المحترف الأول

شباب قسنطينة: شيبوب ينتظر التأشيرة الجزائرية بتونس لدخول قسنطينة

لا يزال اللاعب السوداني شيبوب متواجدا بتونس، على اعتبار أنه لا يملك تأشيرة الدخول إلى التراب الجزائري، ومن المرتقب أن يتحصل عليها اليوم من سفارة الجزائر بتونس العاصمة، ويسافر بعدها مباشرة إلى الجزائر برا، أين سيكون على موعد مع الحجر بأحد فنادق عنابة، لمدة أسبوع، قبل الالتحاق بتدريبات الخضورة، وبالتالي سيضيع اللاعب بنسبة كبيرة تربص الفريق الحالي بمدينة تلمسان، وسيخضع لعمل استدراكي فور عودة الفريق إلى عاصمة الشرق يوم 20 أكتوبر الحالي.

اللاعب سافر لتونس دون الحصول عليها بالسودان

ما يجب أن نشير له، أن اللاعب شيبوب ورغم مراسلة إدارة الخضورة من أجل قيامه بإجراءات الحصول على تأشيرة الجزائر، إلا أن اللاعب لم يكن يعلم أن دخول السودانيين للأراضي الجزائرية ممنوع دون تأشيرة، لذلك لم يقم بها في السودان، وتفاجأ برفض سلطات الجزائر السماح له بعبور الحدود دون تأشيرة، ما اضطره إلى البقاء في تونس إلى غاية اليوم، أين سيضع ملف التأشيرة في سفارة الجزائر في تونس العاصمة.

سيضع ملف التأشيرة اليوم ومنتظر قبل الغد

في السياق ذاته، سيكون شيبوب مضطرا إلى الانتظار إلى غاية اليوم، من أجل التنقل إلى سفارة الجزائر في تونس، ووضع طلب الحصول على التأشيرة، والأكيد أن الطلب سيتم الموافقة عليه في نفس اليوم، خاصة وأن اللاعب يملك ترخيصا من السلطات الجزائرية من أجل الدخول إلى التراب الوطني، لذلك سيتحصل على “الفيزا” عشية اليوم، ومن السفارة سيكون على موعد مع رحلة شاقة إلى مدينة عنابة أين سيقوم بالحجر.

مجوج فضل البقاء بقسنطينة لحين قدومه رفقة بن طاهر

بعدما كان من المقرر، أن يسافر مجوج إلى تلمسان، للحاق بتربص الفريق الذي أنطلق يوم 7 أكتوبر الحالي، ولكنه فضل أن يبقى في عاصمة الشرق، أين سينتظر قدوم الثنائي شيبوب وبن طاهر، حتى يتم ترسيم عقديها، وبعدها سيسافر إلى عاصمة الزيانيين، أين من المرتقب أن يحضر اللقاءين الوديين ضد وداد تلمسان، ويعود مع التشكيلة إلى قسنطينة يوم 20 أكتوبر الحالي.

بن طاهر تلقى ضمانات بالقدوم في رحلة الثلاثاء

علمنا من مصادرنا الخاصة، أن المهاجم بن طاهر قد تلقى ضمانات من مسؤولي قنصلية الجزائر في مدينة ليون الفرنسية، من أجل التواجد ضمن الرحلة القادمة إلى الجزائر عشية يوم الثلاثاء أو الأربعاء على أقصى تقدير، حيث سجل نفسه قبل أكثر من أسبوعين ضمن قائمة الجزائريين المعنيين بالإجلاء من الأراضي الفرنسية، وبسبب تواجد عدد كبير من الجزائريين المطالبين بالعودة إلى أرض الوطن، تأخر قدوم بن طاهر كثيرا، وهو ما أقلق المدرب عمراني، ولكن آخر معلوماتنا تؤكد أنه سيصل قبل يوم الأربعاء، ولكنه مجبر على الحجر أسبوع، ما سيضيع عليه أيضا تربص الفريق في تلمسان.

 

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: