المحترف الثاني

مولودية العلمة كراوشي ورقاب وجها لوجه اليوم بمقر رابطة الهواة

تفصل رابطة الهواة نهار اليوم بشكل نهائي في الصراع الحاصل بين مسؤولي الشركة التجارية والنادي الهاوي لمولودية العلمة وهذا على خلفية الطعن المقدم من طرف إدارة النادي الهاوي فيما يتعلق بمنح صلاحية التسيير في الموسم الجديد من طرف الهيئات الكروية إلى مجلس إدارة الشركة التجارية.

الرابطة راسلت الطرفين لاجتماع اليوم

وأكدت مصادر مقربة من الفريق أن رابطة الهواة وجهت مراسلة إلى مسؤولي الشركة التجارية ونظرائهم من النادي الهاوي من أجل الحضور إلى اجتماع نهار اليوم بمقر الرابطة للفصل في النزاع القائم، حيث سيكون رئيس مجلس الإدارة صالح كراوشي ورئيس النادي الهاوي سمير رقاب وجها لوجه.

الفصل نهائيا في الجهة المخولة بالتسيير

حسب المعلومات المتوفرة فإن الغرض من هذا الاجتماع هو الفصل في الجهة المخولة بتسيير الفريق خلال الموسم الجديد من خلال الفصل نهائيا في هذه القضية لاسيما في ظل عدم اقتناع مسؤولي النادي الهاوي بالقرار المتخذ خلال الأسبوع الفارط والقاضي بمنح أحقية التسيير للشركة التجارية.

وثيقة التنازل ضرورية لكل طرف

لعل السبب الرئيسي وراء الدعوة الموجهة من طرف مسؤولي الرابطة إلى الأطراف المتصارعة في بيت المولودية هو حاجة كل طرف إلى وثيقة التنازل عن التسيير من الطرف الأخرى، علما أن كل طرف يرفض منح هذه الوثيقة إلى حد الآن ويصر على أحقيته في التسيير.

كراوشي واثق من كسب الصراع الحاصل

بالنسبة لرئيس مجلس الإدارة صالح كراوشي فإنه بدا واثقا من كسب الصراع الحاصل خاصة ان مجلس الإدارة تحصل على موافقة أعلى الهيئات الكروية ممثلة في الفاف من أجل تسيير الفريق خلال الموسم الجديد بقوة القانون، وبالتالي فإنه لا مجال للحديث عن هذه القضية مجددا خاصة بعد أن تم تسوية قضية السجل التجاري.

رقاب متمسك بقدرته على تسيير الفريق الأول

في المقابل فإن رئيس النادي الهاوي سمير رقاب ورغم رفضه التصريح طيلة الفترة الفارطة إلا أنه متمسك حسب مصادر مقربة منه بقدرته على تسيير الفريق الأول خلال الموسم الجديد خاصة أنه قام بالتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين خلال الفترة الفارطة في انتظار القرار النهائي خلال الساعات المقبلة.

إشكالات عويصة تواجه البابية في الفترة المقبلة

بغض النظر عن حل الإشكال الإداري الحاصل بين الشركة التجارية والنادي الهاوي فإن إدارة المولودية تواجهها الكثير من المشاكل العويصة والتي تبحث عن حلول سريعة في أقرب وقت ممكن لتفادي دخول الفريق في متاهات جديدة.

ديون لجنة المنازعات تأتي في المقدمة

وتأتي الديون الثقيلة التي على عاتق الفريق من لجنة المنازعات وتخص لاعبي الموسم ما قبل الفارط بقيمة إجمالية تفوق 6.3 مليار سنتيم، حيث يبقى الفريق مجبرا على تسوية ما لا يقل عن 5 ملايير من هذه القيمة بغية تأهيل اللاعبين الجدد خاصة في حال إصرار الرابطة على تطبيق قرار حرمان الأندية المدانة من الاستقدامات.

وضرورة الحصول على رخصة استثنائية

أما النقطة الثانية التي تبقى إدارة المولودية مطالبة بحلها فتتمثل في ضرورة الحصول على رخصة استثنائية من أجل تسجيل اللاعبين في النظام الإلكتروني للرابطة خاصة بعد فشل عملية التسجيل في الآجال القانونية بسبب المشاكل الكثيرة التي كان يعاني منها الفريق في وقت سابق.

والحصول على رخصة أخرى من الفيفا

الأكثر من ذلك أن بعض المصادر المقربة من مجلس الإدارة أكدت حاجة الفريق للحصول على رخصة استثنائية من طرف الفيفا لتسجيل اللاعبين، وكانت الفاف قد راسلت الهيئة الدولية من أجل الحصول على هذه الرخصة خلال الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر الجاري لكون العديد من الفرق لم تتمكن من تسجيل اللاعبين في الوقت المحدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: