المحترف الثاني

دفاع تاجنانت قرعيش سيتفرّغ خلال فترة التوقف لتسوية الملفات الإدارية

رغم أن قرار وزارة الشباب والرياضة بتوقيف تدريبات أندية القسم الثاني ومن بينها دفاع تاجنانت أخلط حسابات الجميع في الفريق لاسيما اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني، إلا أنّه في المقابل سيمنح فرصة لإدارة النادي من أجل التفرّغ لتسوية الملفات الإدارية العالقة، وأيضا البحث عن السيولة التي تسمح لها بتخفيض قيمة الديون التي تضاعفت في المواسم الأخيرة، وكذلك الوفاء بإلتزاماتها المالية إتّجاه اللاعبين وأيضا المدرب زاوي وأعضاء جهازه الفني.

تأهيل اللاعبين معلّق بشرط تسوية ديون المنازعات

التحدي الأول أمام الرئيس قرعيش الطاهر يبقى من دون شك تسوية الديون العالقة على عاتق الفريق لدى لجنة المنازعات، وتأهيل اللاعبين مشروط بتخفيض قيمة هذه الديون تحت حاجز 1 مليار سنيتم، ورغم أن الرابطة أكّدت في وقت سابق أنّها ستحوّل حقوق البث التلفزي الخاصة بالموسم الماضي لمساعدة الأندية المحترفة على تسوية ديون لجنة المنازعات، إلا أن المبلغ الذي سيستفيد منه الدفاع لن يكون كافيا والإدارة مطالبة بإضافة مبلغ معتبر لتسوية هذا الملف.

إعانات السلطات المحلية مجمّدة إلى إشعار آخر

المعطيات الحالية تؤكد أن مهمة “الريش” في تسوية ملف الديون المتراكمة لن تكون بالأمر اليسير، لاسيما في ظل شح المساعدات المالية وعدم تخصيص السلطات المحلية لإعانات في الفترة الحالية، وعلى غرار كافة الجمعيات الرياضية الأخرى الناشطة في مدينة تاجنانت يبقى مسيرو “الديارتي” ينتظرون تقسيم الميزانية الإضافية للبلدية وتخصيص إعانة معتبرة للنادي، وهي العملية التي تأخّرت كثيرا هذه السنة بسبب العجز المالي الذي تعاني منه بلدية تاجنانت على غير العادة.

الإدارة مطالبة بالبحث عن مصادر تمويل جديدة

الوضعية المالية للفريق في ظل شغور الخزينة وأيضا المعطيات التي تشير إلى عدم دخول إعانات من السلطات المحلية على المدى القريب، هذا الأمر يضع الإدارة التاجنانتية أمام حتمية البحث عن مصادر تمويل بديلة وطرق أبواب القطاع الخاص، ولو أن هذا الطريق أصبح شبه مغلق في الفترة الأخيرة بسبب تداعيات أزمة كورونا والتي كانت لها آثار سلبية على المستويين التجاري والإقتصادي، ما جعل رجال الأعمال لا يفكّرون في المساهمة مع النوادي الرياضية.

تعداد الفريق الرديف سيضبط قبل نهاية الأسبوع

قرار الهيئة الكروية بتمديد فترة التعاقدات الخاصة بصنف الرديف ستمنح من دون شك فرصة أخرى أمام إدارة دفاع تاجنانت لضبط التعداد النهائي للفريق الرديف قبل نهاية الأسبوع الحالي، وكانت الإدارة التاجنانتية قد تعاقدت في الساعات الماضية مع مهاجم أمل بوسعادة بوعكاز خالد وستعمل على حسم صفقات جديدة قبل غلق فترة الإنتدابات الإستثنائية، ولحد كتابة هذه الأسطر لم يتم الكشف عن هوية المدرب الجديد للفريق الرديف والذي سيخلف المدرب السابق مهادة عمار.

 

وليد عواق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: