المحترف الثاني

اتحاد خنشلة لوعيل: “ننتظر الضوء الأخضر لبدء العمل الجاد”

أكد عضو الطاقم الفني لاتحاد خنشلة لوعيل في اتصال هاتفي ليومية المحترف بأن الفريق بحاجة ماسة للعودة إلى الملاعب ومباشرة التدريبات الجماعية لبلوغ الجاهزية المطلوبة قبل انطلاق البطولة وقال لوعيل: “مستوى اللاعبين لا نقاش فيه لكن بعد التوقف الطويل يجب علينا العودة سريعا لأجواء العمل للوصول إلى الجاهزية المطلوبة لكي نكون على أتم الاستعداد لانطلاق الموسم”، المدرب الشاب للياسمكا لم يخف قلقه من إمكانية تأجيل موعد انطلاق البطولة التي كانت مبرمجة بتاريخ 21 ديسمبر، مشيرا إلى أن اللاعبين يجب أن يبلغوا نسبة مقبولة من الجاهزية التي تسمح لهم بالدخول إلى غمار المنافسة الرسمية بنوع من الأريحية.

“علينا التدرب بالملعب ولا حاجة للتدريبات في الغابة”

أوضح عبد الجليل لوعيل أن الكتيبة الخنشلية ليست بحاجة حسبه للتدرب على مستوى الغابة والأهم حاليا هو مباشرة التدريبات الجماعية على أرضية ميدان ملعب حمام عمار البلدي، الأمر الذي سيسمح بتطبيق البرنامج المعد للانطلاق في تنفيذه خاصة وأن 90 % منه يستلزم تواجد التعداد بالملعب والباقي يمكن تقسيمه على الغابة والقاعة، وأكد لوعيل أنه لا حل وسط سوى بالعودة إلى الميادين.

“من غير الممكن جمع اللاعبين ثم إعادة توقيف العمل”

كما تطرق لوعيل إلى أنه من غير الممكن جمع اللاعبين لمباشرة التدريبات دون ترخيص مسبق من السلطات الوصية ثم توقيفهم فجائيا، ما يؤكد حرص إدارة الاتحاد على وجوب التريث قبل إبلاغ اللاعبين بموعد معين للشروع في التحضيرات الجماعية، وهو ما جعل تأخيرها أمرا واجبا إلى غاية توفر معطيات جديدة تسمح للياسمكا بالعودة بطريقة منظمة ومضمونة لجو الاستعدادات.

“لو تأجل البطولة سنكون أمام مشكلة حقيقية”

وذهب لوعيل بعيدا في تصريحه: “هناك حديث عن تأجيل لموعد انطلاق البطولة وهذا ما سيضعنا أمام مشكلة حقيقية ولهذا سنكون مجبرين على وضع برنامج مكثف للتحضيرات متى ما تم إعطاء الضوء الأخضر من السلطات وهذا للوصول إلى تجسيد الأهداف التي تم تسطيرها وعدم تضييع المجهود الكبير الذي بذل لضبط تعداد تنافسي، كما أكد وجوب تطبيق برنامج تدريبات معين لمتابعة اللاعبين من كل الجوانب وتجهيزهم وإعداد لياقتهم البدنية لكي يكون الجميع على أتم الاستعداد لانطلاق البطولة”.

“على الرابطة توضيح الأمور وإزالة الغموض”

أشار لوعيل أيضا إلى أن الرابطة ملزمة بتوضيح الأمور وإزالة الغموض بتحديد تواريخ انطلاق التدريبات وكذا الموعد الرسمي لانطلاق البطولة، حتى يتسنى لمختلف الأندية التصرف وفق ذلك لأنه من غير المعقول ترك الأوضاع على ما هي عليه حاليا، خاصة وأن إبقاء مجال الاختيار مفتوحا قد يؤدي إلى إحداث تذبذبات وانقطاعات عديدة قد تؤثر كثيرا على الجانب البدني وعلى برنامج العمل المسطر، وأكد لوعيل أن كل التعداد على استعداد تام لإنجاح التحضيرات لتحقيق انطلاقة جيدة في البطولة”.

“اللاعبون مطالبون بالتدرب فرديا والاستعداد جيدا”

ذكر لوعيل في تصريحاته بأنه يتوجب على اللاعبين مواصلة التدرب على انفراد والاستعداد بشكل جيد لاستعادة لياقتهم البدنية قبل انطلاق التحضيرات الجماعية، مؤكدا بأن تحلي عناصر الكتيبة الخنشلية بالمسؤولية في هذا الوقت الراهن بالذات أمر لازم للإبقاء على جاهزيتهم للعودة إلى الميادين، كما دعاهم أيضا إلى احترام الإجراءات الوقائية لعدم التعرض للإصابة بفيروس كورونا مؤكدا ثقته في وعي كل العناصر الخنشلية بخطورة هذا الداء متمنيا لهم دوام الصحة والعافية.

“متخوفون من الوضع الصحي رغم أهمية التدريبات”

وعاد عضو الطاقم الفني للنادي الخنشلي ليؤكد ما ذهب إليه زميله المدرب عبد الحق معاشي في تصريح سابق، المتعلق بالتخوف الكبير الذي توليه إدارة النادي الأبيض والأسود للوضعية الصحية للاعبين، خاصة بعد الارتفاع المقلق لحصيلة إصابات فيروس كورونا وهو ما جعل إدارة الاتحاد تؤجل موعد انطلاق التحضيرات لوقت لاحق تجنبا لحدوث أي مفاجئات رغم أهمية الشروع المبكر في التدريبات لتجهيز الكتيبة الخنشلية.

 

أحمد معتز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: