المحترف الثاني

اتحاد عنابة الاتحاد يتعرض لمؤامرة من أعضاء في الجمعية العامة

رغم أن كل الظروف كانت مهيأة حتى يعقد النادي الهاوي لاتحاد عنابة جمعيته العامة العادية لعرض التقريرين الأدبي والمالي لسنة 2019 وذلك بقاعة المحاضرات لدار الشباب علاط مسعود، إلا أن هذه الجمعية العامة لم تعقد لعدم اكتمال النصاب القانوني مادام أنه حضر 9 أعضاء فقط من أصل 26 عضوا الذين يشكلون التركيبة البشرية للجمعية العامة للنادي الهاوي، وهذا ما يؤكد للمرة الألف أن فريق اتحاد عنابة لن يرى النور في ظل وجود بعض الأعضاء في الجمعية العامة لأن همهم الوحيد المصلحة الشخصية فقط ولا تهمهم مصلحة الفريق بل أنهم يسعون جاهدين لتكسير الاتحاد وتحطيمه بحكم أنهم يريدون التواجد فيه وهم لا يستطيعون حتى جلب قارورة ماء وعليه فإن الاتحاد ضحية هؤلاء الأعضاء الذين يكبلونه من كل الجهات.

الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي تؤجل لموعد لاحق

كما سبق أن ذكرنا فإن الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي لاتحاد عنابة تؤجل إلى موعد لاحق بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني مادام حضر تسعة أعضاء فقط من أصل 26 عضوا الذين يشكلون التركيبة البشرية للجمعية العامة للنادي الهاوي لاتحاد عنابة لان النصاب القانوني هو 29 عضوا.

القانون يسمح بانعقادها بعد 48 ساعة من الجمعية الأولى

مادام أن الجمعية العامة للنادي الهاوي لاتحاد عنابة أجلت لعدم اكتمال النصاب القانوني فإنه وحسب القوانين المعمول بها يمكن إعادة عقدها بعد 48 ساعة من تاريخ عقد الجمعية الأولى ولو دون حضور النصاب القانوني لكن وحسب معلوماتنا هناك مؤامرة كبيرة حول تاريخ إعادة عقد هذه الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي.

حديث عن عقدها يوم السبت 21 نوفمبر

هذا وهناك حديث عن إعادة عقد الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي لاتحاد عنابة يوم السبت المقبل 21 نوفمبر بنفس المكان لكن إلى غاية كتابة هذه الأسطر لا شيء رسمي بخصوص عقد الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي.

آخر أجل لعقد الجمعيات هو 20 نوفمبر

في حال تأكد رسميا إعادة عقد الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي لاتحاد عنابة يوم السبت المقبل 21 نوفمبر فإن ذلك سيكون مخالفا تماما لتعليمة وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي القاضية بضرورة كل الأندية الهاوية لجمعياتها العادية أو الانتخابية قبل تاريخ 20 نوفمبر وعليه وجب على الهيئات المعنية بعنابة برمجة الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي قبل تاريخ 20 نوفمبر.

الفريق يتعرض لخيانة كبيرة من بعض أعضاء الجمعية العامة

في ظل كل ما يحدث فإن الفريق العنابي يتعرض علنا لخيانة كبيرة من طرف بعض أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي الذين يسعون جاهدين لتحطيم الفريق وتكسيره وذلك خدمة لمصالحهم الشخصية وعليه فإن الاتحاد يسير بخطى ثابتة نحو الهاوية في ظل وجود هؤلاء الأعضاء.

أطراف تريد تكسير الفريق

في ذات السياق هناك كذلك أطراف أخرى خارج الجمعية العامة مهنتها الأولى وضع العصا في العجلات لعرقلة الفريق وحتى لا يتقدم أي خطوة إلى الأمام فهم بصريح العبارة أعداء النجاح وأعداء الفريق لأنهم يسعون في تحطيم كل ما هو جيد وجميل يتعلق بالاتحاد.

الاتحاد في مفترق الطرق

يبدو أن فريق اتحاد عنابة كتب عليه الشقاء إلى قيام الساعة في ظل الظروف الحالية المحيطة بالفريق وفي ظل وجود بعض الأعضاء في الجمعية العامة للنادي الهاوي لاتحاد عنابة وعليه فالفريق في مفترق الطرق ويدفع ثمن ذلك غاليا في قادم الأيام.

أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي لم يحترموا قرارات السلطات

إن الأعضاء الذين تغيبوا عن أشغال الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي لاتحاد عنابة لم يحترموا إطلاقا قرارات وتعليمات السلطات الولائية بل أنهم ضربوها عرض الحائط لأن السلطات طالبت بإعادة أشغال الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي بحكم أن الجمعية الأولى لم تكن قانونية في نظر الجهات الوصية لكن للأسف هؤلاء الأعضاء لم يعيروا أي احترام للسلطات الولائية.

ما من عضو منح سنتيما واحدا للفريق

بالرجوع إلى نوعية الأعضاء الموجودين في الجمعية العامة للنادي الهاوي أو حتى في المكتب المسير فإنه لا يوجد أي عضو منح أو قدم سنتيما واحدا للفريق بل أنهم يقرضون الفريق ثم يسترجعون أموالهم.

بعض الأنصار حضروا الجمعية

من أخرى عرفت الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي لاتحاد عنابة حضور بعض أنصار الذين أبوا الحضور للاطمئنان على مصير فريقهم صحيح أنهم يدخلوا القاعة لكنهم بقوا في الخارج إلى غاية خروج الأعضاء خصوصا أن كل الأنصار يتمنون رؤية فريقهم في أحلى حلة بوجوده تشرف الفريق حتى يكون كغيره من الفرق الكبيرة في الجزائر.

الوالي مطالب بالتدخل والضرب بيد من حديد

بعد عدم انعقاد الجمعية العامة العاديِة للنادي الهاوي لاتحاد فإن والي عنابة مطالب بالتدخل والضرب بيد من حديد تجاه كل من تسول له نفسه تحطيم الفريق وتكسيره لأن مصلحة الفريق فوق كل اعتبار والاتحاد كبير على الجميع وعليه حان الوقت للمسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بولاية عنابة التدخل لإنقاذ الاتحاد من هؤلاء الشرذمة الذين يبقى همهم بطونهم وليس مصلحة الفريق.

الجمعية العامة العادية ستعاد دون اكتمال النصاب القانوني

هذا ويمكن إعادة الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي لاتحاد عنابة من جديد حتى من دون اكتمال النصاب القانوني كما تنص عليه القوانين في هذا الشأن وبالتالي لماذا انتظار إلى غاية السبت المقبل بل يمكن عقدها اليوم أو غدا على أقصى تقدير.

زعيم: “هناك أطراف تريد تحطيم الفريق”

انفجر رئيس اتحاد عنابة عبد الباسط زعيم غصبا بعدما تأجلت أشغال الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي لعدم اكتمال النصاب القانوني، مؤكدا أن هذه مؤامرة تحاك ضد الفريق مادام أن هناك أطراف تسعى لتكسير الفريق وعرقلته بشتى الطرق.

كروم: “أنا مستعد لتوظيف خبرتي في الفريق”

من جهته، الرئيس السابق للاتحاد كروم أكد لنا أن النادي الهاوي شخصية معنوية لا يساهم في الشركة بأمواله بل بممتلكاته ولهذا يجب إعادة النظر في نسبة مساهمته كما طالب ذات المتحدث بضرورة وضع اليد في اليد وطي صفحة الخلافات والصراعات لإنقاذ الفريق مبديا استعداده التام لتوظيف خبرته في الفريق في حال طلب منه ذلك.

عدوان: “أتأسف لعدم حضور أعضاء الجمعية العامة”

أما رئيس النادي الهاوي عزيز عدوان من جانبه تأسف كثيرا لعدم حضور اغلب الأعضاء، موضحا أنه سيتصل بمديرية الشباب والرياضة لمعرفة الحلول والسبل القانونية لإخراج الاتحاد من هذه الأزمة هذا وأكد عزمه الشديد على حتمية تغليب لغة العقل لإنقاذ الفريق العنابي لأن مصلحته فوق كل اعتبار يضيف عدوان.

 

رائد. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: