المحترف الثاني

اتحاد عنابة :بن شوية يغربل تعداد الاتحاد ويكتفي ب25 لاعبا

رغم أن إدارة فريق اتحاد عنابة سبق لها وأن ضبطت تعدادها الخاص بالموسم الكروي الجديد 2020 /2021 لكن الأمور تغيرت رأسا على عقب في الأنفاس الأخيرة للميركاتو مادام أن التعداد تغيير كثيرا بحكم أن الإدارة لم تنتبه لضرورة وجود ما بين 5 و7 لاعبين لأقل من 23 سنة، حيث كانت تعتقد أن الاتحاد لم يكن معنيا بهذا القانون مادام أن الفريق العنابي انخرط في الرابطة على أساس فريق محترف لكن في نهاية المطاف تأكد أن الاتحاد معني بوجود ما بين 5 و7 لاعبين أقل من 23 سنة في التعداد وهذا ما دفع بالإدارة لإحداث تغييرات كثيرة في التعداد من خلال إضافة لاعبين شبان جدد وإقصاء لاعبين آخرين حتى يتسنى لإدارة الفريق بإدخال التعداد في نظام “ماتش برو” قبل انتهاء التاريخ المحدد لذلك.

الفريق معني بوجود ما بين 5 و7 لاعبين أقل من 23 سنة

إن التغييرات التي أدخلت على تعداد الفريق العنابي يعود بالدرجة إلى أن فريق اتحاد عنابة معني بوجود ما بين 5 و7 لاعبين أقل من 23 سنة في التعداد، حيث التعداد في البداية كان يحوز على لاعبين فقط ويتعلق الأمر بكل من الحارس زكرياء شكال والمهاجم كريم بلهاني.

الإدارة لم تنتبه لذلك في البداية

يبدو أن إدارة فريق اتحاد عنابة لم تنتبه في البداية لهذا القانون الذي يجبر فرق الرابطة الثانية على ضرورة الاعتماد على ما بين 5 و7 لاعبين أقل من 23 سنة وهذا ما دفع الإدارة لإحداث تغييرات كثيرة على التعداد في اللحظات الأخيرة من عمر الميركاتو وذلك من خلال جلب ثلاثة لاعبين شبان.

كانت مجبرة على إقصاء عدة لاعبين وجلب آخرين أقل من 23 سنة

في ذات السياق، كانت أدارة فريق اتحاد عنابة مجبرة على إقصاء بعض اللاعبين من تعداد الفريق العنابي الجديد وذلك لترك بعض الإجازات الشاغرة حتى تتمكن إدارة الاتحاد من جلب لاعبين شبان جدد، وهذا ما حدث فعلا عندما قررت الإدارة بالتنسيق والتشاور مع المدرب بن شوية تنحية بعض اللاعبين من التعداد الحالي.

حداوي وبليلي وبن دريس آخر المستقدمين

بعد إقصاء بعض اللاعبين من التعداد الحالي لفريق اتحاد عنابة كانت إدارة الاتحاد مجبرة على استقدام ثلاثة لاعبين شبان جدد ويتعلق الأمر بكل من ثنائي الرديف بن دريس والمدافع بليلي الذي تقمص ألوان شباب قايس في الميركاتو الشتوي السابق ومتوسط ميدان رديف اتحاد الحراش حداوي الذي بدوره التحق بفريق اتحاد عنابة وهذا الثلاثي وقع في ساعة متأخرة جدا من يوم الثلاثاء الفارط.

الفريق العنابي يكتفي بتعداد 25 لاعبا فقط

اكتفى فريق اتحاد عنابة تحسبا للموسم الكروي الجديد 2020 /2021 بتعداد يضم 25 لاعبا فقط وهذا نظرا لعدم الانتباه منذ البداية بضرورة وجود ما بين 5 و7 لاعبين أقل من 23 سنة في الفريق وهذا ما غير الأمور رأسها على عقب فيما يتعلق بتعداد الفريق العنابي استعدادا للموسم الجديد ولهذا فالاتحاد سيدخل الموسم المقبل المنافسة بتعداد يضم 25 لاعبا بدلا من 27 لاعبا كنا تنص عليه لوائح الفاف والرابطة المحترفة لكرة القدم.

الإدارة ضحت بحبشي وهبال وبوكيل وبومعزة وشايب دور وبن غانم

كما سبق وأن ذكرنا في بداية حديثنا فإن إدارة الاتحاد كانت مجبرة على إقصاء مجموعة من اللاعبين حتى تتمكن من إدخال بقية اللاعبين في نظام “ماتش برو” خاصة فيما يتعلق بلاعبي أقل من 23 سنة وعليه فإن اللاعبين الذين تم إقصاؤهم من الفريق رغم أنهم وقعوا عقودا مع الفريق وذلك بالتشاور مع المدرب بن شوية حيث يتعلق الأمر بكل من حبشي وبوكيل وبومعزة و شايب دور وهبال وبن غانم.

إقصاؤهم كان بالتشاور مع بن شوية

إن إقصاء اللاعبين المذكورين أنفا كان بالتنسيق والتشاور مع المدرب محمد بن شوية، حيث اتصلت الإدارة بالمدرب ووضعته في الصورة فيما يتعلق بقضية ضرورة وجود ما بين 5 و7 لاعبين أقل من 23 سنة في التعداد، أكد المدرب بن شوية على تنحية اللاعبين الذين ذكرناهم سابقا وعليه فإن إقصائهم أن بالتشاور مع بن شوية ولم تتخذ الإدارة القرار بإرادة منفردة كما يعتقد البعض.

الإدارة أدخلت قائمة اللاعبين في نظام “ماتش برو” في آخر لحظة

تمكنت إدارة فريق اتحاد عنابة في الرمق الأخير من إدخال كل لاعبين الفريق الأول وحتى الرديف في نظام “ماتش برو”، حيث تأخرت كثيرا في إدخال اللاعبين بسبب ما حدث في اللحظات الأخيرة قبل أن تتمكن في الساعات الأخيرة قبل انتهاء الآجال القانونية للميركاتو من إدخال كل اللاعبين سواء تعلق الأمر بلاعبي الرديف أو الفريق الأول.

الأنصار ينتظرون بشغف انطلاق التحضيرات

لا يزال أنصار فريق اتحاد عنابة ينتظرون بشغف كبير شروع فريقهم في التدريبات خصوصا أن التعداد الجديد أصبح جاهزا حيث أن إدارة الفريق تنتظر فقط إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف التدريبات من طرف السلطات العليا للبلاد مادام أن الإدارة حضرت كل شيء فضلا عن مكان إجراء التربص الأول بدوره أصبح جاهزا والجميع في الاتحاد بصدد انتظار إعطاء الضوء الأخضر فقط من السلطات العليا للبلاد.

الجانب المالي هاجس الفريق الأول

على صعيد آخر يبقى الجانب المالي أكبر هاجس يهدد فريق اتحاد عنابة هذا الموسم وقد يقف حاجزا أمام أهداف وطموحات فريق اتحاد عنابة هذا الموسم نظرا لقلة الأموال والأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق العنابي في المدة الأخيرة وعليه وجب إيجاد الحلول اللازمة لهذه الوضعية، وألا سيضيع فريق اتحاد عنابة كل أهدافه وطموحات الأنصار الذين يأملون رؤية فريقهم يعود إلى مصاف الكبار في نهاية الموسم المقبل.

 

رائد. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: