المحترف الأول

شباب قسنطينة : شيبوب سيخضع لعمل بدني شاق والإدارة تصرف النظر عن بن رمضان

بعد أن كان من المرتقب أن يصل المهاجم بن رمضان اليوم، إلى عاصمة الشرق، للتوقيع مباشرة على العقد الذي سيربطه لموسمين بالخضورة، وبعدها سيخضع لكشف وباء كورونا، قبل أن يشرع في التدريبات على انفراد، إلا أنه حدثت مستجدات جديدة جعلت الدارة تقرر التراجع عن التعاقد معه في آخر لحظة، بالمقابل طالب عمراني بضرورة البحث عن مهاجم آخر من أجل تعويضه لغلق ملف الميركاتو والوصول إلى 14 لاعبا مستقدما.

الشباب سينافس بـ26 إجازة أكابر إذا بقي عبيد

بعد أن تتمكن الإدارة من تعويض المهاجم بن رمضان، سيرتفع عدد الجدد إلى 14 لاعبا، سيتأكد لعب الخضورة للبطولة القادمة بــ26 إجازة كاملة، بدل 21 مثلما كان يخطط المدرب عمراني قبل بدء الاستقدامات، وفي حال لم تدفع إجازة عبيد، فإن الفريق سيكتفي بــ25 إجازة على اعتبار أن الثنائي طمين وبغداوي، سيلعبنا للأكابر بإجازة لاعب رديف، وسيترك عمراني إجازة شاغرة لميركاتو الشتاء القادم، ولو أنه أراد أن يترك 5 على الأقل ولكن إصابة عبيد ومستوى الشبان أخلط حساباته، واضطره إلى طلب التعاقد مع ثلاثة لاعبين جدد.

14 لاعبا غادروا من تعداد الموسم الماضي

ما يجب أن نشير له، أن 14 لاعبا غادروا الفريق من أصل 23 لاعبا كانوا ضمن التعداد الذي مثل الخضورة في مرحلة العودة من الموسم الماضي، حيث غادر كل من ليمان في حراسة المرمى، فيما غادر شحرور، بوشريحة، بوركاب، دهامشي، هريدة وبن عيادة في خط الدفاع، أما في خط الوسط، فقد تم تسريح العرفي، وبن قويدر، وفي الخط الأمامي فقد تم تسريح كل من بالغ، عواج، شيبان، الهريش وبلقاسمي.

هدف تخفيض معدل عمر التعداد لـ25 سنة تحقق

قام مسيرو شباب قسنطينة بثورة في التشكيلة، حتى يكون للخضورة فريق شاب متوسط عمره لا يتجاوز 25 سنة، وهذا لبداية مشروع رياضي على المدى المتوسط، يمكن الخضورة من البقاء في جو التنافس على الألقاب لعدة مواسم متتالية، وهذا يتطلب استقدام لاعبين شبان متعطشين للألقاب، وهو ما تم القيام به، بما أن كل اللاعبين الـ14 الذين تعاقد معهم الفريق لا يتجاوز سنهم الـ25 سنة، عدا ميباراكو، وبالتالي سيلعب التعداد الجديد مع بعضه البعض لسنوات طويلة، وذلك بطلب من الآبار التي تريد ترشيد النفقات خلال الموسم القادم، من أجل فتح المجال لبناء مركز التكوين.

ميباراكو سيكون الأكبر عمرا بين زملائه بسن الـ31

عمد المدرب عمراني لتشبيب التعداد، حيث رفض بقاء كل اللاعبين الذين تجاوز سنهم الثلاثون، ولم يحتفظ سوى بالمدافع بدبودة الذي يعتبر من مواليد 1990، حيث سيكون ميباراكو القادم من مولودية العاصمة الأكبر سنا بين كل اللاعبين الذين سيمثلون الخضورة في البطولة القادمة، فهو من مواليد 1989 فيما يوجد عدد معتبر من اللاعبين الذين يقلون عن 25 سنة، ما يعني أن الفريق يمكنه أن يلعب بالتعداد الحالي على الأقل 3 سنوات قادمة، ما يؤكد أن عمراني ومجوج يعتزمان تطبيق مشروع رياضي طويل المدى.

شيبوب يعاني بدنيا وسيخضع لعمل شاق

يعاني المستقدم لبيت الخضورة في الميركاتو الحالي، شيبوب، من نقص بدني كبير، حيث لم يتدرب منذ أشهر عديدة، وهو ما جعل الطاقم الفني يختبره في التدريبات، ليتأكد من أن اللاعب بحاجة إلى تدريبات بدنية شاقة، قبل أن يكون قادرا على الاندماج في المجموعة ولعب المباريات الودية، وبالنظر إلى طول مدة ابتعاد اللاعب السوداني عن التدريبات الجماعية، فإن موعد مشاركته في المباريات الودية قد يتأجل إلى آخر لقاء ودي في تربص العاصمة، والأكيد أنه لن يكون أساسيا في أول لقاءات البطولة الوطنية، على اعتبار أن زملائه في الفريق يسبقونه في التحضيرات بأكثر من شهر، ولعبوا لحد الآن 3 مباريات ودية ومقبلون على لعب الرابعة عشية الغد.

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: