المحترف الثاني

اتحاد خنشلة موعد انطلاق التحضيرات الجماعية لم يضبط والإدارة تنتظر الترخيص

يبدو أن إدارة فريق اتحاد خنشلة وجدت نفسها مضطرة لتأخير موعد انطلاق التدريبات، فبعد أن كان الموعد مقرّرا مباشرة بعد الاستفتاء على الدستور، مثلما تم الاتفاق عليه مع المدربين معاشي ولوعيل، إلا أن عدم حصول الإدارة على الترخيص من قبل رابطة الهواة جعلها تقرّر تأخير الموعد وعدم تحديد تاريخ معين، ويأتي تأخّر انطلاق تحضيرات الفريق الخنشلي لعدم حصول إدارة النادي الأبيض والأسود على الضوء الأخضر من الهيئات الكروية في الجزائر، حيث وإلى غاية كتابة هذه الأسطر لم تصدر رابطة الهواة أي بيان رسمي توضّح من خلاله موعد عودة أندية القسم الثاني إلى أجواء التدريبات، ولو أن “الفاف” كانت قد أعلنت في وقت سابق أنّها حدّدت موعد انطلاق البطولة يوم 21 ديسمبر المقبل.

التعداد جاهز والطاقم الفني متحمس للشروع في العمل

وحسب الأصداء فإن الطاقم الفني بقيادة الثنائي معاشي عبد الحق ولوعيل عبد الجليل متحمس للشروع في العمل، خاصة أن جل التعداد متواجد في أتم الاستعداد لمباشرة التدريبات وتطبيق البرنامج الإعدادي الخاص الذي سطّره أعضاء الطاقم الفني، كما أن إدارة النادي أيضا عملت على توفير كل الإمكانيات بعد ضبطها للتعداد النهائي للموسم الجديد.

تخوف كبير من اضطراب برنامج التحضيرات

عبر عضو الطاقم الفني للنادي الخنشلي عبد الجليل لوعيل عن التخوف الذي يسود محيط البيت الخنشلي رغم رغبة الجميع في العودة إلى أجواء الملاعب ومباشرة التدريبات الجماعية، مبررا ذلك بإمكانية اضطراب برنامج التحضيرات بسبب عودة تفشي فيروس كورونا بقوة، واقترح لوعيل في هذا الصدد ضرورة التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي وتجنّد جميع أعضاء الفريق من أجل إنجاح البرنامج المعد للانطلاق في تنفيذه مع تلقي الضوء الأخضر من السلطات.

أندية عديدة من القسم الثاني شرعت في الاستعدادات

في الوقت الذي لم تعلن فيه الإدارة الخنشلية بعد عن الموعد المحدد للشروع في التدريبات بدعوى انتظارها الحصول على ترخيص من الجهات الوصية، شرعت عدة أندية من القسم الثاني في تحضيراتها للموسم الجديد، على غرار اتحاد الشاوية، مولودية باتنة ومؤخرا مولودية قسنطينة، والأكيد أن تأخير موعد انطلاق تحضيرات الياسمكا لن يخدم الفريق والإدارة مطالبة بحسم هذا الموضوع في أقرب وقت.

ارتفاع أرقام كورونا ترهن مصير الموسم الجديد

أثَّر تدهور الوضع الصحي المرتبط بارتفاع الحصيلة اليومية لعدد الإصابات المسجلة لتفشي فيروس كورونا بالجزائر على مخططات العمل التي وضعتها مختلف أندية القسم الثاني ومن بينها اتحاد خنشلة الذي كانت إدارته قد قطعت أشواطا كبيرة في سعيها الحثيث من أجل الانطلاق سريعا في التحضيرات للموسم الجديد، بداية من المجهودات التي بذلت على كل الأصعدة خاصة من الناحية المالية لإنهاء ملف الانتدابات وضبط التعداد النهائي، إلا أن مستقبل بطولة الموسم الجديد يبقى مرهونا بتحسن الوضع الصحي في ظل الضبابية التي يسير وفقها النشاط الرياضي.

لوعيل: “حكار أتيحت له الفرصة لتقديم الإضافة”

أكد عضو الطاقم الفني لاتحاد خنشلة عبد الجليل لوعيل في سياق تقييمه للتشكيل الذي سيمثل اتحاد هذا الموسم أن حكار أتيحت له الفرصة ليلعب لأول مرة مع أكابر الياسمكا بعد أن لعب في الفئات الصغرى قبل أن يلعب مع مولودية سعيدة وأمل الأربعاء، ليعود من بوابة أكابر المستوى العالي وهو مطالب ليكون في الواجهة ويبرهن للجميع بأنه يستطيع أن يقدم الإضافة اللازمة لفريق القلب، مذكرا بأن المهاجم حكار يستطيع اللعب في عدة مناصب هجومية مما يتيح الكثير من الخيارات للطاقم الفني مستقبلا.

“بالنسبة لفئة أقل من 23 سنة اخترنا من تعودوا اللعب مع الأكابر”

أوضح مدرب اتحاد خنشلة عبد الجليل لوعيل أن الإدارة ركزت في اختيار اللاعبين من فئة اقل من 23 سنة على من كانوا يلعبون بانتظام مع فرقهم وتعودوا على اللعب والاحتكاك مع الأكابر زيادة عن كونهم شبانا صغارا ويمتلكون إمكانيات كبيرة، أين ينتظر منهم الاستعداد لتقديم الدعم اللازم وختم لوعيل حديثه بالقول إن أغلب اللاعبين يعرفون فريق اتحاد خنشلة وقد سبق لهم اللعب له ويعرفون الأجواء جيدا، سواء تعلق الأمر بالمحيط أو الأنصار ويتواجد 5 لاعبين فقط سيكتشفون الفريق لأول مرة وهم لميسي، حليم عامر، شحيمة، لمهان وسياب وهو بالنسبة لهم عامل محفز حسب لوعيل والكل مطالب بتقديم أفضل ما لديه لرفع راية الفريق عاليا وفق ما يخدم الأهداف المسطرة وتطلعات الأنصار.

 

أحمد معتز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: