المحترف الأول

شباب قسنطينة: هاجس الإصابات يلاحق تشكيلة الخضورة

يبدو أن لاعب الوسط لقجع أكثر اللاعبين تضررا بين زملائه الجدد منذ بداية التحضيرات، حيث اكتفى بلعب شوط واحد من أول لقاء ودي لأصحاب اللونين الأخضر والأسود ضد الناحية العسكرية، قبل أن يصاب خلال تربص تلمسان على مستوى الركبة، ليبقى بعيدا عن التدريبات الجماعية لأكثر من أسبوعين، والجديد أن الكشوفات المعمقة التي أجراها اللاعب السابق لمقرة مؤخرا، أكدت حاجته لراحة جديدة تستمر لقرابة الشهر، وهو ما سيضيع عليه تربص العاصمة المبرمج ما بين 7 و15 نوفمبر الحالي، وهو ما يضعه منطقيا خارج حسابات عمراني في أولى مباريات البطولة، لأنه شرع في تحضير التوليفة التي ستلعب لقاء تلمسان من البداية، ولن ينتظر أكثر العناصر المصابة.

تواجد الماء بركبته يصعب من شفائه

ما يجب أن نشير له، أن اللاعب لقجع إلى جانب تعرضه لتمدد في أربطة الركبة، فهو يعاني من تواجد الماء في مكان الإصابة، وهو ما يزيد من الآلام كلما ضاعف الجهود، ولحسن الحظ أن اللاعب توقف عن التدريبات الجماعية مباشرة بعد إصابته في تربص تلمسان، لأنه لو واصل العمل، كان سيتعرض إلى قطع على مستوى الأربطة، وبالتالي سينتهي موسمه قبل بدايته، وبالنظر إلى طبيعة ما يعني منه اللاعب السابق لمقرة، فإن موعد عودته قد يتأخر إلى شهر ديسمبر القادم، وهو ما سيجبر عمراني مثلما قلنا مجبرا على استبعاده من خياراته لبداية الموسم، وسيجد بعدها صعوبة كبيرة في فرض نفسه في التشكيلة الأساسية.

اللاعب ضيع فترة التحضيرات ومتخوف من مصير عبيد

نجا لقجع مبدئيا من عملية جراحية مستعجلة مثلما كان عليه الحال مع المهاجم عبيد الذي أنهى موسمه مبكرا، بسبب إجرائه عملية جراحية على مستوى أربطة الركبة، ولن يكون لقجع بحاجة لها، ولكنه سيغيب شهرا على الأقل بالنظر إلى أن إصابته معقدة نوعا ما، وبسبب تواجد الماء على مستوى الإصابة، سيحتاج اللاعب لعدة أسابيع قبل أن يتعافى ويعود للتدريبات الجماعية، ما يعني أن اللاعب لن يجهز قبل منتصف ديسمبر القادم.

 

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: