المحترف الأول

وفاق سطيف: خرة، العرباوي، لافي، زغلاش وبورحلي مرشحون للرئاسة

فصلت الإدارة المؤقتة للنادي الهاوي لوفاق سطيف، برئاسة اللاعب السابق بن جاب الله الدراجي في تاريخ عقد الجمعية العامة للنادي الهاوي، حيث تقرر تأخير عقد الجمعية إلى غاية 1 نوفمبر القادم، وهو التاريخ الذي ترى إدارة الوفاق أنه مناسب لعقد الجمعية بعد الانتهاء من التحضيرات الجارية حاليا.

الإدارة بمراسلة مديرية الشباب والرياضة لولاية سطيف

والتزمت إدارة النادي الهاوي للوفاق بقيادة الرئيس المؤقت بن جاب الله الدراجي، بمراسلة مديرية الشباب والرياضة، من أجل إطلاعها على تاريخ عقد الجمعية العامة من أجل الحصول على الموافقة، ومن ثم الترخيص لعقد هذه الجمعية المخصصة لعرض الحصيلة الخاصة بسنة 2019.

المراسلة حددت تواريخ عقد الجمعيات العامة العادية ما بين 20 سبتمبر و20 نوفمبر

واستندت إدارة الوفاق السطايفي في القرار المتخذ باختيار تاريخ الفاتح نوفمبر إلى المراسلة الخاصة بوزارة الشباب والرياضة، والتي حددت تاريخ عقد الجمعيات العامة العادية للنوادي الهاوية، ما بين 20 سبتمبر 2020 و20 نوفمبر2020، وهو ما يعني أن إدارة الوفاق احترمت المهملة الممنوحة من طرف الوزارة الوصية.

الجمعية العامة الانتخابية تكون 15 يوما بعد الجمعية العامة

ومن جانب آخر، فإن مراسلة مديرية الشباب والرياضة لولاية سطيف تضمن تعليمة أخرى تنص على أن الجمعيات العامة الانتخابية للأندية تكون بعد 15 يوما بعد عقد الجمعيات العادية، وهو ما يعني أن الجمعية الانتخابية للوفاق من المنتظر أن يتم عقدها مبدئيا بتاريخ 15 نوفمبر القادم.

الديريكتوار قرّر عقد الجمعية العامة بعد تاريخ 1 نوفمبر لعدة اعتبارات

ورغم أن البعض من الأطراف ترى أن اختيار تاريخ ما بعد الفاتح نوفمبر القادم، والذي يتزامن مع موعد المصادقة على الدستور الجديد يعتبر غير صائب، إلا أن هناك العديد من الاعتبارات الموضوعية التي جعلت إدارة النادي الهاوي تفضل اختيار هذا التاريخ.

تخوف من عقدها قبل هذا التاريخ وعدم حضور الأعضاء بسبب جائحة كورونا

ولعل من أبرز الأسباب التي كانت وراء تأخير عقد الجمعية العامة خلال الوقت الراهن، هو التخوف من عقدها بسبب إمكانية عدم حضور أعضاء الجمعية العامة لفريق وفاق سطيف لأشغال هذه الجمعية، بسبب الوضعية الصحية في البلاد المتعلقة بانتشار جائحة كورونا.

رئيس الديريكتوار وجه نداء إلى أصحاب الأموال للترشح

ومن جانب آخر، فإن رئيس الهيئة المؤقتة لتسيير النادي الهاوي بن جاب الله الدراجي وجه نداء خاصا إلى أصحاب الأموال، من أجل الترشح لرئاسة النادي الهاوي، خاصة أن معاناة الوفاق تكمن في هذا الجانب حيث يبقى الوفاق في حاجة إلى إدارة قوية من الجانب المالي.

يريد أن يترأس النادي أحد أرباب المال في سطيف

وبدا واضحا، أن رئيس الديريكتوار الحالي للوفاق بن جاب الدراجي يرغب في وضع الوفاق في أيدي أمنة خلال الفترة المقبلة، حسب نيته من خلال رغبته في أن يترأس أحد أرباب المال في المدينة للنادي الهاوي للوفاق من أجل إنهاء الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق.

تداول محيط الفريق منذ فترة عدة أسماء مرشحة بقوة لرئاسة الفريق على غرار كل من زكرياء خرة، فضلا عن بعض المسيرين القدامى في صورة كل من إبراهيم العرباوي وكمال لافي ودون نسيان اللاعب السابق للوفاق يسعد بورحلي، ناهيك عن الرئيس السابق للديريكتوار جابر زغلاش.

العرباوي وكمال لافي وزغلاش في أحسن رواق

ورغم أنه من الصعب التكهن بهوية الرئيس القادم للنادي الهاوي، إلا أن العارفين بشؤون الفريق يرون أن المنافسة على الرئاسة ستنحصر بنسبة كبيرة بين الثلاثي العرباوي، كمال لافي وزغلاش، وهو الثلاثي الذي يتواجد في أحسن رواق لرئاسة النادي خلال الفترة المقبلة.

الرئيس القادم مطالب بالعمل مع أعراب

بغض النظر عن هوية الرئيس الجديد، الذي ستفرزه الجمعية العامة للنادي الهاوي، فإن المطلوب من خليفة بن جاب الله الدراجي العمل والتنسيق بصفة تامة مع الرئيس الحالي لمجلس الإدارة عز الدين أعراب وتفادي أي نوع من الصراعات التي قد تكون لها نتائج سلبية على الفريق.

الدولة تريد موسما دون مشاكل

وتراهن السلطات العليا في البلاد، على أن يكون الموسم الحالي دون مشاكل، خاصة مع الوضعية الوبائية الحالية التي تعرفها البلاد، حيث ترغب الوزارة الوصية في مرور الموسم دون مشاكل، لاسيما مع التسهيلات الممنوحة للأندية من أجل عقد الجمعيات العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: