المحترف الأول

وفاق سطيف الكوكي: “لا يمكن لأحد التدخل في صلاحياتي”

أدلى المدرب نبيل الكوكي، بتصريحات خلال الندوة الصحفية التي عقدها بقاعة الندوات بملعب 8 ماي 45 بسطيف قبل أخر حصة تدريبية من التربص الذي أجرته التشكيلة الوفاق بسطيف، قيم من خلالها العمل الذي قام به الفريق خلال التربص الأول وتحدث فيها عن التحديات التي تنتظر النادي في الموسم الجديد، الذي أكد بأنه لا يوجد اي بديل لدي الوفاق عن اللعب فيه من اجل حصد الألقاب والذهاب بعيدا في منافسة كأس الكاف.

“راض عن التربص مئة بالمائة خاصة من ناحية التجاوب”

استهل مدرب وفاق سطيف التونسي نبيل الكوكي ندوته الصحفية، وتحدث من خلالها عن نظرته للتربص الأول الذي أجرته التشكيلة السطايفية بفندق “نوفوتيل” خلال الأيام الفارطة مؤكدا رضاه عن العمل المنجز بالقول “راض عن التربص مئة بالمائة خاصة من ناحية تجاوب اللاعبين”.

“الخروج بدون إصابات مؤشر ايجابي”

وفي ذات السياق، قال التقني التونسي نبيل الكوكي أن من بين المؤشرات الإيجابية على نجاح التربص، هو عدم وقوع إصابات خطيرة للاعبين بعد حجم العمل المفروض عليها خلال التربص، إلا بعض التشنجات العضلية البسيطة مضيفا بالقول “الخروج بدون إصابات مؤشر ايجابي”.

“أجرينا 11 حصة تدريبية خلال تربص سطيف”

في حديث عن أجواء التربص الأول الذي جرى في سطيف، قال الكوكي بأنه سار في ظروف جيدة، من خلال الإقامة في المدينة والتدرب في ملعب 8 ماي 45، ليشير إلى إجراء الفريق 11 حصة تدريبية كانت مقسمة بين ملعب 8 ماي 45، قاعة تقوية العضلات وغابة “لاراش”، كما تم إسدال الستار على التربص الأول بسلام، خاصة في ظل وباء كورونا.

“برمجت تسعة مباريات ودية إلى غاية انطلاق البطولة الوطنية”

من جانب آخر، كشف المدرب نبيل الكوكي عن برمجة عدد كبير من المباريات الودية في الفترة التي تسبق انطلاقة البطولة الوطنية المقررة يوم 28 نوفمبر من أجل الوقوف على جاهزة اللاعبين قائلا في هذا السياق :”برمجت تسعة مباريات ودية إلى غاية انطلاق البطولة الوطنية”.

“سنواجه الناحية العسكرية يوم 21 أكتوبر وشبيبة سكيكدة يوم 27 أكتوبر”

بخصوص الأهداف المسطرة في التربص القادم بعنابة، فقد قال المدرب نبيل الكوكي أن التركيز سيكون على تحسين اللياقة أكثر من الناحية البدنية، وحتى من الناحية الفنية، ليكشف عن تعديل في البرنامج، من خلال قرار لعب تحضيري واحد في عنابة يوم 21 أكتوبر، على أن يكون اللقاء الثاني يوم 27 أكتوبر بسطيف بعد العودة.

“باكير وآيت عثمان قيمتان ثابتتان وأتمنى التحاقهما بالفريق”

أما فيما يتعلق بقضية الثنائي المغترب بكير وآيت عثمان واللذان يتوجدان محل اهتمام كبير من طرف إدارة الفريق فتمنى الكوكي تجسيد صفقتهما والتحاقهما بالتشكيلة السطايفية قائلا “باكير وآيت عثمان قيمتان ثابتتان وأتمنى التحاقهما بالفريق من أجل تدعيمه تحسبا للتحديات التي تنتظر الفريق”.

“مدور عاينته سابقا واحتاجه في الفريق”

تحدث المدرب نبيل الكوكي، عن الوافد الجديد اللاعب المغترب حليم مهدي مدور، الذي وقع على عقد مع الوفاق في وقت سابق وقال الكوكي بضريح العبارة أنه يحتاج إلى خدمات هذا المدافع خلال الموسم الجديد قائلا “المدافع مدور عاينته سابقا وأحتاجه في الفريق، وهو لاعب ممتاز ويمكنه أن يساعدنا كثيرا في محور الدفاع”.

“الجميع سيخضع إلى المنافسة دون استثناء”

وفتح التقني التونسي نبيل الكوكي باب المنافسة بين جميع اللاعبين مبكرا، قائلا أن الأمور ستخضع إلى منطق المنافسة في جميع المناصب قائلا في هذا السياق “الجميع سيخضع إلى المنافسة دون استثناء، وستبقى هي الفاصل الوحيد بين اللاعبين وحتى الشبان”.

“لا يوجد لاعب أساسي وآخر احتياطي”

وأضاف المدرب الكوكي حول ذات النقطة، أنه لا يوجد لاعب أساسي أو آخر احتياطي، حيث يبقى الجميع تحت خط المنافسة في الوقت الراهن وهذا قبل اختيار التشكيلة الأساسية التي ستمثل الفريق في مباريات الموسم الجديد، وقال الكوكي: “لا يوجد لاعب أساسي وأخر احتياطي”.

“خيري عليه التنافس مع دعاس على مكانة حارس ثاني”

تحدث المسؤول الأول عن العارضة الفنية للوفاق الكوكي عن نظرته للوافد الجديد الحارس خيري بركي، قائلا أن المعني مطالب بالتنافس على منصب الحارس الثاني بعد المخضرم خضايرية مضيفا بالقول “الحارس الجديد خيري عليه التنافس مع زميله دعاس على مكانة حارس ثاني في التشكيلة”.

“لدي ثقة كبيرة في المجموعة الحالية”

وواصل المدرب الكوكي حديثه بالقول، أن لديه ثقة تامة في التعداد الحالي وقدرته على التنافس بقوة خلال مباريات الموسم الجديد رغم مغادرة بعض الأسماء خلال الميركاتو الحالي مردفا بالقول “لدي ثقة كبيرة في المجموعة الحالية أكثر من الموسم الماضي ويمكنها تقديم الكثير للنادي”

“توري ومدور سيخضعان لبرنامج خاص عند التحاقهما بالفريق”

أما بخصوص نظرة المدرب لتأخر الثنائي مدور وتوري في الالتحاق بتدريبات الفريق لحد الآن، بسبب غلق المجال الجوي فإن الكوكي أكد على ضرورة خضوع الثنائي لبرنامج خاص مضيفا بالقول :” توري ومدور سيخضعان لبرنامج خاص عند التحاقهما بالفريق لتدارك تأخرهما وعليهما التأكيد في التدريبات”

“عاينت مكان التربص خلال تواجدي بعنابة”

وبخصوص فكرة إقامة التربص التحضيري الثاني في مدينة تونس، فقد أرجع الكوكي السبب إلى كونه عاين مرافق التحضير في هذه المدينة قبل التحاقه بسطيف وقال الكوكي “عاينت مكان التربص خلال تواجدي بعنابة، وكل ما قيل بشأنه لا أساس له من الصحة”.

“سبق لي أن تربصت فيه مع أولمبيك باجة”

وفي ذات السياق، كشف المدرب نبيل الكوكي عن معلومة جديدة تتعلق بكونه سبق له إقامة تربص في مدينة عنابة مع فريقه السابق أولمبيك باجة التونسي، حيث بدا الكوكي معجبا بمكان التربص مضيفا :”سبق لي أن تربصت في هذا المركب مع اولمبيك باجة”.

“التدريبات ستكون بين ملحق 19 ماي 56 ومركب سيرايدي”

وفيما يتعلق بأماكن التدريبات خلال التربص المرتقب بمدينة عنابة، فقد كشف المدرب نبيل الكوكي عن تنوع أماكن التدريبات وأضاف بالقول “التدريبات خلال تربص عنابة المقبل ستكون بين ملحق 19 ماي 56 ومركب سيرايدي، الذي يتوفر على كل المنشات الخاصة بالتدرب والقيام بتحضيرات في مستوى”.

“لن نتنقل إلى عنابة من أجل السياحة “

يعتبر التقني التونسي، أن تربص عنابة يعتبر في غاية الأهمية من أجل مواصلة شحن بطاريات المجموعة تحسبا للموسم الجديد وأنه لن يتنقل من أجل السياحة وأضاف التقني التونسي بالقول “لن نتنقل إلى عنابة من أجل السياحة”.

“أنا من حددت المجموعة ولا أحد يمكنه التدخل في عملي”

من جانب آخر، بدا المسؤول الأول عن الجانب الفني نبيل الكوكي صارما فيما يتعلق بالحديث الدائر عن وجود تدخل في عمله من طرف بعض الأطراف، حيث قال الكوكي في هذا الصدد: “أنا من حددت المجموعة ولا أحد يمكنه التدخل في عملي”.

“الوفاق ضمن أحسن عشر فرق في إفريقيا ولا يمكنه اللعب إلا على الألقاب”

كما تحدث الرجل الأول على مستوى العارضة الفنية للوفاق، عن الأهداف الموسمية القادمة، واعتبر انه من البديهي أن ينافس النادي على لعب الأدوار الأولي انطلاقا من حجمه كناد كبير وبان اسم الوفاق وحده يكفي ليفرض العمل دائما من اجل التواجد في القمة، مبديا إصرار على التألق وتقديم موسم أفضل من سابقه، خاصة بعد لقاء المجموعة واستهداف التألق الأكبر في منافسة الكاف على حد قوله.

“كأس الكاف في المقام الأول من حيث الأولوية، البطولة والكأس في المرتبة الثانية”

وتحدث الكوكي بالتفصيل عن طموحات الوفاق في الموسم الجديد، قائلا أن الهدف الرئيسي، هو كأس الكاف بعد عودة الوفاق للمنافسة القرية ومن ثم البطولة موضحا بالقول “كأس الكاف في المقام الأول من حيث الأولوية، أما البطولة والكأس في المرتبة الثانية”.

“الباب سيبقى مفتوحا أمام الشبان لكني لن أقدم هدايا وعليهم الاقتداء بجابو وبرباش”

بخصوص وضعية اللاعبين في حساباته، وإمكانية إضافة عناصر أخرى من الرديف فتحدث المدرب نبيل الكوكي بإسهاب عن هذا الجانب، وأكد بأنه يحبذ اللاعبين الشبان ويشجعهم دائما وبأن الباب مفتوح دائما أمام العناصر التي تتألق، كما أوضح بأنه أحيانا من الأفضل ذهاب اللاعبين على شكل إعارة إلى فرق أخرى لربح عدد من المقابلات في الأرجل والعودة بلياقة أحسن وضرب مثال بجابو وبرباش، كما نبه إلى أن رغبته الدائمة في الاعتماد على الشبان، لا تعني فتح الباب أمام الجميع مشير إلى أنه في كرة القدم لا توجد هدايا، ويجب على هؤلاء الشبان العمل المتواصل من أجل تحسين مستواهم ليكونوا جاهزين فعلا للتواجد في الفريق الأول.

“اشتقنا للجيش الأسود وإن شاء الله يرفع الله عنا الوباء”

وختم المدرب نبيل الكوكي تصريحاته بتوجيه رسالة إلى الأنصار الذين تمنى أن يكونوا بخير، خاصة وسط الظروف التي يعيشها العالم بسبب فيروس كورونا وقال انه اشتاق إليهم كثيرا، والي لقائهم وعودتهم إلي المدرجات، مطمئنا بأنه ولاعبيه سيعملون كل ما في وسعيهم ليكونوا عند حسن ظنهم ويحققوا النتائج المرجوة منهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: