المحترف الثاني

مولودية العلمة أعضاء الجمعية العامة يطالبون بفتح الانخراط  

أكدت مصادرنا الخاصة أن أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي للبابية قد طالبوا بضرورة فتح الانخراط أمام الوجوه الرياضية الراغبة في تقديم يد المساعدة لفريق مولودية العلمة في المرحلة المقبلة، خاصة أن الفريق يعيش في وضعية إدارية ومالية صعبة بسبب الانسداد الموجود على مستوى الإدارة والصراعات الشخصية التي جعلت الفريق في مفترق الطرق قبل شهرين من انطلاق المنافسة الرسمية في انتظار الإعلان عن تاريخ أول جولة من طرف الرابطة الوطنية بعد تلقيها الضوء الأخضر من الوزارة الوصية.
الجمعية معينة منذ 2018 من طرف “المير”
ويأتي مطالب أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي لفريق مولودية العلمة بضرورة فتح باب الانخراط ، نظرا لأن الجمعية الحالية معينة من قبل رئيس المجلس الشعبي البلدي منذ سنتين عندما تم تشكيل الديركتوار وقتها لإنقاذ الفريق من السقوط خاصة وأن الحلول كانت منعدمة وقتها مما جعل السلطات وبموافقة الديجياس تحل الجمعية القديمة ونصبت أخرى جديدة ومن وقتها لم يتم فتح باب الانخراط وهو ما جعل الأصوات تتعالى حاليا بتغليب مصلحة الفريق الذي يبقى بحاجة لجميع أبناءه تحسبا للموسم الجديد الذي سينطلق نهاية شهر نوفمبر المقبل حسب مصادرنا الخاصة.
عددها لا يتجاوز 25 عضوا
ويأتي طلب أعضاء الجمعية العامة وكذا المحبين لفريق مولودية العلمة لفتح باب الانخراط في الجمعية العامة نظرا للعدد القليل من الأعضاء المعينين من قبل السلطات المحلية ومصالح الشباب والرياضة منذ أكثر من سنتين، والأنصار طالبوا منذ الموسم الماضي بضرورة فتح باب الانخراط وعدم ممارسة سياسة الإقصاء خاصة وأن الظرف الحالي حساس ووضعية الفريق تتطلب التفاف الفاعلين في بيت الفريق حول التشكيلة وتشكيل إدارة قوية تقود الفريق في الفترة المقبلة.
يؤكدون بأن البابية ملك الجميع
وأكد أنصار الفريق أن فريق مولودية العلمة رمز من رموز المدينة، وملك الجميع ومن الواجب الحفاظ عليه والعمل على إعادته لمكانته الطبيعية بين الكبار في المواسم القادمة خاصة وأن بقاء فريق مولودية العلمة في القسم الثاني لسنوات أخرى سيكون وصمة عار في جبين كل المسؤولين نظرا لما تتوفر عليه المدينة من هياكل قاعدية وصناعيين بإمكانهم مساعدة الفريق من الناحية المادية لتحقيق الصعود قادم السنوات بعد توفير المناخ وجلب لاعبين قادرين على صنع الفارق في المباريات المهمة في البطولة الوطنية خاصة وأن الفريق سيلعب من أجل البقاء في الموسم المقبل حسب الوضعية الحالية.
عدة وجوه تبدي رغبتها في الترشح
حسب مصادرنا الخاصة فإن عدة وجوه معروفة في المدينة وتعتبر من الرموز الرياضية في المدينة، قد ابدت نيتها في الترشح لكسب صفة الرئيس في الانتخابات المقبلة التي ستعقد حسب المقربين من رئيس النادي الهاوي نهاية الشهر الجاري، وحسب ذات المصادر فإن الجميع بانتظار ما سيسفر عنه لقاء رئيس المجلس الشعبي البلدي حشاني ووالي الولاية السيد كمال عبلة في قادم الأيام للفصل في مصير الفريق خاصة وأن البابية تواجه أخطر أزمة منذ سنوات طويلة وترك الوضع على حاله سيساهم في تأزم الأمور.

رقاب لم يعلن موقفه بخصوص الترشح لحد الآن
بخصوص رئيس النادي الهاوي العائد لمنصبه بقرار قضائي سمير رقاب، الذي اصطدم بقرار الوزارة الوصية القاضي بالإسراع في عقد الجمعية العامة الانتخابية، فإنه لحد كتابة هذه الأسطر لم يحدد موقفه النهائي من الترشح لعهدة اولمبية جديدة نظرا للمشاكل التي عاشها سابقا، كما أن الوضع الإداري بصفة عامة لم يشجعه لاتخاذ القرار النهائي في هذه الساعات علما وأن الشركة الرياضية أكدت أنها صاحبة القرار الفعلي في الفريق ولن تسمح للنادي الهاوي بتسيير البابية في الفترة المقبلة.
بعض الأطراف تضغط عليه للترشح مجددا
وأكدت المصادر القريبة من رئيس النادي الهاوي سمير رقاب، أنه يتعرض في الآونة الأخيرة لضغوطات كبيرة من محيطه الضيق لإعادة الترشح ورئاسة الفريق من جديد لعهدة أولمبية خاصة وأن الفريق بحاجة إليه بعد أن عاد من الباب الواسع بقرار قضائي وشرع في تطهير المحيط وإعادة تنظيم البيت من جديد خاصة وأن أنصار الفريق أكدوا أن الفريق بحاجة لنهضة تعيده لسابق مجده ولن يقبلوا بتكرار تجربة الموسم الماضي عندما كان الفريق في وضعية لا يحسد عليها جعلته يعيش الانسداد الحالي.
التقرير المالي والأدبي سيكون جاهزا نهاية الأسبوع
وبخصوص النقطة التي عطلت موعد الإعلان الرسمي عن تاريخ انعقاد الجمعية العامة الانتخابية والمتعلقة بالتقرير المالي والأدبي، فقد أكدت مصادرنا الخاصة أنه سيكون جاهز نهاية الأسبوع الحالي بعد أن ضغطت السلطات المحلية على رئيس النادي الهاوي سمير رقاب لتحضيره في أقرب وقت حتى لا يبقى الفريق في وضعية انسداد ويتمكن من مباشرة العمل للموسم الرياضي الجديد في انتظار تحديد تاريخ أول جولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: