المحترف الأول

شباب قسنطينة : جحنيط: “مستعد للتدرب 3 مرات يوميا كي أفرض نفسي مع الخضورة”

أنهى عشية أمس، فريق شباب قسنطينة إستقداماته يوم واحد قبل غلق أبواب الميركاتو، بعد أن وصل عدد الجدد إلى حد الآن 14 لاعبا وقعوا عقودا ويتدربون مع الفريق بصفة عادية ونعني بالأمر كل من قمرود، معمري، دراجي، ميباراكو، مقدم في الخط الخلفي، لقجع، ديب ورجيمي في وسط الميدان، أما في الخط الأمامي فقد تم التعاقد مع كل من بغداوي، يعيش، عمران، شيبوب، بن طاهر، واختتم ميركاتو السنافر مهاجم آخر هو جحنيط، ما سيصل عدد مستقدمي الفريق إلى 14 لاعبا، ولهذا فعمراني ينتظره عملا كبيرا لتحقيق التجانس المطلوب بين اللاعبين الجدد والقدامى.

عمراني طالبه بجلب أوراقه منذ قرابة الأسبوعين

مثلما أشرنا إليه سابقا، فإن المدرب عبد القادر عمراني، وافق قبل أسبوعين على مقترح ضم مهاجم أهلي البرج جحنيط، حيث فضله على هداف جمعية وهران، حيتالة، ولكنه رفض ترسيم صفقته قبل تمكنه من جلب أوراق تسريحه، حيث كان مرتبطا بعقد مع “الكابا”، وهو ما عطل توقيعه للخضورة، حيث طالب عمراني بتسريع قدومه، حتى يكون ضمن التعداد الذي سيتنقل للعاصمة يوم 7 نوفمبر القادم، فهو يريد عمراني أن يكون كل اللاعبين حاضرين خلال المعسكر الأخير، وقد جلب أوراقه عشية أول أمس ووقع أمس موسمين.

عرض الخضورة جعله يغير الوجهة من تيزي وزو لقسنطينة

بعدما كان منتظرا أن يوقع على عقد مع شبيبة القبائل بأجرة 80 مليون سنتيم، غير مهاجم أهلي البرج سابقا، وجهته إلى عاصمة الشرق مباشرة بعد أن تلقى عرضا جديدا من قبل إدارة الخضورة، بإصرار من المدرب عمراني، وقد وصل عشية أمس إلى مقر الفريق، أين وقع موسمين، وسيجري كشوفات كورونا قبل أن يشرع في التدريبات، حيث سيكتفي اليوم بالركض فقط على هامش لقاء النصرية الودي.

اللاعب وقع موسمين وكان آخر صفقات ميركاتو الشباب

وصل عشية أمس، المهاجم جحنيط، إلى عاصمة الشرق، حيث التقى بالمدير الرياضي للخضورة مجوج، واستكمل المفاوضات الخاصة بالعقد الذي سيربطه بالشباب ووقع موسمين، ومثلما قلنا لن يتأخر شروعه في التدريبات، حيث سيجري صبيحة اليوم الكشوفات الخاصة بوباء كورونا، ويشرع في الركض، أين سيخضع رفقة شيبوب وبن طاهر لعمل بدني قاسي، حتى يتدارك الثلاثي ما فاته في الأسابيع الماضية.

جحنيط: “مستعد للتدرب 3 مرات يوميا لأفرض نفسي مع الخضورة”

عبر آخر مستقدمي الخضورة، جحنيط عن سعادته الغامرة بالتوقيع لفريق كبير مثل شباب قسنطينة، وصرح عقب توقيعه للفريق بما يلي:” أوراق تسريحي عطلت مفاوضاتي مع كل الفرق التي طلبت خدماتي، ومباشرة بعد أن وصلني عرض من الخضورة، عقب إنهاء مشكل الوثائق وافقت على العرض، وأنا اليوم لاعبا في صفوف فريق كبير اسمه شباب قسنطينة، وأعلم أن المنافسة في الهجوم ستكون على أشدها، وأنا مستعد للتدرب بمعدل 3 مرات حتى أتدارك ما فاتني وأتمكن من فرض نفسي مع فريقي الجديد، وهو الهدف الذي سأعمل المستحيل لتحقيقه”.

 

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: