المحترف الأول

جمعية عين مليلة “القدامى” يلتحقون تباعا، والإدارة تسوي جزءا من المستحقات

انتهى أخيرا الكابوس الذي عمر طويلا على فريق جمعية عين مليلة ولو بصورة مؤقتة وهذا على ضوء قيام الإدارة بالاتصال بلاعبيها الذين ما يزالون مرتبطين بعقود مع الفريق تمهيدا لشروعهم في تحضيرات الموسم الكروي القادم، وهي العملية التي من المنتظر أن تخلف ارتياحا كبيرا في صفوف الأنصار الذين تخوفوا كثيرا على مصير فريقهم في السابق بعد أن أبدوا تشاؤما كبيرا في انطلاقته وتحضيراته للموسم الكروي الجديد كبقية أندية الرابطة المحترفة الأولى.

الإدارة اتصلت باللاعبين ليلة أول أمس

وقد شرعت إدارة جمعية عين مليلة في الاتصال بلاعبيها الذين ما يزالون متعاقدين مع الفريق بداية من ليلة أول أمس، حيث طالبتهم بالحضور للشروع في تحضيرات الموسم الكروي الجديد وهو ما أسعد كثيرا اللاعبين الذين عاشوا أيضا وسط ضغط رهيب بسبب تخوفهم على مستقبلهم في حالة ما لم يتمكن فريقهم من حل مشاكله وأعلن انسحابه من البطولة.

اللاعبون وصلوا أمس تباعا

هذا وقد وصل العديد من لاعبي الجمعية أمس إلى عين مليلة تباعا استجابة لدعوة الإدارة بعد أن اتصلت بهم ليلة أول أمس وطالبتهم بالالتحاق بالفريق من أجل أن يشرعوا في التحضيرات للموسم الكروي الجديد، حيث وجدوا استقبالا مميزا من طرف المكتب المسير الذي سعد كثيرا بعودتهم من جديد إلى عين مليلة والفريق على حد سواء.

بعض اللاعبين سيلتحقون اليوم

وبالرغم من أن إدارة جمعية عين مليلة قد اتصلت بعناصرها المحتفظ بها بداية من ليلة أول أمس طالبة منهم الالتحاق بالفريق، إلا أن البعض منهم اعتذروا عن الحضور في اليوم المحدد، حيث طالبوا من المسيرين تأجيل التحاقهم بيوم واحد حتى يتسنى لهم تجهيز أنفسهم وقضاء بعض حاجيات أسرهم قبل أن يلتحقوا نهار اليوم بعين مليلة.

بوزيدي سيحل بعين مليلة اليوم

هذا وقد اعتذر الظهير الأيمن في تشكيلة الجمعية عبد الغاني بوزيدي بعد أن طالب الإدارة بالسماح له بتأجيل التحاقه بسبب رغبته في إنهاء جميع التزاماته العائلية بالعاصمة ليكون بذلك جاهزا لصب جميع اهتماماته للفريق، هذا ويبقى الجدير بالذكر أن الظهير الأيمن عبد الغاني بوزيدي ما يزال مرتبطا بعقد ينتهي بنهاية الموسم الكروي القادم بعد أن وقع لثلاثة مواسم في الجمعية.

اللاعبون سيستلمون جزءا من مستحقات الموسم الماضي

وما جعل الإدارة تسارع في استدعاء لاعبيها للحضور إلى عين مليلة من أجل مباشرة التحضيرات هو تمكنها من جمع المبلغ المحدد الذي سوف تتمكن من خلاله من تسديد بعض من مستحقاتهم المالية الخاصة بالموسم الكروي الماضي، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحل معظم مشاكل الجمعية خاصة وأن معظم اللاعبين سوف يسحبون شكواهم من لجنة المنازعات بما أنهم سوف يواصلون مشوارهم مع الجمعية.

اللاعبون سيخضعون “للبروتوكول” الصحي بداية من اليوم

هذا ومن المنتظر أن يجتمع جميع لاعبي الجمعية بداية من اليوم الأمر الذي سوف يسمح للإدارة بالشروع في إخضاعهم “للبروتوكول” الصحي الخاص بوباء كورونا، وهي العملية التي سوف يشرف عليها طبيب الفريق تقي نزال بمساعدة ممرضي الفريق الذي تم توجيه الدعوة لهم أيضا لاستئناف عملهم.

 

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: