المحترف الثاني

اتحاد عنابة حليمي يكسب قضيته ضد الاتحاد وسينال 328 مليون سنتيم

كما كان متوقعا فصلت الغرفة الوطنية لفض النزاعات التابعة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم في قضية المهاجم عبد الله حليمي في قضيته ضد فريق اتحاد عنابة من أجل الحصول على مستحقاته المالية التي يدين بها تجاه الاتحاد حيث حكمت له غرفة فض النزاعات ب 328 مليون سنتيم لترتفع قيمة ديون لاعبي الموسم المنصرم إلى قرابة 8 ملايير سنتيم، هذا وتجدر الإشارة أن اللاعب حليمي هو آخر لاعب من لاعبي الموسم الفارط أودع شكوى لدى الغرفة الوطنية لفض النزاعات وعليه فإن إدارة فريق اتحاد عنابة أمام ورطة حقيقية لتسوية كل هذه الديون الخاصة باللاعبين دون احتساب الديون الأخرى.

اللاعب انضم للفريق على سبيل الإعارة

انضم المهاجم الشاب عبد الله حليمي لصفوف الفريق العنابي الموسم الفارط على سبيل الإعارة قادما من فريق شبيبة الساورة بعدما اتفق مع الرئيس السابق محمد الهادي كروم على كل تفاصيل العقد خاصة فيما يتعلق بالجانب المالي.

لم يقدم أي شيء طوال الموسم الفارط

رغم أن حليمي لاعب شاب وأتى للفريق العنابي من فريق شبيبة الساورة الذي ينشط في الرابطة الأولى ومع ذلك لم يقدم أي شيء منذ تقمص ألوان الاتحاد، فضلا عن أنه تعرض لإصابة أبعدته عن الميادين لأكثر من شهرين وبالتالي وجب على إدارة الموسم الفارط تحمل كامل مسؤولياتها تجاه الفريق الذي راح ضحية هذه التصرفات والممارسات السيئة.

الإدارة السابقة ارتكبت أخطاء كارثية

مادام أن ديون لاعبي الموسم المنصرم الفارط بلغت قرابة 8 ملايير سنتيم في انتظار الحسم والفصل في قضية ثنائي العارضة الفنية السابق مواسة ومقدات واللذان استأنفا حكم لجنة التأسيس القانونية على مستوى “التاس” فهذا يؤكد ويثبت أن الإدارة السابقة وخاصة أعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي ارتكبوا أخطاء لا تغتفر تجاه الفريق.

يجب محاسبة المكتب المسير السابق للنادي الهاوي

بالرجوع إلى كل الأخطاء التي ارتكبت الموسم المنصرم من طرف المكتب المسير للنادي الهاوي لاتحاد عنابة وجب على السلطات المعنية والجهات الوصية محاسبة هذا المكتب المسير على كل ما قام به في إطار مهامه لتسيير فريق بحجم اتحاد عنابة لأن هذا المكتب فشل فشلا ذريعا في قيادة الفريق العنابي إلى بر الأمان ناهيك عن الديون المتراكمة على عاتق الفريق.

أعضاء المكتب المسير السابق للنادي الهاوي وضعوا الاتحاد في وضع كارثي

صحيح أن فريق اتحاد عنابة كان ضحية سياسات فاشلة لعدة رؤساء تعاقبوا عليه في السنوات الماضية لكن ما قام به المكتب المسير السابق للنادي الهاوي الموسم الفارط يبقى كارثيا بكل المقاييس لأن هذا المكتب وضع الاتحاد في وضع كارثي والفريق يدفع حاليا ثمن تلك الكوارث.

الإدارة العنابية في ورطة حقيقية

يبدو أن الإدارة العنابية الحالية في ورطة حقيقية تجاه هذه الديون حيث ستكون مجبرة لإيجاد الحلول القانونية اللازمة لتسويتها وتسديدها لأنها ستبقى متراكمة على عاتق الاتحاد مهما طال الزمن كما حدث سابقا مع ديون سنة 2010 التي تركتها إدارات سابقة لم تسو إلى غاية الآن.

لا يمكنها تسديد كل هذه الديون

في ظل الأزمة المالية الحالية التي يتخبط فيها فريق اتحاد عنابة فإنه يستحيل على إدارة الاتحاد تسوية ديون لاعبي الموسم المنصرم التي تقارب 8 ملايير سنتيم وعليه وجب التفكير من الآن في طريقة للخروج من هذه الوضعية الكارثية.

الفريق سيكون ممنوعا من الاستقدامات في الميركاتو المقبل

مادام أن قيمة ديون لاعبي الموسم المنصرم ستظهر انطلاقا من الميركاتو المقبل فإن فريق اتحاد عنابة سيكون ممنوعا من الاستقدامات في ذلك الميركاتو بسبب هذه الديون التي تتجاوز عتبة المليار سنتيم وقتها سيكون الاتحاد في ورطة حقيقية تجاه هذه الديون التي تركتها الإدارة السابقة.

الإدارة لم تسدد بعد ديون لاعبي الموسم ما قبل الماضي

وما زاد الطين بلة هو أن الإدارة العنابية لم تسدد بعد ديون الفريق تجاه الرابطة والتي تتجاوز 4 ملايير سنتيم حتى يتسنى لها سحب إجازات اللاعبين الجدد لأنه في حال لم تسو هذه الديون، لن تتمكن إدارة فريق اتحاد عنابة من تأهيل اللاعبين الجدد ولهذا فإن إدارة زعيم تسعى جاهدة في المدة الأخيرة لإيجاد الأموال الكافية واللازمة لتسديد ديون الرابطة.

الفريق مقبل على أيام عصيبة

في ظل كل المشاكل التي تحيط بالفريق العنابي فإن الاتحاد مقبل على أيام عصيبة جدا قد تعصف به إلى الهاوية، صحيح أن الرئيس زعيم يتحرك في الاتجاهات لجلب الأموال لكن يدا واحدة لا تصفق والفريق بحاجة لتضافر جهود الجميع حتى يسوي كل هذه الديون.

السلطات مطالبة بالتدخل وتدعيم الفريق في أقرب وقت ممكن

بالنظر للوضعية الحالية لفريق اتحاد عنابة وجب على السلطات المحلية لولاية عنابة خاصة والي الولاية التدخل لتدعيم الفريق من الناحية المالية أو جلب ممولين جدد للفريق في ظل وجود شركات كبرى بعنابة حتى يتمكن الاتحاد من الخروج من هذه الأزمة والوضعية ويشرع زعيم في تنفيذ وتجسيد مشروعه الكبير على رأس الاتحاد.

 

رائد. ب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: