المحترف الأول

اتحاد بسكرة حوحو: “هدفي الرئيسي هو بعث التكوين على أسس علمية”

نزل المدير الفني للإتحاد سمير حوحو ضيفا على التلفزيون العمومي، للحديث عن سير تحضيرات الفريق تحسبا للموسم الكروي الجديد، حيث أكد المعني على أن عودته مجددا للعمل في الإتحاد بعد سنوات قضاها خارجه، جاءت بعد اقتناعه بالمشروع الذي عرض عليه من قبل الرئيس بن عيسى، مشيرا أن المؤشرات الميدانية تؤكد أن الإتحاد نجح في تكوين فريق تنافسي قادر على تقديم موسم أفضل من سابقه، رغم المشاكل المالية المطروحة.

“من الصعب تطبيق البرتوكول الصحي عمليا”

وفي مستهل تصريحاته، أكد المدير الفني للإتحاد، على أن تواجده الميداني في التحضيرات منذ انطلاقها، يجعله يؤكد على صعوبة التجاوب مع البرتوكول الصحي “لدينا بعض الحالات الإيجابية في نهاية التربص الذي قمنا به في بسكرة، كتقني أؤكد على أن التجاوب مع بنود البرتوكول الصحي أمر معقد للغاية من الناحية العملية، من الصعب أن تلزم لاعبا بالتباعد خلال حصة تدريبية أو حتى ارتداء الكمامة، في وقت يكون فيه بصدد بذل مجهود بدني في فترة نحن بصدد التحضير فيها لموسم جديد “.

“الطاقم الطبي يقوم بعمل كبير واحترام البروتوكول مهمتنا جميعا”

ورغم الحالات المؤكدة التي سجلت في صفوف لاعبي الإتحاد، إلا أن حوحو أثنى كثيرا على الجهد الذي بذل من قبل الطاقم الطبي للإتحاد، لتوفير كل سبل الوقاية منذ بداية التحضيرات: “الطاقم الطبي للإتحاد يسهر جاهدا على التطبيق الصارم للبرتوكول الصحي حماية لكل أسرة الفريق، الشيء المؤكد أن مهمة تطبيق البرتوكول الصحي ليست من اختصاص الطاقم الطبي وحده، كلنا مسؤولون سواء أعضاء الطاقم الفني، اللاعبون أو حتى باقي أفراد الطواقم التي تضمن سير الخدمة خلال التدريبات، لأن الظرف الصحي الذي نعيشه يجعلنا مطالبين بمزيد من الوعي”.

“لم أتوقف عن العمل منذ دخولي التدريب ولم أعد للإتحاد من أجل منصب عمل”

وفي سؤال عن دواعي عودته مجددا إلى الإتحاد، بعد سنوات قضاها في العمل خارجه، أكد حوحو على أنه ليس بطالب عمل على اعتبار أنه لم يتوقف عن العمل منذ دخوله مجال التدريب قبل سنوات من الآن: “منذ دخولي عالم التدريب قبل سنوات من الآن لم يسبق لي وأن توقفت، أنا اشتغل في كل موسم والحمد لله لذلك لم آت لإتحاد بسكرة من أجل منصب عمل، لأنني مرتاح من هذه الناحية، والمشكل غير مطروح على الإطلاق بالنسبة لي مثلما يعلم الجميع”.

“جئت من أجل مشروع وبن عيسى أقنعني”

وأوعز حوحو الفضل في تواجده في منصب المدير الفني، إلى الرئيس بن عيسى الذي عرض عليه مشروعا طموحا، وكان وراء إقناعه بالعودة مجددا لخدمة الإتحاد “الرئيس بن عيسى تحدث معي في عديد المناسبات في العاصمة، قبل شروعه في التحضير للموسم، عرض عليها مشروع طموحا يريد تحقيقه، وجدت أنه متحمس كثيرا لشخصي وبصراحة الرجل عرف كيف يقنعني بحديثه، لذلك أنا في الإتحاد من أجل تجسيد هذا المشروع”.

“الإتحاد خزان للاعبين الشبان وسنركز على التكوين”

وعن فحوى المشروع الذي كلف به من قبل الرئيس، أكد حوحو على أنه يراهن على برنامج طويل المدى من أجل إعادة الاعتبار للمدرسة البسكرية، من خلال إعادة بعث التكوين في الفئات الشابة على أساس علمية “إتحاد بسكرة خزان كبير في الفئات الشبانية والكثير من المتابعين على مستوى الجهة الشرقية، يدركون جيدا الإمكانات الكبيرة التي يتوفر عليها الإتحاد، لذلك هدفنا سيكون إعادة بعض التكوين على أسس علمية صحيحة حتى نتفادى جلب عدد كبير من اللاعبين من خارج الولاية”.

“الشبان الذين تمت ترقيتهم قادرون على التنافس على مكانة أساسية”

وفي ذات السياق، قال حوحو على أن الشبان الذين تم ترقيتهم هذا الموسم للفريق الأول، يظلون قادرين على كسب مكانة أساسية ضمن التعداد رغم المنافسة الحادة على مستوى الخطوط الثلاثة “رقينا عدد معتبرا من الشبان إلى الفريق الأول، ومنهم من لا يزال في صنف الرديف، لكن سأفاجئكم بالقول أن بعضهم سيكون قادرا على التنافس على مكانة أساسية، رغم الانتدابات النوعية التي قمنا بها بوجود عدة لاعبين أصحاب خبرة”.

“كغيرنا من النوادي نعاني من صعوبات مالية”

وفي الشق المالي، أقر المدير الفني للإتحاد بوجود صعوبات مالية، مشيرا أن الفريق يعيش نفس الوضعية التي تمر بها باقي فرق الرابطة الأولى خصوصا في ظل تواصل جائحة كورونا “لسنا أفضل من غيرنا من الناحية المالية، أغلب الأندية تعاني من الناحية المالية، في ظل استمرار جائحة كورونا التي أثرت كثيرا على الأندية، ومع ذلك نحن نجتهد في التحضير للموسم الجديد حتى نكون جاهزين عند بداية المنافسة”.

“قياسا بالظروف الصعبة يمكن القول أن الإدارة نجحت في تكوين فريق تنافسي”

وأثنى حوحو على العمل الكبير الذي قامت به الإدارة خلال الأسابيع الماضية، حتى يكون الفريق جاهزا من جميع النواحي رغم الصعوبات المالية المطروحة “الإدارة بقيادة الرئيس بن عيسى اشتغلت في ظروف صعبة بسبب غياب الإمكانات والمشاكل المالية المطروحة، لكنها نجحت في تكوين فريق تنافسي ووضعه في التحضيرات في توقيت يظل مثاليا، لدينا مجموعة متجانسة بين اللاعبين القدامى وعدد من اللاعبين أصحاب الخبرة، فضلا عن بعض الشبان الطموحين”

“الانتدابات سيرت بذكاء وأنا راض من هذه الناحية”

ووصف حوحو الانتدابات التي ضمنتها الإدارة بالمرضية، مشيرا أن الفريق حافظ على نسبة كبيرة من ركائز تشكيلة الموسم الماضي، ما سهل مأمورية الإدارة في تدعيم باقي المناصب بلاعبين يظلون قادرين على منح الإضافة “الانتدابات سيرت بذكاء خصوصا بعد ضمان بقاء عدد معتبر من الركائز، دعمنا مختلف المناصب بعدد من اللاعبين الذين يظلون قادرين على منح الإضافة، الأهم أن الازدواجية في المناصب مضمونة وهو أمر مهم بالنسبة لفريق سيلعب 38 جولة، شخصيا أنا راض كثيرا على العمل الذي أنجز في ملف الانتدابات”.

“أطمأن الأنصار وموسمنا سيكون أحسن من سابقه”

وفي ختام حديثه، طمأن حوحو أنصار الإتحاد بخصوص مستقبل فريقهم، مشيرا كل المؤشرات الأولى توحي أن الفريق مقبل على موسم سيكون أحسن من سابقه “أعلم أن أنصار الإتحاد راضون على العمل الذي أقيم حتى الآن في ملف الانتدابات، خصوصا في الشق المتعلق باستعادة أبناء الفريق في صورة خوالد، هريات، علوي، عابدي، شخصيا أعدهم على أن موسمنا سيكون أحسن من سابقه، لأن كل المؤشرات الأولية تدعو للتفاؤل حتى الآن في انتظار بداية المنافسة”.

 

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: