المحترف الثاني

مولودية قسنطينة عقون: “راضون عما أنجزناه في التربص الأول وأهدافنا تحققت”

تحدث مدرب مولودية قسنطينة مصطفى عقون في حوار خاص مع جريدة المحترف عن النقاط المهمة لفريقه في الفترة الحالية من تقييم تربص قسنطينة الأول والأهداف التي بلغها الفريق في المرحلة الأولى من التحضيرات، وأيضا عن رأيه في تأكيد لعب بطولة الرابطة الثانية في قرار المكتب الفدرالي الأخير والإبقاء على نفس النظام بمجموعتين كل منها بـ 18 فريق مع صعود فريق واحد فقط للرابطة الأولى، واستهل التقني الباتني حواره بتقييم التربص الأول بقوله: “المرحلة الأولى من التحضيرات انتهت صبيحة الخميس الماضي أين قمنا بحصة تدريبية صباحية ثمّ سرحنا اللاعبين إلى ديارهم لأول مرة منذ بداية التربص، حيث منحنا التعداد راحة إلى غاية انطلاق التربص الثاني الأسبوع الحالي، على العموم التربص سار في ظروف حسنة سواء من الناحية التنظيمية على مستوى مقر النادي والإمكانيات التي وفرتها الإدارة أو من ناحية العمل الميداني والذي حققنا فيه أهدافنا المسطرة قبل بداية التربص، ولهذا نحن كطاقم فني راضون عما أنجزناه لحد الآن”.

“رفعنا حجم العمل تدريجيا خلال 16 يوما والفريق تحسن بدنيا”

وعن العمل الميداني المنجز خلال التربص الأول أجاب مصطفى عقون: “التربص دام بالضبط 16 يوم عمل أين رفعنا حجم العمل تدريجيا بمرور الأيام، الأسبوع الأول كان فيه عدد الحصص التدريبية والحمولة خفيفة إلى متوسطة قبل أن نزيد من عدد الحصص التدريبية وشدة التدريبات في الأسبوع الثاني، منحنا نصفي يوم راحة للاعبين على مرتين الأول كان صباحا والثاني كان مساء، ركزنا في التربص الأول على العمل البدني بعد توقف قارب 7 أشهر عن التدريبات الجماعية بما أن البطولة توقفت شهر مارس الماضي، لاحظنا تحسنا ملحوظا من الجانب البدني للتعداد في آخر يوم من التربص”.

“اللاعبون تجاوبوا مع البرنامج ولا توجد إصابات”

وأضاف محدثنا في نفس السياق: “إلى جانب المستوى البدني للاعبين الذي عرف تحسنا وتطورا ملحوظا بعد البرنامج المطبق من قبل الطاقم الفني وخاصة مع المحضر البدني قريون خالد الذي عمل جاهدا طيلة 16 يوما، وصلنا أيضا إلى بلوغ أهدافنا فيما يخص تأقلم اللاعبين فيما بينهم ومع عمل الطاقم الفني والأجواء في التدريبات وفي التربص كانت جيدة ومشجعة على العمل، والدليل على أن اللاعبون تجاوبوا إيجابا مع برنامجنا ولم يتلقوا أي إصابات عضلية طيلة التربص وهي مؤشرات إيجابية تؤكد نجاح العمل الذي قمنا به في الفريق لحد الآن”.

“الغيابات الأخيرة كانت بسبب التهاب اللوزتين ولم تؤثر على التربص”

وإن كانت الغيابات الأخيرة قد أثرت على سير البرنامج التحضيري خلال التربص الأول أجاب مدرب “الموك”: “الغيابات كانت مبررة بسبب إصابة بعض اللاعبين بالتهاب اللوزتين، ولهذا قمنا بمنحهم راحة لعدم قدرتهم على التدرب وأغلبيتهم عاد في اليوم الأخير بشكل عادي للتدرب، الوضع لم يكن مقلق أبدا، أما عن غياب عبدلي ودردوري في آخر يوم من التربص فهذا أيضا كان مرخصا أين منحنا الضوء الأخضر للثنائي بموافقة الإدارة حتى يغادر قسنطينة ويلتحق بمسقطي رأسيهما بحكم أنهما يقطنان بعيدا عن قسنطينة، تربصنا لم يتأثر أبدا بتلك الغيابات”.

“سنعود للتدريبات صبيحة الاثنين وندخل تربصا ثانيا بـ15 يوما في قسنطينة”

وعن العودة للتحضيرات بعد فترة الراحة القصيرة التي تمّ منحها للاعبين قال مصطفى عقون: “منحنا راحة للاعبين من صبيحة الخميس إلى غاية يوم الاثنين، وأعطينا موعد للجميع صبيحة الاثنين للعودة من جديد للتدريبات ومواصلة التحضيرات أين سندخل تربصا ثانيا مغلقا بالقبة البيضاء سيدوم 15 يوم، وينتظر من التربص الثاني أن نرفع من جاهزية اللاعبين أكثر سواء بدنيا أو تقنيا وتكتيكيا، حيث نهدف للوصول إلى أهداف أعلى بعد نهاية الـ 15 يوم القادمة ونكون أكثر جاهزية من كل النواحي قبل دخول المرحلة الأخيرة من التحضيرات قبل المنافسة الرسمية”.

“برنامج التربص يضم لقاءين وديين وصعب جدا إيجاد منافسين”

وفي سؤال حول عدد المباريات الودية المبرمجة خلال التربص الثاني وهوية الفرق المنافسة كشف التقني الباتني ما يلي: “تربصنا الثاني ستتخلله مباراتان وديتان بمعدل مباراة كل أسبوع، لحد الآن لم نحدد بعد هوية المنافسين لأنه ليس من السهل إيجاد فرق للتباري معها في ظل غلق جميع الملاعب وعدم حيازة أندية الرابطة الثانية على تراخيص للتدرب ولعب المباريات، في وقت أن أندية الدرجة الثالثة وأسفل لم تنطلق حتى في تدريباتها ومصير بطولاتها غامض إن كانت ستلعب أم لا، الحل سيكون في مواجهة فرق الرابطة الأولى وحتى هذا ليس بالأمر الهين بحكم أن المنافسة عندهم ستنطلق هذا الأسبوع”.

“لاصام قد تكون منافسنا الأول بما أن لقاءهم الأول في البطولة مؤجل”

وأكمل عقون مصطفى كلامه: “الحل قد يكون بمواجهة جمعية عين مليلة التي اعتذرنا لها الأسبوع الماضي عن لعب لقاء ودي بحكم أن فريقنا لم يكن جاهزا بعد للمنافسة، لا يمكن أن نجازف بصحة لاعبينا في لقاء ودي ونخسرهم بعدها بسبب الإصابات، سنعاود الاتصال بعين مليلة على أمل إيجاد تاريخ يساعد الفريقين للتباري وديا الأسبوع الجاري خاصة أن “لاصام” ستكون معفاة من الجولة الأولى من البطولة بما أنها ستواجه فريق شباب بلوزداد المعني بالمنافسة الإفريقية”.

 

خ. ز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: