المحترف الأول

اتحاد بسكرة: “الفاف” تسرح بناي وتتجه لمعاقبة بن عيسى في حملة ضد الاتحاد

لم تكتف الإتحادية الجزائرية لكرة القدم بحرمان الإتحاد من حقه، في الحصول على بطاقة المشاركة القارية، ففي رد ضمني على التصريحات النارية التي أدلى الرئيس بن عيسى دفاع عن مصالح الفريق، انطلقت حملة التحرش بالفريق من خلال تسريح أحد أبرز لاعبيه عبر لجنة فض المنازعات، ويتعلق الأمر بمتوسط الميدان بناي سليم، ثم توجيه استدعاء للمسؤول الأول عن الفريق للمثول أمام لجنة الأخلاقيات ثم لجنة الإنضباط.

الإدارة تؤكد أن بناي سرح بشكل تعسفي

وفي فصل جديد من فصول الصراع الحاصل بين إدارة الإتحاد والاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أكد الرئيس بن عيسى أن تسريح لاعبه بناي سليم من قبل غرف فض المنازعات، وتوقيعه في نصر حسين داي جاء بشكل تعسفي ومنافي كلية للقوانين المعمول بها، بعد تدخل جهات نافذة من أجل التأثير على أعضاء اللجنة خلال دراسة الملف، كرد فعل مباشر على موقفه من قضية حرمان فريقه من المنافسة القارية.

إعادة دراسة ملفه مرتين في ظرف ثلاث أسابيع فضح الأمور

وحتى يكون أنصار الإتحاد في الصورة، لابد من التأكيد على أن طريقة تعامل غرفة فض المنازعات مع ملف الشكوى التي رفعها بناي، يعد غريبا ولم يسبق له الحدوث على هذا المستوى، حيث سبق للرئيس بن عيسى أن مثل أمام أعضاء اللجنة، وقدم ما يثبت سلامة الوضعية المالية للفريق تجاه اللاعب، بالشكل الذي جعل يكسب القضية في بداية الأمر، قبل أن يفاجئ بإعادة جدولتها في مرة ثانية بدعوة تقديم وكيل اللاعب لطعن في القرار الأول، رغم أن أحكام اللجنة تعد نافذة وغير قابلة للطعن فيها.

اللاعب متحصل على مستحقاته والقرار سابقة

وفي الشق الأهم من كل هذا، تؤكد الإدارة على أن الحجة التي استندت إليها غرفة فض المنازعات، من أجل فسخ عقد اللاعب مع الإتحاد من جانب واحد، والمتعلقة بعدم حصوله على مستحقاته المالية واهية ولا أساس لها من الصحة، على اعتبار أن الكشوف البنكية تظهر أن خريج مدرسة إتحاد العاصمة، تحصل على مستحقاته إلى غاية شهر ماي، اعتبارا من أن الأشهر الخاصة بتوقف المنافسة مفصول فيها بقرار من الاتحادية نفسها.

بن عيسى مستدعى للمثول أمام “الفاف” والرابطة بسب تصريحاته

وتواصلت حملات التحرش بالإتحاد ورئيسه من مسؤولي مبنى دالي إبراهيم، حيث حملت الساعات الأخيرة مستجدات أخرى في نفس السياق، تتعلق باستدعاء الرئيس بن عيسى للمثول أمام لجنة الإنضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، أيام قليلة بعد حصوله على إستدعاء للمثول أمام لجنة الأخلاقيات التابعة للفاف، من أجل تبرير تصريحاته تجاه أعضاء المكتب الفدرالي.

لم يكف رفعها لدعوى قضائية وتتوجه نحو معاقبته

وتشير كل التصريحات النارية التي أدلى بها رئيس الإتحاد، والتضامن الذي نجح الرجل في الحصول عليه من قبل عديد الفعاليات الرياضية والإعلامية، يزعج الاتحادية أيام قليلة قبل الجمعية العامة الانتحابية، حيث لم تكتف بإجراءات الدعوى العمومية أمام الجهات القضائية، وتتوجه نحو إقصائه من خلال لجانها القانونية التي أصبحت تستخدم ضد أي مخالف لتوجهاتها.

غير مبال بتهديداتها وسيدافع عن نفسه بقوة

وكان لنا حديث جانبي مع رئيس الإتحاد منتصف نهار أمس، حول قرار استدعائه للمثول أمام لجنة الانضباط، حيث بدا الرجل غير مبال كلية للأمر، على اعتبر أنه على يقين أن القضية محسومة ولا طائل للخوض فيها طويلا، بعد أن اتضحت نوايا الاتحادية ومكتبها الفدرالي، مشيرا أن هناك ما هو أهم بالنسبة له في هذه المرحلة، خصوصا وأن فريقه مقبل على الدخول في أهم مرحلة من برنامج التحضيرات.

الأنصار يؤكدون وقوفهم خلف الرئيس ويرفضون المساس بفريقهم

ويلقى رئيس الإتحاد الكثير من التضامن من قطاع واسع من أنصار الإتحاد، حيث جاء دفاع القوي عن مصالح الفريق طيلة الأسبوع الماضي، ليجعله يكسب العديد من النقاط لصالحه، حيث يجمع الكل على أنهم يرفضون أي مساس بالفريق ورئيسه، وهو الذي يجتهد رغم غياب الإمكانات، في تشكيل فريق تنافسي قادر على تشريف المدينة الموسم المقبل.

 

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: