المحترف الثاني

اتحاد الشاوية الجمعية العامة لم تجر في وقتها والأنصار في قمة الغضب

على عكس ما كان مقرّرا، لم تجر أشغال الجمعية العامة العادية التي كانت مبرمجة عشية أول أمس الثلاثاء بمركز التسلية والترفيه العلمي بأم البواقي وذلك بسبب غياب ممثل مديرية الشباب والرياضة، ولم يمرّ هذا الأمر دون أن يثير غضب الأنصار الذين اعتبروا أن ما حدث ما هو سوى تجسيد لنظرة السلطات لفريقهم الذي عانى ولا يزال يعاني من التهميش.

الجميع كان حاضرا باستثناء ممثل “الديجياس”

وإذا كان تأجيل الجمعيات العامة في فرق أخرى يحدث بسبب عدم اكتمال النصاب أو لأسباب أخرى تتعلق بالإدارة فإن الأمر مختلف في أم البواقي، فعلى الرغم من أن الطاقم المسير بذل مجهودات جبارة في الأسابيع الماضية من أجل إنهاء جميع الترتيبات اللازمة لعقد الجمعية العامة وكان كل شيء جاهزا لذلك بداية بحضور أعضاء الجمعية العامة وأعضاء المكتب المسير إلى جانب عدد من الأنصار الأوفياء، إلا أن الجمعية لم تنعقد بسبب غياب ممثل “الديجياس” رغم قيام الإدارة بطلب ذلك.

الحاضرون افترقوا بعدما تقرر تأجيل الأشغال بـ24 ساعة

ونظرا لاستحالة عقد أشغال الجمعية العامة في غياب ممثل مديرية الشباب والرياضة، فقد افترق الحاضرون بعدما تم الاتفاق على الالتقاء في اليوم الموالي في نفس المكان والزمان، لكن ذلك لم يمنع الجميع من التعبير عن تذمرهم خاصة أن هناك من ترك أشغاله من أجل الحضور وسيكون مضطرا لفعل نفس الشيء مرة أخرى.

الأنصار اعتبروا ما حدث تجسيدا لـ”الحقرة” التي يعاني منها فريقهم

من جهتهم استقبل الأنصار خبر تأجيل أشغال الجمعية العامة بحسرة كبيرة وسادت في وسطهم حالة من الغضب، إذ اعتبروا أن ما حدث يعكس للمرة الألف “الحقرة” التي يعاني منها فريقهم من طرف السلطات المحلية، وجاءت هذه الحادثة لتعيد الحديث من جديد عن حرمان اتحاد الشاوية من التكريم على الرغم من تحقيقه للصعود إلى القسم الثاني.

لحسن الحظ أن الجمعية لم تكن مصيرية

ولم يكن تأجيل أشغال الجمعية العامة ليمر مرور الكرام لو كانت هذه الأخيرة مصيرية، فعلى الرغم من الاعتراف بأهميتها من الناحية الإدارية إلا أن عدم عقدها أو تأجيلها لا يؤثر على السير الحسن للفريق الذي دخل مرحلة الحسم للتحضير للموسم الجديد من خلال الشروع في عملية الاستقدامات.

“الديجياس” تُحمّل إدارة الشاوية المسؤولية

ولتوضيح القضية والتعرف على سبب غياب ممثل مديرية الشباب والرياضة، كان لنا اتصال بأحد إطارات هذه الأخيرة والذي وضّح لنا بأن مسؤولية عدم انعقاد الجمعية تتحملها إدارة اتحاد الشاوية بسبب عدم حصولها على الترخيص من مصالح الدائرة، وأضاف أن الترخيص الذي منحته “الديجياس” يوم الثلاثاء يتعلق باستخدام مركز التسلية والترفيه العلمي التابع لها، أما الترخيص بالاجتماع فهو من صلاحيات وزارة الداخلية والجامعات المحلية ممثلة في الدائرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: