المحترف الأول

جمعية عين مليلة : جحنيط يؤكد عدم تلقيه اتصال من إدارة الجمعية

بالرغم من الضجة الكبيرة الحاصلة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص بعث فرضية اتصال جمعية عين مليلة بالمهاجم الحالي لأهلي برج بوعريريج يوسف جحنيط إلا أن هذا الأخير صرح بأنه لم يتلق أي اتصال من طرف إدارة جمعية عين مليلة ولو كان ذلك عبر أي وسيط، كاشفا من جهة أخرى بأنه ينتظر وثائق تسريحه من طرف لجنة المنازعات قبل أن يفتح باب التفاوض مع أي نادي يريد خدماته ومن بينها فريق جمعية عين مليلة إن كان مسؤولي هذا النادي يردون الظفر بخدماته بصورة فعلية.

اللاعب لم يغلق باب الالتحاق بالجمعية

وبالرغم من تأكيد مهاجم ” الكابا” يوسف جحنيط بأنه لم يتلق أي اتصال من طرف إدارة جمعية عين مليلة في الوقت الراهن، إلا أن ذلك لم يمنعه من القول إنه لن يغلق باب التفاوض معها في حالة ما تلقى عرضا جديا من طرفها مدام أن الجمعية تعد واحدة من الأندية العريقة التي يتشرف أي لاعب حمل ألوانها.

أكد أنه ينتظر وثائق تسريحه قبل أن يتفاوض مع أي ناد

كما كشف من جهة أخرى مهاجم أهلي برج بوعريريج يوسف جحنيط بأنه لم يقدم على أي خطوة للتفاوض مع أي نادي في الوقت الراهن، حيث قام بتأجيل هذه العملية إلى حين حصوله على وثائق تسريحه من طرف لجنة المنازعات التابعة للرابطة المحترفة بعد أن وضع شكوى على مستواها في الأيام القليلة الماضية.

العديد من أسماء المهاجمين في أجندة الإدارة

وبالرغم من أن اسم مهاجم ” الكابا” جحنيط يوسف مطروحا بقوة في محيط إدارة جمعية عين مليلة إلا أن هذه الأخيرة تلقت سيلا من الاقتراحات بخصوص أسماء مهاجمين، حيث طرحوا من طرف وكلاء أعمالهم وبالرغم من ذلك فإن الإدارة فضلت التريث قبل الفصل في أحدهم وهذا بالتنسيق مع الطاقم الفني بقيادة المدرب يعيش عبد القادر.

عاودت الاتصال بالمهاجم حامية

كما كشفت لنا من جهة أخرى بعض المصادر المحيطة بإدارة الجمعية أن هذه الأخيرة عاودت الاتصال بالمهاجم محمد أمين حامية بالرغم من تعثر المفاوضات بينها وبينه بعد جلوسه على طاولة المفاوضات على أمل أن تقنعه بالتوقيع في الجمعية، وبالرغم من قيامها بهذه العملية إلا أنها لم تتلق الرد من طرفه إلى غاية الآن، ويبقى الجدير بالذكر أن المهاجم حامية قد تلقى بعض العروض مباشرة بعد تحصله على وثائق تسريحه الأمر الذي جعله يساوم الإدارة من موقع قوة ويحاول فرض منطقه لكي توافق على شروطه المالية كشرط بالمقابل لتوقيعه في الفريق.

منصب حراسة المرمى تشكل لها هاجسا

كما أضحى المنصب الثاني لحراسة المرمى يشكل لإدارة جمعية عين مليلة هاجس كبير مع اقتراب نهاية فترة التحويلات الصيفية، حيث وبالرغم من أنها اتفقت رسميا مع الحارس “القسنطيني” خير الدين بوصوف إلا أن عدم تمكنه من الدخول إلى أرض الوطن لكونه يتواجد في السعودية جعلها تتخوف كثيرا من عدم قيامه بذلك بسبب الحضر الجوي بسبب كورونا، وهو الأمر الذي من شأنه أن يجعل الفريق لا يمتلك ثلاث حراس، ويبقى الجدير بالذكر أن الجمعية تحضر حاليا بحارسين ويتعلق الأمر بالحارس بولطيف عبد الرحمان وغربي تاج الدين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: