المحترف الأول

اتحاد بسكرة حدو:” أتواصل مع بوعكاز، اللاعبون في تحسن والمنشآت في بسكرة أبهرتني”

عبر عضو الطاقم الفني للإتحاد حدو مولاي ، عن رضاه للعمل المنجز خلال الشطر الأول من برنامج التحضيرات الذي اختتمت ببسكرة ، مشيرا ن الإمكانات التي وفرتها الإجارة وجدية اللاعبين ، كلها عوامل صبت في صالح الطاقم الفني ، الذي يراهن كثيرا على تدارك النقائص المسجلة حلال التربص الثاني الذي سينطلق أمسية الغد بالعاصمة ويدوم 13 يوما .

” الإمكانات التي وفرتها لنا الإدارة ساعدتنا كثيرا “

وفي مستهل تصريحاته أكد الدولي السابق ، على أن الظروف التي وفرتها الإدارة من أجل إنجاح الشطر الأول من برنامج التحضيرات ، سهلت من مهمة الطاقم الفني واللاعبين في تأدية عملهم على نحو أكمل :” لابد من التأكيد على جزئية مهمة قبل المرور إلى تقييم العمل الذي قمنا به على مدار أسبوعين ، الإدارة بقيادة الرئيس بن عيسى والمناجير العام تريعة تؤدي في عمل كبير ، كل شيء متوفر أمامنا من أجل القيام بعملنا على أحسن وجه سواء ملاعب التدريبات ، ظروف الإقامة والإسترجاع وحتى الإجراءت الصحية ”

” بدنيا اللاعبون في تحسن ولا يزال أمامنا عمل كبير لنقوم به “

وعن تقييمه للمستوى اللاعبين من الناحية البدنية ، أكد حدو على أن الطاقم الفني ركز كثيرا على اختبار ردود أفعال اللاعبين من هذه الناحية ، بعد أزد من ستة أشهر من توقفهم عن التدريبات ، مشيرا أن سير الحصص التدريبية يجعله يؤكد على أنهم بصدد التحسن تدريجيا :” من الصعب على اي لاعب أن يستعيد أفضل مستواه بعد أزيد من ستة أشهر من توقف المنافسة ، بعد أسبوعين من العمل الأمور تسير إلى التحسين التدريجي ، هناك بوادر إيجابية ولا يزال الوقت أمامنا لنقوم بعدة أمور قبل إنطلاق البطولة ”

” جديتهم في التدريبات سهلت علينا المأمورية كثيرا “

ونوه حدو بالإنضباط الذي أبان عليه اللاعبون ، والجدية في تطبيق البرنامج المسطر رغم قساوته خصوصا وأن العمل يجير بمعدل حصتان في اليوم في الغالب ، مشيرا أن مجهوداتهم سهلت مأمورية الطاقم الفني :” تدربنا في الغالب بمعدل حصتان في اليوم ، وهو أمر منهك من الناحية البدنية خاصة بالنسبة للاعب عاد من راحة مطولة دامت أزيد من ستة أشهر ، أنوه كثيرا بإنضباط اللاعبين والجدية التي أبانوا عليها رغم قساوة البرنامج الذي سطرناه ، وهو أمر سهل علينا الأمور كطاقم فني في الوصول إلى الأهداف المبدئية التي سطرناها ”

” البرنامج سطره بوعكاز وأتواصل معه خمس مرات يوميا “

وعن مشكل غياب المدرب الرئيسي معز بوعكاز ، وإمكانية تأثيره على سير العمل ، أكد حدو على أنه على تواصل يومي مع المعني الذي كان وراء تسطير برنامج العمل الذي يطبق :” صحيح أن المدرب بوعكاز غائب جسديا عن التحضيرات للأسباب التي يعرفها الجميع ، لكنه على تواصل يومي معي حيث أتحدث معه بمعدل خمس مرات في اليوم حتى أضعه في الصورة ، البرنامج الذي نحن بصدد تطبيقه هو من أعده ونحن هنا من أجل تطبيقه بفعالية إلى حين تمكنه من دخول أرض الوطن في الأيام القليلة المقبلة ”

” هناك مزيد بين الخبرة والشبان والإنتدابات ناجحة مبدئيا “

وفي جزئية ثانية أكد حدو على أنه راض عن الإنتدابات التي ضمنتها الإدارة ، في وجود مزيد بين اللاعبين الخبرة والشبان الذين يراهنون على تقديم أفضل ما عندهم في الفترة المقبلة :” مبدئيا يمكن القول أن الإنتدابات التي ضمنتها الإدارة ناجحة إلى حد بعيد ، هناك مزيد بين لاعبي الخبرة الذين يظل دورهم مهم جدا في أي فريق ، وبين الشبان الذين يتوفرون على مؤهلات تجعلهم قادرين على منح الأفضل ، الشيء المؤكد أن النوعية متوفرة وهو أمر يجعلني متفائلا بشكل كبير بمستقبل الفريق ”

” سنرفع وتيرة العمل بداية من التربص الثاني وهدفنا تحضير طريقة اللعب “

وعن الأهداف التي ينتظرها من الشطر الثاني من برنامج التحضيرات ، التي ستطلق بداية من عشية يوم غد الثلاثاء ، أكد الدولي السابق أن الفريق لا يزال في طور التحضير البدني العام ، مشيرا أن الطاقم الفني سيشرع في البحث عن معالم طريقة اللعب :” العمل البدني سيكون أكثر شدة بداية من التربص الثاني ، لكن الأهم في هذه المرحلة أننا سنشتغل كثيرا كطاقم فني على إيجاد معالم طريقة اللعب ، من خلال تكثيف الوديات التي نراهن فيها على اختبار كل اللاعبين الذين يشكلون التعداد ”

” قليلة الفرق التي تتوفر على إمكانات الإتحاد وما وجدته فاجأني “

وفي جزئية أخرى أكد حدو مولاي على أن الأسبوع الذي قضاه ببسكرة ، جعله يقف على الإمكانات القاعدية التي تتوفر عليها المدينة ، مشيرا أن قلة قلية من الفرق من تحوز على الهياكل الموجودة تحت تصرف الفريق :” قبل قدومي إلى هنا لم تكن لدي صورة وافية عن بسكرة المدينة ، لكن ما وقفته عليه خلال أول أسبوع أذهلني ، المدينة تتوفر على هياكل قاعدية لا تتوفر في عدة مدن أخرى ، لدينا ملعبين بالشعب الطبيعي والإصطناعي وملاحق تدريبات من الصنفين ، وهو أمر يساعد اي مدرب لتطبيق برنامج عمله بكل سلاسة

” أنصار الإتحاد استقبلوني بحفاوة وأعدهم أننا سنبذل كل جهدنا لإسعادهم “

وفي ختام حديثه أكد المعني على أن الحفاوة التي يجدها من أنصار الإتحاد ، خلال تجوله في شوارع المدينة جعله يقف على المكانة التي يحتلها الفريق في قلوب عشاقه :” أنصار الإتحاد استقبلوني بحفاوة ورأيت في أعينهم مدى عشقهم للفريق ، وهو أمر سيزيدنا مسؤولية كطاقم من أجل تقديم أفضل ما عندنا حتى نكون عند مستوى الآمال التي يعلقها علينا الجميع بداية من الأنصار وصولا إلى الأنصار الأوفياء الذين سنجتهد لإسعادهم في نهاية الموسم ”

 

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: