المحترف الثاني

هلال شلغوم العيد بوزغاية: “أحلم بالصعود مع الهلال والاحتراف يستهويني”

عبر لاعب الوسط الشاب شعيب بوزغاية عن سعادته الغامرة بعد تجديده لعقده مع فريق مدينته التي ترعرع وكبر فيها، كما سيكشف في هذا الحوار عن طموحاته الشخصية وأهدافه المستقبلية الفردية والجماعية رغم المنافسة الشرسة التي ستواجهه وفريقه بعد تحقيق الصعود والعودة لبطولة القسم الوطني الثاني بعد غياب دام لأكثر من 15 سنة.

كيف هي أحوالك شعيب في ظل الموجة الثانية لجائحة كورونا؟

بخير والحمد الله، فبعد الموجة الأولى، بات لدينا بعض الخبرة (يضحك) في التعامل مع فيروس كوفيد 19، حيث نحاول دائما أخذ الاحتياطات الوقائية اللازمة في أي مكان نتواجد فيه.

بعد تجديد عقدك مع الهلال، ما هو شعورك الآن؟

في الحقيقة أنا جد سعيد بعد تجديد الثقة في شخصي من طرف الإدارة الجديدة والتوقيع على العقد الذي سيربطني بالفريق خلال الموسم الكروي الجديد، كما سأبذل كل جهدي لتشريف عقدي وتقديم الإضافة اللازمة.

كيف جرت مفاوضات التجديد؟

المفاوضات سارت بسهولة ودون تعقيدات بالنظر لتطابق وجهات النظر، ناهيك عن الثقة المتبادلة بيني وبين إدارة الفريق بقيادة عمر سعدوني، ولا تنسى أني ابن الفريق ومن الواجب تقديم بعض التنازلات.

كيف ترى ظهورك وفريقك الهلال في بطولة هذا الموسم؟

بالنسبة لي، أنا في بداية مشواري مع تشكيلة الأكابر، وكما تعلمون أنا وقعت بإجازة في فئة الرديف، ودون شك ما زال هناك الكثير أمامي لبلوغ المستوى المطلوب، لكن هذا لا يعني أنني سأتنازل عن أهدافي وطموحاتي، التي ليس لها حدود وسأبذل ما بوسعي لتقديم الإضافة للهلال وبلوغ الأهداف المسطرة، ثم بعد ذلك تحقيق الأهداف الشخصية.

بذكر الطموحات، ما هي أهدافك على الصعيد الفردي؟

أولا قيادة فريق القلب إلى تحقيق أفضل النتائج والأهم هذا الموسم هو ضمان البقاء بأريحية بعد عودة الهلال لبطولة القسم الثاني بعد غياب طويل.

لكن ماذا عن طموحاتك الشخصية وأنت لازلت في بداية مشوارك؟

لا أخفي عليك أن لدي طموحات أخرى…

إذن، حدثنا عنها؟

على الصعيد الشخصي لدي طموحات كما قلت لك وليس لها حدود، فأنا دائما أبذل جهودا مضاعفة لبلوغ أعلى المستويات، ودائما أرغب في تقديم الأفضل، للفت الأنظار على أمل الظفر بعقد احترافي مع أحد الفرق العريقة بالجزائر ليكون بوابتي نحو الاحتراف في الخارج.

لك الكلمة في الأخيرة….

أشكر إدارة هلال شلغوم العيد على تجديد الثقة في شخصي، وهي فرصة دون شك من أجل البروز والتألق، وأود أيضا أن أوجه تحية خاصة لأنصار وعشاق “الشاطو” وأقول لهم دمتم فخرا ودعما للفريق في قادم المواعيد.

 

حاوره: رفيق زاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: