المحترف الأول

اتحاد بسكرة: بن عيسى يتفق مع المدرب بوعكاز بعد اعتذار زغدود

أثمرت المساعي المتعددة التي قامت بها الإدارة لغلق ملف المدرب الجديد، بالحصول على الموافقة المبدئية للمدرب التونسي معز بوعكاز، الذي يتوجه إلى أن يكون المدرب الجديد للإتحاد خلال الموسم الجديد، بعد أن نجح الرئيس بن عيسى في إقناعه، في انتظار قدرة المعني على إيجاد حل لوضعيته على اعتبار أنه متواجد في أوربا في الوقت الحالي، ما سيشكل عقبة في طريقه، خصوصا وأن الإدارة تستعجل تواجده في التدريبات.

زغدود كان الأقرب لكنه اعتذر لأسباب عائلية

وقبل اتصالها بالمدرب التونسي بوعكاز، كانت الإدارة ممثلة في شخص الرئيس بن عيسى قد رمت بكل ثقلها من أجل إقناع المدرب السابق للفريق منير زغدود بالعودة مجددا للإتحاد، لكن الذي حدث أن المعني اعتذر بلباقة عن قبول العرض الذي قدم له، على اعتبار أنه له دواعي عائلية تمنعه في الوقت الحالي من خوض تجربة بعيدا عن العاصمة، وهو الأمر الذي تقبله المسؤول الأول عن الإتحاد.

الإدارة ربطت الاتصال ببوعكاز وبن عيسى أقنعه

واعتبارا من أن الخيارات بالنسبة للإدارة كانت محدودة، بعد اعتذار زغدود وقبله يعيش، الذي كان قد منح كلمة نهائية لإدارة جمعية عين مليلة، لم يكن أمام الرئيس بن عيسى من حل سوى إعادة إحياء ورقة المدرب التونسي معز بوعكاز، حيث علمنا أن الرجلين تواصلا هاتفيا أين قدم المسؤول الأول عن الإتحاد مقترحاته، وانتهت الأمور بتقديم المعني لموافقته المبدئية للإشراف على العارضة الفنية للإتحاد الموسم المقبل.

تجاربه الناجحة في عدة أندية حمست الإدارة

وقبل مرور الرئيس بن عيسى إلى تقديم مقترحاته للمدرب التونسي، كان قد أخذ وقته مطولا في دراسة سيرته الذاتية، وبث مدى قدرة المعني على منح الإضافة التي يريدها للإتحاد في تجربته الجديدة، حيث جاءت الأمور في صالحه بعد أن اقتنع رئيس الإتحاد بأنه أفضل ما يوجد في سوق المدربين في الوقت الحالي، لاسيما وأن تجاربه في عديد الأندية التي أشرف عليها كانت ناجحة.

يعرف عدة أسماء من التعداد الحالي

وإضافة إلى اقتناعها بسيرته الذاتية التي تبدو الأفضل قياسا بباقي الأسماء التي كانت مطروحة على الطاولة، فإن عاملا آخرا رجح كفة التونسي ويتعلق الأمر بمعرفته بعديد الأسماء التي تشكل التعداد الحالي، ومن ذلك الثلاثي لخذاري، هريات، تومي الذي أشرف عليه في مولودية وهران، الحارس علوي وهشام مختار اللذان دربهما في تجربته على رأس شبيبة بجاية مؤخرا، ما شجع الإدارة كثيرا على السير في هذا الخيار.

متواجد في سويسرا وكان صريحا مع الإدارة

ورغم تحمسه لقيادة العارضة الفنية للإتحاد، إلا أن التونسي كان صريحا مع الرئيس بن عيسى، خلال الاتصال الهاتفي الذي جمعهما سويا، حيث أكد له أنه متواجد في الوقت الحالي في سويسرا، حيث سيكون عليه البحث عن مخرج للعودة إلى تونس ومنها إلى الجزائر، وهو المانع الوحيد الذي قد يحول دون إتمام الصفقة، لاسيما وأن المجال الجوي وحتى الحدود البرية مغلقة بقرار من السلطات العليا.

بن عيسى يريده في التدريبات مع بداية الأسبوع المقبل

وفي المقابل وضع رئيس الإتحاد شرطا أساسيا للمدرب التونسي، يتعلق بضرورة تواجده في تدريبات الفريق في أجل أقصاه بداية الأسبوع المقبل، على اعتبار أن الفترة الحالية حساسة وتطلب تواجد المدرب الرئيسي إلى جانب اللاعبين، رغم العمل الكبير الذي يقوم به المدير الفني سمير حوحو وطاقمه المساعد من أجل تطبيق البرنامج التحضيري المسطر.

ترسيمه مدربا مرتبط بقدرته على الدخول للجزائر

وتبعا لما للاتفاق الحاصل بين الرجلين، فإن ترسيم الاتفاق بشكل نهائي مرتبط بمدى قدرة المعني على إيجاد حل لوضعيته، في ظل تواجده خارج الوطن، على اعتبار أن الإدارة تستعجل تواجد المدرب الجديد بداية من الأسبوع الثاني من التحضيرات الذي سيعرف الدخول في تربص مغلق بالعاصمة، توازيا مع بداية الأمور الجدية، بما يعني أن كل شيء يتحدد خلال الساعات المقبلة، ولو أن الإدارة ستكون طرفا رئيسيا في مساعدته على الدخول إلى الأراضي الجزائرية .

 

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: