المحترف الثاني

اتحاد الشاوية تصريحات ياحي تعيد الاطمئنان والأنصار يتمنون بقاء الركائز

استقبل الأنصار بارتياح كبير خبر شروع الإدارة في الاتصال باللاعبين المستهدفين سواء من تعداد الموسم الماضي أو من الأسماء الجديدة، وأكد هؤلاء عن سعادتهم بانفراج الأمور وبمرور فترة الفراغ التي مرّ بها الفريق بسلام، كما عبّروا عن مساندتهم الكاملة لما تقوم به الإدارة بقيادة الرئيس ياحي الذي يحظى بثقتهم الكاملة.
يأملون بقاء أكبر عدد من ركائز الموسم الماضي
وبالموازاة عن تعبيرهم عن ثقتهم الكبيرة في الرئيس ياحي وفي قدرته على تشكيل فريق تنافسي بإمكانه تشريف ألوان الفريق، عبّر الأنصار عن أملهم في أن تُكلّل المساعي المتعلقة بإقناع ركائز الموسم الماضي بالبقاء بالنجاح لأن بقاء أكبر عدد ممكن من هؤلاء سيضمن الاستقرار من جهة، وسيُسهّل مأمورية المدرب الجديد في خلق الانسجام داخل التعداد خلال فترة التحضيرات من جهة أخرى.
يساندون ياحي في سياسة استهداف العصافير النادرة
من جهة أخرى، لقيت تصريحات الرئيس ياحي المتعلقة بموصلة الإدارة في سياستها في الاستقدامات المبنية على استهداف العصافير النادرة ترحابا كبيرا لدى الأنصار الذين أكدوا أنهم غير قلقين من هذه الناحية على اعتبار أن هذه السياسة أثبتت نجاعتها بدليل تحقيق الشاوية للصعود الموسم الماضي بفريق مكوّن من لاعبين أغلبهم مغمورون.
شكروا الوالي على وقفته مع الفريق
واعتبر الأنصار أن أزمة الفريق ما كانت لتمرّ بسلام لولا تحرّك الرجل الأول في الولاية الذيبرمج لقاء مع المسيرين عبّر خلاله عن استعداده لتقديم يد المساعدة لهم وحثّهم على مواصلة مهامهم، وشدّد هؤلاء على توجيه عبارات الشكر والامتنان للرجل الأول في الولاية على مساندته للفريق وتدخله في الوقت المناسب من أجل إنقاذه.
البعض منهم طالب بعقد سبونسور مع مصنع “جيكا”
تعالت خلال الأيام القليلة الماضية الأصوات المنادية وسط الأنصار بضرورة توفير مصادر تمويل بعيدا عن إعانات السلطات المحلية التي أصبحت لا تكفي لتغطية مختلف المصاريف، ومن بين الأسماء التي اقترحها هؤلاء مصنع الإسمنت التابع لمجمع “جيكا” الواقع في مدينة سيقوس والذي سيكون محلّ تنافس كبير بين فرق الولاية الرابعة خاصة بين اتحاد الشاوية وجمعية عين امليلة باعتبارهما ينشطان في القسمين الأول والثاني على التوالي.

بوطمينة وبلامين يجدّدان منح الأولوية للشاوية
بالموازاة مع شروع الإدارة في الاتصال بركائز الموسم الماضي بهدف الاتفاق معهم حول بنود العقد الجديد الذي سيربطهم بالفريق، وفي هذا الإطار حاولنا التعرّف على وجهة نظر هؤلاء، حيث جدّد عدد منهم في صورة لاعبي المحور بلامين وبوطمينة اللذين جدّدا منح الأولوية للشاوية على غرار أغلب زملائهما من ركائز الموسم الماضي.
بلامين مطلوب في القسم الأول
كشف المدافع بلامين سفيان أنه تلقى عدة عروض من الفرق الناشطة في الرابطة المحترفة الأولى في صورة أولمبي المدية والقسم الثاني على غرار اتحاد خنشلة، اتحاد البليدة ومولودية باتنة، لكنه عبّر عن استعداده للبقاء في الشاوية إذا لم تثمر الاتصالات مع فرق الرابطة المحترفة الأولى.
بلامين: “إذا لم ألتحق بفريق من الرابطة الأولى سأبقى في الشاوية”
أكد المدافع بلامين في اتصال جمعنا به أول أمس أنه تلقى عدة عروض من القسمين الأول والثاني حيث قال: “لدي اتصالان من الرابطة المحترفة الأولى وأخرى من القسم الثاني، لكنني أؤكد لكم أن الأولوية في القسم الثاني ستكون للشاوية.”، وأضاف: “هناك ثلاثة فرق من القسم الثاني اتصلت بي هي اتحاد خنشلة، مولودية باتنة واتحاد البليدة، لكنني لم أتفاوض معها وسأدرس فقط عروض الرابطة المحترفة الأولى وإذا لم تُكلّل هذه الأخيرة بالنجاح فإنني سأبقى في الشاوية.”

نور العابدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: