المحترف الثاني

مولودية باتنة حجيج: “المولودية فريق القلب وأطلب الاعتذار إذا بدر مني سلوك سيئ”

فتح لاعب هلال شلغوم العيد محمد لقمان حجيج قلبه للمحترف وكشف عن العديد من الأمور الخفية وعلاقته مع أنصار فريق القلب مولودية باتنة، حيث أكد بأنه لا يوجد خلاف بينه وبينهم حسب ما تداولته بعض وسائل الإعلام، وصرح فاليرو في هذا الصدد قائلا: “المولودية فريق القلب، والمدرسة التي تكونت في مختلف أصنافها وفئاتها الشبانية، المسيرون اتصلوا بي منذ فترة وعرضوا علي فكرة العودة وأنا جاهز لتلبية نداء القلب، حينما تلعب في الفريق الذي تحبه فإنك تقدم ضعف إمكانياتك أتمنى الخير للبوبية سواء كنت لاعبا في الفريق أم لم أكن.

“لم أسء يوما إلى عشاق المولودية لأنني ببساطة مناصر قبل أن أكون لاعب”

وأردف حجيج في سؤال للمحترف حول العلاقة المتشنجة التي بينه وبين أنصار البوبية، حيث قال: “لم أسء يوما لعشاق البوبية، لأني ببساطة عاشق لهذا الكيان ومناصر وفي منذ الصغر، قد أكون ارتكبت خطأ بطريقة لاشعورية أو عفوية في أحد اللقاءات، لكن لم أقصد الإساءة لشعب المولودية لأني أكن معزة ومحبة كبيرتين للأنصار الأوفياء.

“لم أدر ظهري يوما للمولودية وغادرت لأن الظروف لم تكن تسمح بالبقاء”

واختتم اللاعب فاليرو حديثه قائلا: “لم أدر ظهري يوما للمولودية، غادرتها مرفوع الرأس سنة 2011 اتجاه الكاب، الظروف لم تكن ملائمة في محيط الفريق بسبب بعض المشاكل الإدارية، وأنا كلاعب ناشئ آنذاك كنت أبحث عن مستقبلي كأي لاعب والحمد لله لعبت في أندية كبيرة في القسمين الوطني والثاني وكسبت احترام وتقدير الأنصار أينما رحلت وارتحلت.

 

سيف. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: