المحترف الثاني

نادي التلاغمة زمامطة: “ندرك صعوبة المأمورية وهدفنا الأساسي ضمان البقاء”

أكد رابح زمامطة مدرب نادي التلاغمة ليومية المحترف، صعوبة المأمورية التي تنتظر فريقه في أول ظهور لكتيبة “الزرقا” في هذا المستوى، ووصفها بالمعقدة بالنظر للفرق التي تشكل بطولة الرابطة الوطنية الثانية للهواة بتسميتها الجديدة، حيث قال في هذا الصدد: “ندرك جيدا صعوبة المهمة التي تنتظرنا في أول تواجد للفريق في حظيرة القسم الوطني الثاني بصيغته الجديدة، لكن ورغم ذلك سنعمل كل ما بوسعنا لتحقيق نتائج مرضية على أمل بلوغ أهدافنا المسطرة، ومن بين أهدافنا الأساسية هو تحقيق البقاء وبأريحية”.

“متعودون على وضعية الصاعد الجديد”

وعن تواجده لأول مرة في تاريخ النادي في بطولة القسم الوطني الثاني بصيغته الجديدة، أضاف التقني الخروبي قائلا: “فريقي متعود على مثل هذه الوضعية، لاسيما خلال الموسم الكروي الماضي في بطولة الدرجة الثالثة، أين سجلنا تواجدنا لأول مرة في البطولة الوطنية للهواة، بتسميتها القديمة (الدرجة الثالثة)، حيث ورغم بدايتنا الصعبة نوعا ما إلا أننا تمكنا من فرض منطقنا فيما بعد، حيث تمكنا من الإطاحة برائد المجموعة مولودية قسنطينة بعد 12 جولة لم يذق خلالها هذا الأخير طعم الخسارة لأكبر دليل على قدرة تأقلم نادي التلاغمة مع صفة الصاعد الجديد.

“سنكون الحصان الأسود للبطولة”

وفي ذات السياق، أضاف المدرب السابق لجمعية الخروب أنه وبرغم من حداثة نشأة فريقه ناهيك عن قلة إمكانياته وموارده المالية، إلا أنه يعتبر من الفرق الكبيرة بالنظر لنتائجه المسجلة وقدرته على مقارعة فرق لها ثقل على الساحة الكروية الجزائرية والإطاحة بها، ولن يمنعه شيء من فرض منطقه على البطولة مثلما قال، حيث أؤكد من منبركم هذا أننا سنكون الحصان الأسود لبطولة هذا الموسم وستكون لنا كلمة في الأخير.

“صعودنا مستحق ولم يقدم لنا كهدية”

الحديث عن الموسم الماضي قادنا للتطرق عن بعض التقارير الإعلامية التي وصفت صعود نادي التلاغمة لحظيرة القسم الوطني الثاني بالهدية المقدمة من طرف الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ما جعل المدرب رابح زمامطة ينزعج من هذا الوصف، وقال عنه إنه غير مطابق لمشوار الفريق الرائع طيلة الموسم الماضي، وأضاف أيضا أن فريقه أدى موسما استثنائيا بالنظر للوجه الذي ظهر به أمام الخصوم ونتائجه في الأخير، وقال إنه لولا توقف البطولة لكان بإمكانه تسلق سلم الترتيب العام، خاصة أنه معني بأربع مواجهات داخل الديار، ومع فرق معنية بالتنافس على تأشيرة الصعود على غرار اتحاد خنشلة وهلال شلغوم العيد.

“كوّنا تشكيلة ثريّة بما يتناسب وقدرات الفريق المالية”

كما تطرق المدرب رابح زمامطة عن عملية الاستقدامات والتشكيلة المعنية بالمنافسة الرسمية هذا الموسم، وقال عنها: “كونا تشكيلة ثرية وبحسب تقديراتنا الفنية وأسلوب لعب الفريق، حيث بات لدينا طريقة لعب وهوية تكتيكية خاصة بنا، لاسيما خلال المواسم الأخيرة”، وأضاف أيضا: “أن التدعيمات جرت بما يتناسب وقدرات الفريق المالية، ناهيك عن طريقة لعب الفريق التكتيكية، حيث تمت عملية الاستقدامات على ضوئها، ومن خلالها تم الاستغناء على اللاعبين الذين لا يدخلون ضمن خياراتنا التكتيكية وتعويضهم بعناصر أخرى على أمل تقديم الإضافة اللازمة.

“الأزمة المالية دفعتنا لبرمجة التربص بالتلاغمة”

وبالحديث عن قدرات الفريق المالية أضاف محدثنا أن إدارة الفريق بقيادة بوضياف وجدت صعوبات بالغة في تجسيد برنامج التحضيرات الذي كان يود تطبيقه، بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها خزينة النادي في ظل غياب الرعاية والاهتمام من طرف السلطات الوصية وغياب ثقافة السبونسور لدى رجال المال والأعمال بالمنطقة، لكنه بالمقابل أكد أن ذلك ليس مبررا للتخاذل وقال عن هذا الموضوع: “سطرنا برنامجا ثريا سيمس كافة الجوانب التحضيرية سواء البدنية أو الفنية والتكتيكية، وبغض النظر عن مكان التربص الذي حددنا مكانه رسميا، حيث ستجري وقائعه بمدينة التلاغمة، فقط نحن في انتظار الترخيص من الجهات الوصية من أجل الشروع في تجسيد مخطط التدريبات المسطر”.

“بوضياف له كل الفضل ويقوم بعمل جبار”

وختم ابن مدينة الخروب حديثه ليومية المحترف عن الجهود الجبارة التي يبذلها أعضاء إدارة نادي التلاغمة من أجل ضمان أفضل انطلاقة في أول تواجد للفريق بحظيرة بطولة القسم الوطني الثاني، لاسيما مهندس بلوغ “الزرقا” هذا المستوى، ويعني به الرئيس السابق والمشرف الحالي على الشؤون التنظيمية توفيق بوضياف، حيث خصه بهذا الثناء وقال إنه صاحب الفضل في بلوغ الفريق هذه المحطة المهمة من المنافسة.

 

زاوي رفيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: