المحترف الثاني

أهلي البرج: تجديد الثقة في رماش لرئاسة النادي الهاوي

كما كان منتظرا، عقدت صبيحة أمس الجمعية العامة الانتخابية للنادي الهاوي والتي لم تحمل الجديد معها فيما يخص الرئاسة، إذ وبعد العزوف عن الترشح جدد أعضاء النادي الهاوي الثقة في الرئيس السابق الحواس رماش، الذي استمر رسميا لعهدة أولمبية متجددة ومعربا عن استعداده وقدرته على التسيير، خاصة بعد الدعم الذي تلقاه من أعضاء النادي الهاوي.

لجنة الترشيحات لم تستقبل أي ملف في الآجال القانونية ولم تمدد

إلى غاية يوم الخميس الفارط، لم تستقبل لجنة الترشيحات والتي تم تعيينها في أشغال الجمعية العامة أي ملف خاص بالترشح لمنصب رئيس النادي الهاوي، خلفا للحواس الرماش، الذي أكد في نفس الجمعية أنه لن يترشح لعهدة أولمبية جديدة، وبالرغم من انتهاء الآجال القانونية، إلا أن لجنة الترشيحات لم تقم بمديد آجال الترشح، رغم أن القانون يخول لها ذلك.

الجمعية العامة الانتخابية انعقدت في تاريخها ولا أحد تقدم للرئاسة

تقرر في الجمعية العامة أن تجرى الجمعية العامة الانتخابية يوم السبت 14 نوفمبر 2020 وهو ما كان، إذ انعقدت في تاريخها المحدد صبيحة أمس، دون أي تأجيل وبحضور محضر قضائي، الذي قام بتمرير العملية بعد اكتمال النصاب القانوني، تجدر الإشارة إلى أنه وخلال الجمعية الانتخابية لم يقم أي من الأعضاء بالتقدم وتحمل مسؤولية النادي الهاوي.

الأعضاء ألحوا على رماش الاستمرار في الرئاسة وجدّدوا فيه الثقة

أولا العزوف عن الترشيحات بصفر ملف، وثانيا عدم التقدم وتحمل المسؤولية كله منصب في خانة واحدة، وهي التخوف، إن لم تكن التهرب من المسؤولية، الأعضاء لم يتبقى لهم سوى أن ألحوا على الحواس رماش الاستمرار في رئاسة النادي الهاوي، وهو ما كان، حيث تم تجديد الثقة في الرئيس القديم والذي يعرف جيدا خبايا الرئاسة.

رماش: “جددت عهدتي الأولمبية بطلب من أعضاء الجمعية العامة”

أكد الرئيس القديم الجديد للنادي الهاوي، الحواس رماش، في حوار خص به جريدة “المحترف” مباشرة بعد اختتام أشغال الجمعية الانتخابية العامة وتتويجه على رأس عهدة أولمبية جديدة، أنه بقي رئيسا بتزكية من أعضاء الجمعية العامة عندما قال: “لقد عقدنا الجمعية العامة كما كان مبرمجا ومخططا لها، وبطلب من أعضاء النادي الهاوي جددت عهدتي الأولمبية للفترة القادمة”.

“فتحنا الترشيحات، نصبنا لجنة ولا أحد وضع ملفا للترشح”

عاد الحواس رماش للحديث عن الآلية القانونية التي سايرت المرحلة الممتدة من انعقاد الجمعية العامة إلى انعقاد الجمعية الانتخابية أمس، حيث أشار إلى أن لجنة الترشيحات لم تستقبل أي ملف في الآجال القانونية، أي قبل الخميس الماضي وقال: “فتحنا باب الترشيحات، نصبنا لجنة ووضعنا فترة لمعالجة الطعون، قمنا بكل ما هو قانوني، ولكن لا أحد قام بوضع ملف للترشح وكل حر في نفسه”.

“لم أشأ معارضة رغبة الأعضاء ومازلت قادرا على التسيير”

رغم أن رماش كان قد صرح “للمحترف” في وقت سابق، أنه لن يكون رئيسا في العهدة القادمة، إلا أنه أخبرنا في هذا الحوار أنه لم يستطع الوقوف عند رغبة باقي الأعضاء وقال: “عدم وجود ملفات للمترشحين جعلنا نتجاوز عملية الانتخاب، الأعضاء طلبوا مني أن استمر كرئيس للنادي الهاوي، ورغم أنني أعلمتهم في الجمعية العامة بعدم رغبتي في الترشح، إلا أنني في الأخير لم أشأ معارضتهم، لأنني مازلت قادرا على تسيير النادي الهاوي”.

“سأبقي يدي في يد بوزناد ولن أدير ظهري أبدا للفريق”

وعد الحواس رماش من منبر جريدة “المحترف”، أنه سيواصل مساعدته للإدارة الحالية لأهلي البرج بقيادة الرئيس المدير العام نذير بوزناد، كما فعل في السابق، بعدما كان أحد الأسباب المباشرة في تحقيق الانطلاقة رغم تأخرها، رماش قال بهذا الخصوص: “سأبقي يدي في يد بوزناد، كما فعلت دوما في السابق، كتب لي أن أكون على رأس الهاوي من جديد واليوم وغدا لن أدير ظهري أبدا للفريق”.

“أنا من اقترح عودة بوزناد وسأرافقه كما وعدته”

يرفض رماش تماما أن يخلف الوعد والضمانات التي أعطاها لبوزناد عندما اتصل به بادئ الأمر، مؤكدا أن الأمور لن تختلف لما كان عليه الحال سابقا وأضاف “لما كانت الإدارة تمر بأزمة تسيير، أنا من اقترح عودة بوزناد، لأنه الأدرى بخبايا وجزئيات تسيير الفريق، لقد أصريت على عودته أمام أعضاء مجلس الإدارة، وأمام الوالي قمت بالاتصال به أين أعطيته ضمانات، واليوم سأرافقه في التسيير وسأمد له يد المساعدة كما سبق وأن وعدته”.

 

طارق بن مرزوق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: