المحترف الأول

أهلي البرج: بوزناد: “إذا لم نسدد مليارا لطوال اليوم ستخصم الفيفا منا النقاط”

نشط الرئيس المدير العام لأهلي البرج نذير بوزناد أمس بداية من الساعة الـ 11:00 لقاء صحفيا تحدث من خلال عن الكثير من النقاط، منها ما هو ايجابي وكذلك منها ما هو سلبي، إذ تناول قضايا ساخنة وأخرى ينتظر منها أن تضرب الفريق في أي لحظة وكل شيء لا يقع في الحقيقة تحت مظلة التسيير، بقدر ما تتحكم فيه الأزمة المالية الخانقة.

أعطى حوصلة عن تسيير الفريق في بداية اللقاء

أعطى نذير بوزناد في بداية اللقاء حوصلة شملت الفترة التي تقلد فيها المسؤولية كرئيس مدير عام للفريق، وقال بأن هدفه الأول عند مجيئه كان الانخراط في الرابطة، إلى جانب وضع ملف إجازة النادي المحترف، كما تحدث عن الاستقدامات والتي أكد أنها كانت بالتشاور مع الطاقم الفني، حيث قال بأن التعداد يشتمل على 26 لاعبا، 14 لاعب جديد، 8 لاعبين قدامى و4 تمت ترقيتهم من الرديف.

شرح خارطة الطريقة التي اقترحها على الإدارة عند قدومه وأكد أنه طلب 13 مليار

مواصلة لحوصلة تسييره في الفترة الماضية شرح بوزناد خارطة الطريق التي اقترحها على مجلس الإدارة عند قدومه، وهي المقترحات التي نقلها رئيس النادي الهاوي الحواس رماش للمسؤولين، بوزناد قيم خارطة الطريق بـ 13 مليار سنتيم تشمل الانطلاق في التحضيرات، تكلفة الاستقدامات وأيضا تسوية جزء هام من مديونية الفريق.

أكد أن الأمور تسير وفق ما خطط له والشيء الذي يعيقه هو الأزمة المالية

في ختام إحصائياته، أشار الرئيس المدير العام إلى أن الأمور تسير وفق ما خطط لها لحد الآن، رغم أن الأهلي انطلق متأخرا في التحضيرات ولكنه وضع يده على الجرح مباشرة، وأكد أن الأمور تتجه مستقبلا للتعقيد بسبب الأزمة المالية التي لم تفرج بعد، مناشدا السلطات المحلية وأرباب المال في الولاية مد يد العون للفريق قبل فوات الأوان.

بوزناد: “سطرنا البقاء هدفا لنا،50% من لاعبينا شباب ونحن نحضر فريقا للمستقبل”

بعد أن أعطى نذير بوزناد حوصلة عن التسيير أرفقها بالمشاكل المالية الكبيرة، تطرق إلى الهدف المسطر لأهلي البرج في المحترف الأول الموسم القادم، وهو البقاء ضمن البقاء في حظيرة الكبار، مؤكدا أنهم يجهزون فريقا للمستقبل عندما قال: “وفق إمكانياتنا خاصة المادية، سطرنا البقاء هدفا لنا ونحن نفكر أكثر في المستقبل لأن 50% من لاعبينا شباب”.

“طوال يملك حكما نهائيا بمليار ينفذ ولا يناقش”

عرج بعدها بوزناد إلى القضايا الساخنة والتي تتصدر مشهدها قضية الحارس السابق طوال والمهاجم السوداني الغربال، وعن قضية طوال أشار إلى أن الحارس يملك حكما نهائيا يجب على الإدارة تنفيذه في آجاله المحددة ما جعلها تجري في كل الاتجاهات بحثا عن الأموال وقال: “طوال يملك حكما نهائيا بقرابة المليار ونحن مطالبون بتنفيذ الحكم وليس مناقشته، لقد طرقنا كل الأبواب وتلقينا ضمانات، لكن لحد الساعة لا يوجد ملموس”.

“إذا لم نلتزم سنعاقب، الفريق في خطر واللّهم أني بلغت”

دائما في قضية طوال، أكد بوزناد أن الفريق في خطر جراء هذه القضية وإذا لم يتم سداد المبلغ يوم غد الخميس، فإن طوال سيرسل إشعار للمحكمة الدولية ما يجعل الأهلي معرض لعقوبة خصم النقاط قبل بداية الموسم وأضاف “طوال أعطانا مهلة وإذا لم نلتزم أكيد سنعاقب، ما أقوله هو أن الفريق في خطر بسبب هذه القضية وقضايا أخرى واللهم أشهد أني بلغت”.

“نحن ممنوعين من الاستقدامات وأناشد أصحاب المال التدخل العاجل”

مازالت الأمور على حالها في ما يخص قرار منع أهلي البرج من الاستقدامات، وهو ما أكده بوزناد في لقائه أمس مع الصحافة، مناشدا أصحاب المال في الولاية الصناعية رقم واحد التدخل عندما قال: “الفريق ممنوع من الاستقدامات بسبب الديون واستغل تواجدي هنا لأوجه نداء لرجال الأعمال، وأقول لهم أن الفريق في منعرج خطير ويجب دعمه عاجلا وليس آجلا”.

“نحتاج 4 ملايير في الأيام القليلة القادمة و6 ملايير لغاية نهاية مرحلة الذهاب”

تحدث بوزناد بالأرقام فيما يخص الاحتياجات المالية للفريق، مشيرا إلى أنه يجب توفير 4 ملايير سنتيم في الأيام القليلة القادمة لغلق قضية طوال والعديد من الديون العاجلة و6 ملايير سنتيم لإكمال مرحلة الذهاب، إذ قال في هذا الخصوص: “عندما أخبرت الإدارة بأننا نحتاج 13 مليارا كانت أرقامي مدروسة، اليوم يجب توفير 4 ملايير في الأيام القليلة القادمة من أجل غلق القضايا العاجلة و6 ملايير لإنهاء مرحلة الذهاب كما يجب”.

“نبحث عن مصادر تموين جديدة وقد نقوم بفتح رأس مال الشركة بداية 2021”

أشار المسؤول الأول في الشركة، إلى أنه يدرس رفقة باقي أعضاء مجلس الإدارة المساهمين إمكانية فتح رأس مال الشركة، من أجل جذب المستثمرين وقال: “نفكر جديا في فتح رأس مال الشركة بداية 2021 لأننا نبحث عن مصادر تموين جديدة من خلال رفع رأس المال”، هذا الموضوع أسال الكثير من الحبر لأن الرئيس السابق أنيس بن حمادي لطالما دعا مرارا إلى فتح رأس مال الشركة دون جدوى ما جعله يرمي المنشفة ويستقيل”.

“قلصنا 50% من كتلة الأجور الشهرية إلى حدود 1.7 مليار شهريا”

وفق السياسة التي اعتمدتها الإدارة هذا الموسم وظهرت جليا في الاستقدامات، قام بوزناد بتقليص الكتلة الشهرية للأجور بنسبة 50% ما جعل الكتلة تتراجع إلى حدود مليار و700 مليون شهريا، وقد قال في هذا الشأن: “من بين الإجراءات التي اعتمدناها من أجل مجابهة الأزمة المالية قمنا بتقليص الأجور إلى 50% والكتلة الشهرية توقفت عند 1.7 مليار”.

“إعارة الغربال تمت بطريقة إدارية وقانونية سليمة وسنخاطب المولودية رسميا من أجل أموالنا”

واصل الرئيس المدير العام تأكيده على أن إعارة الغربال من جهة فريقه تمت، أما مشكل عدم تأهيله فيبقى مسؤولية مولودية الجزائر وأوضح القضية قائلا “قبل غلق الميركاتو بساعات قليلة، كلمني الماس وأكد لي أن الغربال سيؤهل في المولودية وقد قاموا قبلها بوضع طلب تأهيل اللاعب، الإعارة تمت بالطريقة الصحيحة من الجانب القانوني والإداري، سنخاطب إدارة المولودية رسميا من أجل أموالنا ولا نتحمل أبدا مسؤولية عدم تأهيل اللاعب”.

“نريد تموينا عادلا بين الأندية ونقترح على الرابطة والاتحادية إنشاء صندوق تساهمي”

أكد بوزناد في خضم لقائه الصحفي، أنه لا توجد عدالة بين تموين الأندية ما أثر بشكل مباشر على موازين القوى والمنافسة بصفة رئيسية، مقترحا إنشاء صندوق تساهمي خاص بالأندية التي لا تملك شركات وقال: “من الطبيعي أن يكون مستوى الأندية متفاوت بسبب الأموال، لذا تجد الأندية الضعيفة هي من تلعب دائما على البقاء، نريد تموينا عادلا واقترح على الرابطة والاتحادية إنشاء صندوق تساهمي أو تضامني خاص بالأندية التي لا تملك شركات”.

“نقترح اللعب بفوجين أو لعب مرحلة الذهاب فقط في ملاعب محايدة، نحترم قرار الأغلبية وسنطبقه”

أما بخصوص نظام المنافسة الجديد، فالظاهر أن إدارة أهلي البرج لا ترحب به نتيجة تكاليفه الزائد إضافة إلى لعب 8 جولات إضافية وتقترح البديل مشيرة أنها في الأخير ستتقبل قرار الأغلبية، وتعمل به على حد ما قاله بوزناد في الآتي “معظم الأندية لن تستطيع مجارات نسق النظام الجديد للمنافسة، لذا نحن نقترح اللعب بفوجين أو لعب مرحلة الذهاب فقط في ملاعب محايدة وإنهاء البطولة في وقت قريب، غير أننا نحترم قرار أغلبية الأندية وسنطبقه.”

“سأجتمع مع مجلس الإدارة الخميس القادم لمناقشة حصيلة التسيير”

أكد بوزناد أنه يجتمع مع أعضاء مجلس الإدارة يوم الخميس القادم بعد أن فشل ذلك في الأيام السابقة بسبب ارتباطات الأعضاء وقال: “سأجتمع مع مجلس الإدارة الخميس القادم لمناقشة حصيلة التسيير وطرح المشاكل والخطط المستقبلية”، في الأخير طالب الرجل الأول الأنصار بالصبر على الفريق عندما قال: “نطلب من الأنصار الصبر علينا ومساندتنا ونتقبل بصدر رحب انتقاداتهم البناءة والموضوعية”.

 

طارق بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: