المحترف الثاني

مولودية قسنطينة : دميغة يريد لعب ورقة الصعود هذا الموسم و ينتظر دعم الوالي

أخيرا استجاب المسؤول الأول لولاية قسنطينة السيد أحمد ساسي عبد الحفيظ لرغبة وطلب أسرة مولودية قسنطينة إدارة، أنصار ومحبين في رؤية الرجل الأول في الولاية يلتفت لنادي “الموك” العريق والذي يمثل نصف سكان مدينة الصخر العتيق، فكما انفردت “المحترف” بنشره أمس دعا والي قسنطينة رسميا المولودية من أجل ملاقاة مسيريها ومختلف أعضاء فريقها للحديث عن حاجيات ومتطلبات الفريق في المستقبل القريب خاصة أن الفريق القسنطيني يعاني ماديا وليس لديه من موارد مالية.

الوالي سيخص النادي باستقبال في مقر الولاية اليوم

وتعتبر دعوة السيد أحمد ساسي عبد الحفيظ لنادي مولودية قسنطينة رسمية أين سيحظى وفد “الموك” باستقبال رسمي بمقر الولاية من قبل المسؤول الأول في قسنطينة، وسيكون الاستقبال بعد ظهيرة اليوم الإثنين في حدود الساعة الثانية كأول لقاء بين السيد عبد الحفيظ و نادي رياضي من قسنطينة.

دميغة سيكون مصحوبا بأعضاء الطاقمين الفني والإداري

وعن وفد المولودية الذي سيقابل الرجل الأول في ولاية قسنطينة سيتقدمهم رئيس النادي عبد الحق دميغة مصحوبا ببعض المرافقين له من مسيري القبة البيضاء، إضافة إلى أعضاء الطاقم الفني مع المدرب عقون ومساعديه.

فرحات، بركاني، عايش سيمثلون اللاعبين

وعن اللاعبين تأكد حضور عديد الأسماء نيابة عن بقية رفاقهم من تعداد الموسم الجديد حيث سيكون قائد الموسم الماضي عايش ياسين رفقة العائد للديار فرحات أيوب بحكم إقامتهم في قسنطينة، كما سيكون بركاني شكيب وأسماء أخرى من القريبين من مدينة قسنطينة حاضرين في وفد المولودية الذي سيلتقي في القبة البيضاء على الساعة الواحدة من نهار اليوم قبل التنقل إلى مقر الولاية.

نحو تكريم الفريق بحفل بعد تحقيق الصعود

وعن برنامج اللقاء الذي سيجمع والي قسنطينة السيد ساسي عبد الحفيظ وفريق مولودية قسنطينة من مسيرين، طاقم فني ولاعبين فسيكون في المقام الأول تكريم النادي بحفل مصغر بعد تمكنه من تحقيق الصعود الموسم الماضي من قسم الهواة إلى الرابطة الثانية، وهو التكريم الذي لم تحظى به “الموك” عكس عديد أندية الشرق على غرار فريقا باتنة المولودية والشباب، سكيكدة، عنابة و فرق أخرى لقيت دعم السلطات المحلية في الأشهر القليلة الماضية، ورغم تأخره في قسنطينة إلا أن الوقت لم يفت بعد بما أن الموسم الكروي الجديد لم ينطلق و مبادرة المسؤول الأول في ولاية قسنطينة أثلجت صدر “ليموكيست” كثيرا.

الوالي عبد الحفيظ سيقدم مبلغا ماليا مكافأة للإنجاز

ومن المنتظر خلال حفل التكريم الذي سيترأسه والي قسنطينة السيد أحمد ساسي عبد الحفيظ أن تقوم الولاية بمنح فريق المولودية مبلغا ماليا كمكافأة على تحقيق هدف الصعود الذي جاء بعد سبعة أعوام كاملة عانت فيها “الموك” في جحيم قسم الهواة، لتعود المولودية إلى الرابطة الثانية التي غادرتها عام 2013 وهو الإنجاز الذي أقرت به أعلى السلطات في الولاية وجهزت المقابل المادي من أجل تشجيع “الموك” على مواصلة المضي قدما والعودة لمصاف الكبار و تشريف الرياضة القسنطينية والآلاف من عشاق البيضاء والزرقاء في الولاية 25.

الإدارة وعشاق البيضاء ينتظرون الكثير من الوالي هذا الموسم

هذا وتنتظر إدارة مولودية قسنطينة وعلى رأسها الرئيس الأسبق والمحتمل إعادة انتخابه مجددا لأربع سنوات أخرى عبد الحق دميغة من الوالي عبد الحفيظ الكثير هذا الموسم في ظل صعود الفريق للرابطة الثانية وانعدام الموارد المالية التي يمكن للفريق مواصلة الطموح بها لتحقيق إنجاز رياضي ثاني والصعود للرابطة الأولى، ويعلم الجميع من أنصار ومحبي “الموك” أن السلطات المحلية والوالي ساسي عبد الحفيظ وحدهم من بمقدوره تقديم يد المساعدة ودعم النادي لتحقيق أهدافه الموسمية تماما، كما كان عليه الحال مع الوالي السابق السيد سعيدون الذي عرفت قسنطينة في حقبته تتويج الفريق الجار شباب قسنطينة بالبطولة وصعود الجار الآخر جمعية الخروب للرابطة الثانية ومشاركته أيضا في عودة “الموك” الموسم المنصرم للرابطة الثانية.

دميغة أعلنها صراحة أنه سيلعب الصعود ودعم السلطات المادي محتوم

وتأتي الحاجة الكبيرة لمولودية قسنطينة في دعم السلطات المحلية ماديا ومعنويا بعد أن أعلن الرئيس دميغة عبد الحق رغبته في تحقيق ثاني صعود على التوالي الموسم القادم وإعادة “الموك” إلى المكانة الطبيعية لها ضمن قسم النخبة وبين أحسن الأندية الكروية الجزائرية، وهو الطموح المشروع بالنسبة لنادي بحجم المولودية بتاريخها وأنصارها وإمكانياتها التي يمكن أن تستفيد منها في ثالث أكبر مدينة في الجزائر، وحلم الصعود للرابطة الأولى لا يمكن تحقيقه حسب دميغة والأنصار دون مساندة ورغبة السلطات المحلية وعلى رأسها السيد والي الولاية في المضي قدما ومرافقة النادي ماديا للوصول إلى الهدف المنشود.

“الموك” تحلم بشركة وطنية وحديث عن مؤسستي الإسمنت والسكة الحديدية

من جهة أخرى، عبر “ليموكيست” إدارة وأنصار عن حلمهم برؤية ناديهم ترعاه شركة وطنية من أجل التخلص نهائيا من الأزمة المالية التي يعاني منها في ظل انعدام الموارد المالية باستثناء الدعم غير الكافي من قبل السلطات المحلية، حيث يأمل محبو البيضاء في هدية من قبل الوالي عبد الحفيظ تتمثل في عقد شراكة ورعاية من شركة وطنية خاصة بعد الأحاديث المتداولة في الكواليس عن مؤسسة السكة الحديدية أو مؤسسة الإسمنت الكائنتين في قسنطينة.

 

خ. ز

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: