المحترف الثاني

شباب باتنة : زغينة لم يتفق مع ميخازني ويدرس مشكلة الديون مع نزار

التقى الرئيس زغينة فرحات نهاية الأسبوع المنصرم الرئيس الأسبق فريد نزار بمقر الفريق، حيث تطرقا لقضية الشركة التي أصبحت عائقا في طريق انخراط الكاب مجددا في صيغة الإحتراف، لاسيما في ظل رغبة الرئيس الحالي في بعث سجل تجاري جديد ينشأ بموجبه شركة جديدة سعيا منه لإدخال الكاب إلى عالم الاحتراف.

ديون الشركة التجارية قاربت 39 مليار سنتيم

وأقر زغينة في اتصال للمحترف، بصعوبة حل الشركة التجارية في ظل المخلفات المالية التي تركتها والتي قدرت حسب الرئيس 38 مليار و800 مليون سنتيم، حيث طالب بضرورة عقد اجتماع مع الأعضاء المساهمين للنظر في هذه القضية التي قد تتسبب في عراقيل للفريق خلال الموسم القادم.

ميخازني لم يتفق مع زغينة

في سياق آخر، أكد الرئيس زغينة فرحات في اتصال له للمحترف، بأنه لم يتفق مع المدرب العاصمي محمد ميخازني الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الإشراف عن العارضة الفنية للشباب، ولم يكشف زغينة عن الأسباب التي جعلت الطرفان لم يتفقا إلا أن مصادر مقربة أكدت بأن العرض المادي المقدم من طرف إدارة الكاب لم ينل إعجاب ميخازني الأمر الذي جعل فكرة إشرافه عن العارضة الفنية تسقط رسميا في الماء.

المدرب العاصمي كان معجبا بالمشروع الرياضي للكاب

في المقابل، أعجب المدرب ميخازني بالمشروع الرياضي للشباب والذي عرضه عليه الرئيس زغينة في الجولة الأولى من المفاوضات، حيث أكد المدرب العاصمي في حوار سابق للمحترف، بأن ما لفت انتباهه في كلام زغينة هو الرؤية المستقبلية لإدارة الكاب، ورغبتها في إعادة إحياء مدرسة تكوين اللاعبين الشبان من أجل إنشاء فريق كامل من ولاية باتنة على المدى المتوسط، إلا أن الأمور لم تصل إلى الاتفاق النهائي بين الطرفين لأسباب مادية بحتة.

بوخنشوش لن يلعب في الكاب

أكد اللاعب الشاب أسامة بوخنشوش في اتصال للمحترف، بأنه لن يكون ضمن تشكيلة الكاب لأقل من 21 سنة هذا الموسم، حيث التقى ابن مروانة بالرئيس زغينة وطلب منه فسخ العقد المبدئي الذي يربطه بالكاب بعد أن اتفق مع مسيري الفريق الجار مولودية باتنة، حيث سيوقع رسميا خلال الساعات القادمة.

زغينة: “نسعى إلى إيجاد حلول لديون الشركة التجارية”

يسعى الرئيس زغينة فرحات في اتصال للمحترف، إلى إنهاء مشكلة الديون المتراكمة على الشركة التجارية السابقة، بعد أن التقى بالرئيس الأسبق فريد نزار خلال اليومين الماضيين، وقال زغينة: “ما يؤرقني كثيرا هو غياب أي رغبة حقيقية من طرف المساهمين في الشركة التجارية السابقة إلى إيجاد حلول ميدانية لمشكلة الديون التي قاربت 40 مليار سنتيم، التقيت بالرئيس الأسبق نزار وناقشنا هذا الملف، حقيقة كان متعاونا معنا إذا أنه يسعى لإنهاء هذه المشكلة، لقد برمجنا اجتماعات أخرى سعيا منا إلى لم شمل المساهمين والوصول إلى أرضية اتفاق مستقبلا.

“هدفنا تأسيس شركة تجارية جديدة للحفاظ على حقوق الفريق”

وواصل زغينة حديثه: “نحن أمام حتمية تسديد ديون لجنة المنازعات في جميع الأحوال، سواء رغبنا في الانخراط كهواة، أو كناد محترف، الخيار الثاني هو ما نصبو إلى تحقيقه ونريد إعادة الكاب إلى الاحتراف من أجل المحافظة على حقوق الفريق”.

 

بلال عبيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: