المحترف الثاني

دفاع تاجنانت قرعيش التقى زاوي في العاصمة وتباحثا عن موعد انطلاق التدريبات

تواجد الرئيس قرعيش الطاهر صبيحة أمس الأربعاء في الجزائر العاصمة أين حضر إجتماع رؤساء الأندية بالمسؤولين على الكرة الجزائرية، وبعد نهاية الإجتماع إلتقى “الريش” بالمدرب زاوي كريم وتطرق معه للعديد من النقاط المتعلقة بمستقبل عميد الأندية التاجنانتية، هذا اللقاء هو الثاني بين الطرفين في الفترة الأخيرة بعد اللقاء الأول بينهما في تاجنانت قبل أسبوعين، والذي تم من خلاله تجديد عقد التقني العاصمي وأعضاء طاقمه الفني لموسم آخر.

إنطلاق التدريبات كان أهم محاور الإجتماع

النقطة الرئيسية التي تطرق لها الرئيس قرعيش رفقة المدرب زاوي هي موعد انطلاق التدريبات والذي يبقى الشغل الشاغل للطاقم الفني وأعضاء الإدارة، ورغم أن الفريق كان يرغب في الانطلاق مبكّرا في التحضير للموسم الجديد وحدّد التاريخ الأول يوم 20 أكتوبر الماضي، لكن الموعد تأخّر في المرة الأولى إلى الفاتح نوفمبر الحالي قبل أن يتأخّر مجدّدا إلى نهاية هذا الأسبوع وبنسبة كبيرة سيتم تأجيله إلى موعد آخر.

زاوي جدّد رغبته في العودة إلى أجواء العمل

المدرب السابق لشبيبة الساورة وعند لقائه بالمسؤول الأول في “الديارتي” جدّد رغبته في العودة سريعا إلى أجواء العمل والإستفادة من الوقت الكافي للتحضير للموسم الجديد من بطولة القسم الثاني المقرّر إنطلاقته يوم 21 ديسمبر المقبل، ويدرك التقني العاصمي أن التأخّر في انطلاق التدريبات سيكون له انعكاس سلبي ويصعّب من مهمة الطاقم الفني في إنجاح برنامج التحضيرات خاصة مع بقاء الفريق بعيدا عن أجواء العمل مدة تقارب 8 أشهر.

اقترح برمجة التدريبات بين الملعب والغابة

خلال لقائه بقرعيش اقترح المدرب زاوي برمجة المرحلة الأولى من التحضيرات في تاجنانت بين ملعب الشهيد لهوى إسماعيل والغابة المتواجدة بالمدخل الشمالي للمدينة والتي شبّهها التقني العاصمي بغابة بوشاوي، ولن يكون بإمكان زملاء القائد غمراني توفيق الاستفادة في الوقت الراهن من القاعة المتعدّدة الرياضات المحاذية للملعب وأيضا المسبح شبه الأولمبي، بسبب تواصل قرار غلق المنشئات الرياضية المغطاة من قبل وزارة الشباب والرياضة.

متخوّف من إضطراب برنامج التحضيرات

كما عبّر المسؤول الأول في العارضة الفنية للدفاع عن تخوّفه من إضطراب برنامج التحضيرات بسبب عودة تفشي فيروس كورونا بقوة الأمر الذي تسبّب في توقف تدريبات العديد من أندية الرابطة المحترفة الأولى، ويشدّد زاوي على ضرورة تطبيق البروتوكول الصحي بحذافيره وتجنّد جميع أعضاء الفريق من أجل إنجاحه لأن نجاح البرنامج الإعدادي الذي سطّره الطاقم الفني متوقّف على مدى إحترام الإجراءات الصحية التي تشترطها الوزارة الوصية.

مستقبل البطولة يبقى غامضا بالنظر للوضع الصحي

رغم أن جميع أندية القسم الثاني ومن بينها دفاع تاجنانت تعمل جاهدة من أجل الإنطلاق سريعا في التحضيرات للموسم الجديد ومنها من شرع في العمل الميداني الأسبوع الماضي حتى دون الحصول على ترخيص من الرابطة، إلا أن الأمور تبقى غامضة بخصوص مستقبل بطولة الموسم الجديد والتي من المفترض أن تنطلق يوم 21 ديسمبر القادم وهذا بسبب تدهور الوضع الصحي مجدّدا وارتفاع أرقام كورونا.

الأمور ستتّضح في الإجتماع المقبل للمكتب الفيدرالي

موعد إنطلاق الموسم الجديد سواء في الرابطة المحترفة الأولى أو القسم الثاني سيتّضح أكثر خلال الإجتماع المقبل للمكتب الفدرالي والذي أعلنت “الفاف” أمس أنّه مبرمج يوم 19 نوفمبر الحالي، وسيتم خلال هذا الإجتماع إتخاذ قرارات نهائية بناء على الوضع الصحي سواء بترسيم المواعيد السابقة لإنطلاق الموسم الكروي الجديد أو مواصلة تأجيل جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم إلى مواعيد أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: