المحترف الأول

أهلي البرج: لجنة المنازعات تحكم لخياط بـ 430 مليون وتمنحه التسريح الآلي

نطقت لجنة المنازعات بحكمها فيما يخص شكوى المدافع المحوري لأهلي البرج عبد الغني خياط، إذ منحته تعويض بقيمة 430 مليون سنتيم، إضافة إلى تسريحه آليا، وهي النقطة التي كان يركز عليها المدافع من أجل السماح له بخوض تجربة أخرى خارج أسوار ملعب 20 أوت، بعدما وصلت الأمور إلى طريق مسدود.

سيلعب في وداد تلمسان لموسمين

تأكد بشكل رسمي اتفاق المدافع عبد الغني خياط، مع المدرب عزيز عباس على التوقيع لفريق وداد تلمسان الصاعد الجديد إلى حظيرة المحترف الأول، وبنسبة كبيرة يكون المدافع قد وقع أمس على عقد لموسمين، وهو الذي لم يبصم على مسيرة كبيرة خلال الموسم الذي لعبه مع البرج بسبب الإصابات التي أبعدته كثيرا عن الميادين.

خياط مستعد للتنازل رغم الحكم

يبدو أن عبد الغني خياط، كان يريد ورقة تسريحه أكثر من أي شيء آخر، وهو ما جعله مستعد للتفاوض مع نذير بوزناد حول مستحقاته، رغم أنه يملك حكما في يده والإدارة ملزمة بتسديد ديونه بقوة القانون إلى آخر سنتيم، وهي الخرجة التي ستستحسنها الإدارة أكيد، لأنها تحتاج مثل هكذا مواقف بسبب أزمتها المالية الخانقة.

خياط: “تحصلت على تسريحي آليا واتفقت مع وداد تلمسان”

كشف المدافع السابق للأهلي والحالي لوداد تلمسان، في حوار خص به جريدة “المحترف”، أنه تحصل على تسريحه الآلي بالإضافة إلى تعويض عن مستحقاته، وأنه أنهى اتفاقه مع وداد تلمسان عندما قال: “لجنة المنازعات قامت بتسريحي آليا مع تعويض على مستحقاتي، كنت أريد أوراق تسريحي واهتممت بمستقبلي أكثر من أي شيء، ولقد اتفقت مع وداد تلمسان وسألعب هناك لموسمين”.

“رغم أن الحكم في يدي إلا أنني مستعد للتنازل عن بعض من مستحقاتي إذا اتفقنا”

أبدى خياط موقفا لينا ستستحسنه الإدارة كما قلنا بخصوص مستحقاته، وأكد لنا أنه مازال مستعدا للتنازل لو اتفق مع الإدارة والاتفاق أكيد يشمل الملموس، إذ قال: “أعلم أن الحكم في يدي وأني سأحصل على أموالي بأي طريقة، ولكني لست من ذلك النوع، “منكبرش كرشي” وإذا اتفقت مع الإدارة، فأنا مستعد للتنازل عن بعض من مستحقاتي”.

“ذهبت مرغما إلى لجنة المنازعات، كنت أريد تسريحي بطريقة ودية ولكن لم يردوا على اتصالاتي”

تأسف محدثنا عن الطريقة التي انتهت بها علاقته مع أهلي البرج مؤكدا أنه فعل كل شيء، من أجل تفادي لجنة المنازعات، ولكن الإدارة لم تكن ترد على اتصالاته وقال: “خلال مسيرتي لم ألجأ أبدا للجنة المنازعات، لقد كنت اتصل بالإدارة أكثر من 20 مرة في اليوم من أجل تسريحي بطريقة ودية، ولكن لم يردوا علي، ما جعلني ألجأ إلى هذا الخيار مرغما”.

“إصابتي ليست بالحدث ولو لقيت الاهتمام كنت سأبرز أكثر في البرج”

عاد خياط إلى تجربته مع أهلي البرج، مشيرا إلى أنه كان بإمكانه البروز أكثر لو تلقى الاهتمام اللازم، لما كان مصابا وقال بهذا الخصوص: “تجربتي في البرج كادت أن تكون أفضل بكثير لو لقيت بعض الاهتمام لما كنت مصابا، كنت مصابا على مستوى الغضروف، لم تكن أبدا خطيرة، ولكن هم ضخموها كثيرا وأنا اليوم بصحة جيدة جدا”.

“أتمنى حظا موفقا للأهلي ولن أنسى كل من وقف معي وقت الشدة”

في الأخير، وبعد خروجه من الفريق، تمنى عبد الغني خياط التوفيق لأهلي البرج، كما شكر كل من وقف بجانبه في الأوقات الصعبة وختم يقول “أتمنى حظا موفقا لأهلي البرج، وأتمنى أيضا أن يتجاوز سريعا الأزمة التي يعاني منها، كما لن أنسى كل من وقف بجانبي وقت الشدة، سواء كان مسيرا أو مناصرا”.

 

طارق بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: