المحترف الثاني

شباب قسنطينة، عمراني:”قسّمت التعداد لفوجين لتفادي انهيار لياقة المصابين بكورونا”

كان لنا حديث مع المدرب عمراني على هامش التدريبات، كشف خلاله عن الطريقة التي سيتبعها من أجل تجهيز اللاعبين لأولى مباريات البطولة، وصرح لنا بما يلي: “فضلت عدم انتظار 3 أيام أخرى، قبل أن يعود اللاعبين المصابين سابقا بوباء كورونا، إلى أجواء التدريبات من جديد، حيث قسمت التعداد إلى فوجين، فالمجموعة الأولى تخص العناصر التي تعاني من الوباء وتتدرب يوميا بالغابة، فيما باقي اللاعبين الذين غادروا الفندق، بعد التأكد من سلامتهم من هاته الجائحة، يتدربون بصفة عادية في الملعب، وبالتالي بهذا القرار سيمكننا من تفادي انهيار لياقة العناصر المجبرة على البقاء في الحجر على الأقل إلى غاية يوم الإثنين أو الثلاثاء”.

“مبدئيا سيكتمل التعداد قبل يوم الثلاثاء ولا مجال لتضييع الوقت”

تمنى مدرب الخضورة، أن تأتي الكشوفات التي سيجريها صبيحة اليوم اللاعبون المصابون والذين رفض الأطباء مغادرتهم الفندق، سلبية، وهذا حتى يكتمل التعداد مجددا قبل يوم الثلاثاء، وقال في هذا الصدد:” يجب أن نتقبل إصابة عدد معتبر من التعداد بهذا الوباء، وهو قضاء وقدر مثلما قلت لك سابقا، حيث اتبعنا كل تعليمات الوقاية من كورونا، ومع ذلك أصبنا به، حالة المصابين مستقرة، بل أغلب من أصيبوا لم تصل درجة العدوى إلى لزوم الفراش، وبعد أن غادر نصف التعداد تقريبا الفندق، سيعيد صبيحة الأحد باقي التعداد الكشوفات، ونتمنى أن تأتي سلبية، حتى يكتمل التعداد قبل يوم الثلاثاء”.

“وضعت برنامج عمل لتدارك أيام التوقف عن التدريبات”

تابع المدرب عمراني حديثه إلينا قائلا “بعد أن أصيب اللاعبون بهذا الوباء، يجب من الآن وصاعدا أن نتبع تعليمات الأطباء بأكثر صرامة، رغم أننا منذ بداية التحضيرات، لم نخالف البروتوكول الصحي، وفي نفس الوقت الذي سنعمل فيه على إكمال برنامج العمل الذي سيجهزنا المجموعة مباريات البطولة، حاليا لا نفكر في سوى في كيفية تخلص من أصيبوا بهذا الوباء، وبعدها سنضاعف من العمل في التدريبات، حتى نكون في المستوى مع وصول موعد أول مباريات البطولة، وأتمنى فقط أن يتعافى المصابون اليوم قبل الغد، لأن البطولة لم يعد يفصلنا علنها سوى أسبوع ونصف فقط، لو نحتسب عودة اللاعبين للتدريبات بدءا من يوم الثلاثاء.

“لن نتحسر على ما فات وسنستغل كل يوم لنجهز للبطولة”

رفض المدرب السابق لشباب بلوزداد، أن يتحدث مجددا عن تحصره على إلغاء تربص العاصمة، رغم أنه قال بأن ذلك أخلط كل الحسابات، ويصر على التفكير في المستقبل واستغلال الفترة المتبقية لتجهيز اللاعبين لأولى مباريات البطولة ضد وداد تلمسان “كنا نود أن نستغل تربصنا بالعاصمة من أجل تصحيح الأخطاء التي وقفنا عليها خاصة في لقاء المدية، وكان لدينا الوقت لذلك، كوننا برمجنا سابقا 3 مباريات ضد فرق محترمة بالعاصمة، ولكن إصابة 11 لاعبا دفعة واحدة بفيروس كورونا، جعلنا نلغي التربص، ومع ذلك يجب أن نقبل الأمر، ونعمل على الوصول إلى أقصى جاهزية ممكنة عندما نلعب لقاء تلمسان، الذي سيلعب في موعده، حسب آخر الأخبار”.

“حناشي قدم الكثير للشبيبة والكرة الجزائرية وموته أثر فينا جميعا”

رفض المدرب عمراني أن يختم حديثه إلينا، دون أن يترحم على فقيد الساحة الكروية الجزائرية، حناشي، وقال ما يلي: “حناشي كان رئيسا بأتم معنى الكلمة، حيث يمتلك شخصية قوية، وبفضله عرفت شبيبة القبائل أزهى أيامها، لقد أثرت فينا جميعا وفاته، وعلى إثر هذا المصاب الجلل، أتقدم إلى أهل الفقيد بأحر التعازي، وأتمنى من المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة، إنا لله وإنا إليه راجعون، حقا لقد فقدت الساحة الكروية في الجزائر، واحدا من أهم المسيرين، الذين قدموا الكثير لفريقهم شبيبة القبائل”.

 

بلال.ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: