المحترف الثاني

اتحاد الشاوية ياحي طارق: “الاتحاد مقبل على مرحلة صعبة ولم نتحدث بعد عن الترشح”

أكد الرئيس المنتهية عهدته ياحي طارق في حديث مع يومية “المحترف” أن الفريق مقبل على مرحلة صعبة حيث قال: “بطولة الموسم المقبل لن تكون سهلة كما يظن البعض، فالمعطيات الحالية تؤكد أننا مقبلون على فترة صعبة سواء من حيث المنافسة التي ستكون شديدة بين الفرق وضمان البقاء سيكون إنجازا كبيرا، كما أن الوضع الصحي السائد يفرض علينا إتباع إجراءات جديدة نحن غير متعودين عليها”.، وبخصوص نيته في الترشح لعهدة جديدة ردّ محدثنا: “لقد ركزنا خلال الفترة السابقة على وضع الفريق في السكة الصحيحة وتجهيزه للشروع في التحضيرات للموسم الجديد، ولم يكن لدينا الوقت للحديث عن الترشح من جديد”.

“إذا كانت مصلحة الفريق تقتضي بقاءنا فإننا لن ندير ظهورنا له”

وواصل طارق ياحي حديثه معنا بالتعبير عن استعداده رفقة أعضاء مكتبه للترشح حيث قال: “كما تعلمون فإننا شرعنا في التحضير للموسم المقبل وضبطنا تقريبا بشكل نهائي التركيبة البشرية للتعداد والطاقم الفني وهذا ما كنا نسعى إليه، صحيح أن قيادة الفريق ليست أمرا سهلا ولا يوجد ما يُحفّزني رفقة أعضاء المكتب على الترشح مرة أخرى لكن إذا كانت مصلحة الفريق تقتضي ذلك فإننا لن ندير ظهورنا له وسنساعده بكل ما نملك”.

عهدة الإدارة انتهت أمس وباب الترشح مفتوح للراغبين في الرئاسة

وفقا لما أشرنا إليه في العدد الأخير من يومية “المحترف”، تكون قد جرت أمس أشغال الجمعية العامة للنادي الرياضي الهاوي المتعلقة بعرض الحصيلتين الأدبية والمالية لسنة 2020، وفي حالة سير الأمور بشكل طبيعي من خلال المصادقة على التقريرين فإن عهدة المكتب المسير برئاسة طارق ياحي تكون قد انتهت بداية من أمس وسيتم الشروع في استلام ملفات الراغبين في رئاسة النادي الهاوي من طرف لجنة الترشيحات المعينة في ختام أشغال الجمعية.

القانون يفرض أن يكون المترشح للرئاسة عضوا في الجمعية العامة

ستكون لجنة الترشيحات مطالبة بالعمل وفق أحكام المرسوم التنفيذي رقم 15-74 الصادر في 16 فيفري 2015 الذي يحدّد الأحكام والقانون الأساسي النموذجي المطبق على النادي الرياضي الهاوي، حيث تتضمن المادة (44) منه شروط اكتساب قابلية الانتخاب داخل أجهزة مديرية النادي الهاوي منها أن يكون عضوا في الجمعية العامة ويستوفي الاشتراكات وهو ما يُغلق باب الترشح أمام أي شخص لا تتوفر فيه هذه الصفة.

…وأن يكون غير محكوم عليه بعقوبة تأديبية

وبالإضافة إلى شرط عضوية الجمعية العامة، فإنه يجب على الراغب في الترشح لرئاسة النادي الهاوي أو عضوية المكتب المسير أن يكون غير محكوم عليه بعقوبة مشينة أو تأديبية جسيمة في المجال الرياضي بالإضافة إلى إثبات المستوى التعليمي طبقا للتنظيم المعمول به.

جميع المؤشرات توحي ببقاء المكتب الحالي

وفي ظل المعطيات الحالية المتمثلة أساسا في شروع المكتب المسير المنتهية عهدته في تجهيز الفريق لدخول غمار بطولة الموسم الجديد من خلال القيام باستقدام اللاعبين وكذا التعاقد مع أعضاء الطاقم الفني ومنح تسبيقات مالية لهؤلاء، وفي غياب أي بوادر لوجود مترشح جديد فإنه يمكن القول بأن جميع المؤشرات توحي بمواصلة المكتب المسير بقيادة الرئيس ياحي طارق لمهامه لعهدة جديدة.

تغيير المكتب المسير سيعيد الفريق إلى نقطة البداية

وبالإضافة إلى ما سبق ذكره، فإن تغيير المكتب المسير ومعه الرئيس في هذه الفترة بالذات قد تكون له عواقب وخيمة على الفريق، فاللاعبون وأعضاء الطاقم الفني تعاقدوا مع المكتب المنتهية عهدته وفق شروط قد لا يوافق عليها غيرهم، كما أن تعيين مكتب جديد يعني انتظار وقت لإتمام جميع الترتيبات لتنصيبه والحصول على مختلف التراخيص لمزاولة مهامه، وهذا لا يخدم الفريق المقبل على الشروع في التحضير للموسم الجديد.

ياحي سيكتفي بمنصب رئيس مجلس إدارة الشركة

من المعروف في الوسط الرياضي أن رئيس اتحاد الشاوية هو عبد المجيد ياحي، لكن الحقيقة هو أن من ترأس الفريق في آخر عهدة هو لخضر معروف الذي قدّم استقالته العام الماضي ليخلفه من يومها عضو المكتب المسير طارق ياحي، في حين أن عبد المجيد ياحي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة الشركة المحترفة وبالتالي فإنه لا يمكنه الترشح لرئاسة النادي الهاوي وفقا لما تنص عليه المادة (8) من المرسوم 15-74 التي تمنع جمع المسؤوليات بين النادي الرياضي الهاوي وناد رياضي محترف آخر.

الفرصة مناسبة لإعادة هيكلة النادي الهاوي

ستكون انتخابات الرئيس الجديد للنادي الهاوي وأعضاء مكتبه المسير فرصة ثمينة لإعادة هيكلة النادي ومطابقته مع أحكام المرسوم 15-74 لسدّ جميع الثغرات التي قد تعيق تسييره في المستقبل، حيث لمسنا منذ قدوم المدير الولائي الجديد للشباب والرياضة إبراهيم يوسفي حرصه الشديد على تطبيق القوانين وعدم التساهل مع أي كان بدليل إلزام جميع الجمعيات والنوادي في الفترة الأخيرة بمطابقة تركيبة الجمعية العامة مع ما جاء في المرسوم المذكور.

ولإحياء لجنة الأنصار

وبالإضافة إلى كون انتخابات الرئيس وأعضاء المكتب المسير ستوفر فرصة ذهبية لهيكلة الفريق، فإنها ستكون فرصة كذلك لإعادة بعث لجنة الأنصار الغائبة منذ سنوات على الرغم من أن المادة (06) من المرسوم التنفيذي 15-74 تُلزم النادي الهاوي بوضع لجنة للمناصرين طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما، كما يُعتبر رئيسها عضوا في الجمعية العامة وفقا للمادة (15) من نفس المرسوم.

نور العابدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: