المحترف الثاني

مولودية باتنة : الإدارة تسعى لدفع حقوق الانخراط ومشكل السيولة يؤرق زيداني

علمت “المحترف” من مصدر مقرب من بيت مولودية باتنة، بأن إدارة زيداني ولحد كتابة هذه الأسطر لم تسدد بعد حقوق الانخراط تحسبا للموسم الجديد، رغم انقضاء الآجال القانونية عشية يوم الخميس الفارط، خاصة أن حقوق الانخراط مقدرة بـ 200 مليون سنتيم فقط وحسب ذات المصدر، فإن إدارة المولودية تراخت على تسديد حقوق الإنخراط نظرا لعدم تسوية بعض المخالفات والغرامات المترتبة عن لقاءات الفريق الأول وكذا الفئات الشبانية خلال الموسم المنصرم.

الفريق استفاد من منحة كورونا

هذا وقد استفاد الفريق من منحة كوفيد 19 التي خصصتها الفيفا لجميع أندية كرة القدم والتي قدرت بـ110 مليون سنتيم، أين تم خصمها لتبقى الإدارة مطالبة بدفع 90 مليون سنتيم، وهكذا يتم تسوية حقوق الانخراط، بالإضافة بعض الغرامات التي سلطت على الفريق سواء من قبل الرابطة الجهوية أين تنشط الفئات الصغرى أو رابطة الهواة، وبهذا يصبح المبلغ الإجمالي 168 مليون سنتيم وأصبح يورط الإدارة التي تعاني من نقص السيولة المالية.

الإدارة دفعت ملف الإنخراط في انتظار تسديد بقية الأموال

وفي ذات السياق، دفعت إدارة المولودية وعلى لسان الكاتب العام للفريق ملف الإنخراط قبل انقضاء الآجال، إلا أن المشكلة تكمن في تسديد المستحقات المالية المترتبة على الإنخراط في أسرع وقت لكي لا يدخل الفريق في دوامة من المشاكل مع الرابطة الوطنية التي ستطبق القانون على الفريق في حال عدم تسوية التزاماته مع الجهات المختصة.

مشكل السيولة المالية لا يزال يقلق إدارة زيداني

وفي سياق مغاير، ورغم تخصيص السلطات الولائية والبلدية لولاية باتنة إعانات مالية للفريق الأبيض والأسود خلال الأيام الفارطة، إلا أنه وحسب مصدر مقرب، لم تدخل لخزينة النادي إلى غاية كتابة هذه الأسطر في انتظار إنهاء الإجراءات الإدارية لضخ تلك الإعانات في خزينة النادي، وهو الأمر الذي جعل الإدارة تقع في ورطة فيما يخص تسديد المبلغ المتبقي من حقوق الإنخراط وكذا بعض الغرامات المتعلقة بالفئات الشبانية والتي تعود للموسم الماضي.

 

سيف. ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: