المحترف الثاني

هلال شلغوم العيد تعليمة وزارة الشباب والرياضة تفرض عقد جمعية عامة عادية

بناء على التعليمة الوزارية التي وجهتها لجميع مديرياتها عبر الوطن، والتي رخصت من خلالها لجميع النوادي والفريق حادات الرياضية بعقد جمعياتهم العادية والانتخابية، وهو ما ينطبق على نادي هلال شلغوم العيد، حيث سيكون لزاما على إدارة الفريق السابقة بقيادة مخلوفي تقديم طلب من الجهات الوصية وتوجيه الدعوة للأعضاء من أجل عقد الجمعية العامة العادية لنهاية العهدة الأولمبية، رغم انسحابه من تسيير الفريق منذ جانفي الماضي، حيث ناب عنه مكتب مسير مؤقت عينه الوالي السابق وهو ما يضع الفريق في إشكال قانوني معقد.
الديجياس طالبت الإدارة السابقة بتقديم حصيلتها المالية والأدبية
الوضعية القانونية المعقدة وحالة الفراغ الذي يتواجد عليها نادي هلال شلغوم العيد، دفعت الجهات القانونية الوصية، ممثلة في مديرية الشباب والرياضة، إلى توجيه مراسلة للإدارة السابقة بقيادة مخلوفي بضرورة عقد جمعية عامة عادية، جدول أشغالها المصادقة على التقريرين المالي والأدبي لسنة 2019، وحتى نهاية العهدة الأولمبية، ثم فتح المجال لتنظيم جمعية انتخابية، وتعيين مكتب جديد.
حديث عن تأجيل موعد جمعية عامة مقررة يوم 19 سبتمبر المنقضي
وفي ذات السياق، أشارت مصادرنا الموثوقة، أنه كان من المقرر أن تعقد جمعية عامة عادية يوم 19 سبتمبر المنقضي بطلب من الجهات الوصية للإدارة السابقة بقيادة مخلوفي، إلا أنها لم تعقد بسبب عدم إرسال الدعوات حسب ذات المتحدث دائما، ما دفع مديرية الشباب والرياضة إلى تأجيل الموعد، وحديث عن يوم الخميس القادم لعقد الجمعية العامة .
أعضاء الجمعية لم يتلقوا دعوات الحضور
لم يؤكد أي عضو من أعضاء الجمعية العامة لنادي هلال شلغوم العيد، تلقيهم لدعوات الحضور الجمعية المفترضة، ما يبقى مشهد الفراغ الإداري متواصلا إلى أجل غير معلوم رغم تدخل المديرية الوصية.
استقالة مخلوفي لم ترسم في جمعية عامة وتعيين الديكتوار كان بقرار من الوالي السابق
وبالعودة لظروف الانسداد وحالة الفراغ الذي يتواجد عليه فريق الهلال بسبب الاستقالة المعلنة من طرف الرئيس السابق إبراهيم مخلوفي بعد ضغط الأنصار خلال الموسم الماضي، وهو ما دفع المعني إلى الانسحاب من تسيير الفريق لكن دون ترسيم ذلك عبر جمعية عامة، سواء عادية أو استثنائية، ما دفع الوالي السابق إلى تعيين ديركتوار بقيادة سيدوني، قيساوي وبن رجم لقيادة الفريق في باقي الموسم قبل أن يعلنوا هم كذلك الاستقالة الجماعية دون عقد جمعية عامة وهو ما أدخل الفريق في دوامة.
تأجيل الموعد مرة أخرى يعني اللجوء لخيار الديركتوار
كما أشارت مصادرنا العليمة، إلى أن تأجيل موعد عقد الجمعية العامة لنهاية العهدة الأولمبية وفق القوانين التنظيمية المعمول بها والتي من المقرر عقدها نهاية هذا الأسبوع، قد يدفع الجهات الوصية إلى اللجوء لخيار تعيين مكتب مسير مؤقت توكل له مهمة التحضير للموسم الجديد قبل التفرغ لعقد جمعية انتخابية وهو الحل الأقرب إلى التجسيد إلى حد الآن بسبب تهرب أعضاء الجمعية عن مهامهم.
بوشارب رفض المهمة ولم يغلق الباب نهائيا
من جهته، أكد مصدر مقرب من رجل الإجماع، بكير بوشارب، أن هذا الأخير مازال مترددا في قبول المهمة لدواعي خاصة مثلما أكدها محدثنا، و بحسب الأخبار الواردة أن هذا الرفض مرتبط بتفرة تسييره السابقة، وأن هناك بعض الأمور التي دفعته إلى التخوف من قبول المهمة، ناهيك عن الوضعية الإدارة الغامضة التي خلفتها الإدارات السابقة، لكن لم يغلق أهم المرشحين لتسيير الفترة القادمة الباب أمام احتمال عودته لتسلم مقاليد إدارة النادي.
حديث عن رغبة أحد رجال الأعمال لتولي المهمة
كما يتداول الشارع الرياضي في شلغوم العيد، أخبارا مفادها عن أحد رجال الأعمال ويملك حقوق تسيير أحد الأسواق الشعبية الكبيرة بشلغوم العيد، أبدا رغبته برئاسة نادي هلال شلغوم العيد وأنه مستعد لضخ واستثمار أكثر من 20 مليار سنتيم كمحطة أولى، لكن المعني وضع شروطا لذلك ومن أهمها حسب ما يدور من حديث هو منحه عقد تسيير طويل المدى لأحد الأسواق الشعبية المتواجدة بالمنطقة وهو ما يعتبر أمرا مخالفا للقوانين ويصعب تجسيده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: