المحترف الأول

اتحاد بسكرة : حدو سيختبر تعداد البساكرة اليوم ضد شبيبة القبائل

سيكون الإتحاد عشية اليوم بداية من الساعة الرابعة، على موعد مع أولى ودياته ضمن برنامج تحضيراته للموسم الكروي الجديد، عندما يلاقي شبيبة القبائل على أرضية ميدان ملعب الدار البيضاء، في فرصة يعول عليها الطاقم الفني كثيرا، من أجل الوقوف عن قرب على مدى تجاوب اللاعبين مع برنامج العمل، الذي تم تسطيره على امتداد أزيد من ثلاث أسابيع، خاصة من الناحية البدنية التي تظل الشغل الشاغل للجميع، لاسيما في ظل تأثيرات فترة التوقف للمنافسة.

الإتحاد في أول ظهور منذ ثمانية أشهر

ورغم الطابع الودي للمواجهة وعدم أهميتها نتيجتها النهائية، إلا أنها تحمل بعض الخصوصية بالنسبة لأسرة الفريق، على اعتبار أنها الأولى للإتحاد، منذ آخر مواجهة لعبها الموسم الماضي قبل توقف المنافسة بفعل تفشي الوباء، أمام النادي الرياضي القسنطيني بملعب بن عبد المالك رمضان شهر مارس الماضي، حيث سيكون الظهور هو الأول لأصحاب اللونين الأخضر والأسود، بعد أزيد من ثمانية أشهر من ملعب الدار البيضاء.

اسم المنافس وجاهزيته تجعل اللقاء في حكم الرسمي

وعلى الميدان، سيجد الإتحاد نفسه أمام منافس محترم، كان أول فريق محلي دخل جو التحضيرات للموسم الجديد، حيث يملك أسبقية على الإتحاد من الناحية البدنية، ما سيجعل فرصة مواجهته اختبار حقيقي، لقياس مدى جاهزية اللاعبين بعد ثلاث أسابيع من التحضير، فضلا على أن التركيبة البشرية الثرية التي يوفر عليها من شانها أن تجعل التنافس كبيرا بين عناصر الفريقين، بغض النظر عن النتيجة النهائية التي تظل أمرا ثانويا.

الطاقم الفني سيمنح الفرصة لكل عناصر التعداد

واعتبارا من أن الأمر يتعلق بأول خرجة ودية خلال تربص العاصمة، سيعمد الطاقم الفني إلى تقسيم التعداد إلى تشكيلتين، ومنح الفرصة للمشاركة خلال مجمل التسعين دقيقة لكل اللاعبين، من أجل الوقوف عن قرب على مستواهم، خاصة بالنسبة للمنتدبين الجدد، الذين يحتاجون لوقت أطول للحصول على معالمهم مع زملائهم القدامى.

…ويركز كثيرا على اختبار لاعبيه من الناحية البدنية

وكان للطاقم الفني للإتحاد حديث مع اللاعبين، على هامش آخر حصة تدريبية أمس، حول المواجهة حيث طالب بضرورة تفادي الاندفاع البدني المبالغ فيه، من شأنه أن يعرضهم لخطر الإصابة في المرحلة الحساسة من الموسم، حيث شدد على أن الهدف الاسمى من التسعين دقيقة الوقوف على مدى نجاعة العمل، الذي شرع فيه منذ بداية التحضيرات من الناحية البدنية.

تنافس كبير بين اللاعبين في آخر حصة تدريبية

ومنذ ترسيم المواجهة الأولى أمام الشبيبة، تجري التدريبات في حماس كبير، خاصة خلال المواجهات التطبيقية المصغرة التي يبرمجها الطاقم الفني من أجل لفت انتباهه، فزيادة على أن الجميع اشتاق لمواجهات من هذا المستوى، فإن حجم المنافس ونوعية اللاعبين الذين يتوفر عليهم، ستشكل فرصة بالنسبة لزملاء لخذاري من أجل إثبات جدارتهم على الميدان، وتوجيه رسالة للطاقم الفني بخصوص جاهزيتهم.

يدروج ورناي في مواجهة ويسعيان للتأكيد

وقبل غلق ملف ودية اليوم ضد شبيبة القبائل، لابد من الإشارة إلى أن اللقاء سيكون شديد الخصوصية بالنسبة للثنائي يدروج حمزة ورناي اللذان تدرجا عبر الأصناف الصغرى للشبيبة إلى غاية الفريق الأول، قبل أن يجدا نفسيهما مجبران على المغادرة كل لأسبابه، حيث سيكون اللقاء فرصة بالنسبة لهما لتقيم أفضل ما عندهم أمام فريقهم السابق.

 

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: