المحترف الأول

شبيبة سكيكدة الشبيبة مازالت تعاني وبوعلي يخفق في إيجاد الحلول

عاد الفريق السكيكدي أول أمس من تنقله إلى عاصمة الحضنة بخسارة أخرى بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين والتي تعد الخسارة رقم أثنى عشر هذا الموسم، وعلى رغم من أن رفقاء الحارس قاسم، ظهروا بوجه جيد، وكانوا أحسن من لاعبي الفريق المنافس طيلة أطوار اللقاء، إلا أن الفريق لم ينجح في العودة إلى سكيكدة بنتيجة إيجابية ووضع حد لنتائج السلبية التي تلاحق الفريق منذ الجولة الثامنة، كما أن الطاقم الفني الجديد بقيادة الكوتش فؤاد بوعلي لم ينجح في إيجاد حل للوضعية التي يعيش فيها الفريق على رغم من أنه يقوم بعمل كبير، وكانت لمسته في المباريات الأخيرة واضحة وهذا بعدما نجح في تحسين أداء الفريق على المستوى الجماعي.

كانت قادرة على العودة بالفوز من مقرة

كما ظهر لاعبو الفريق السكيكدي في مباراة السبت الماضي، أمام نجم مقرة بعزيمة كبيرة، لتحقيق أول فوز بعد ثماني جولات من دونه، وهذا بعدما دخلوا المباراة بكل قوة، وخلقوا العديد من الفرص الخطيرة والتي كانت قريبة من هز الشباك، إلا أن غياب اللمسة الأخيرة من طرف لاعبي الخط الأمامي، جعل الفريق المقراوي يستعيد الثقة في النفس وتمكن من افتتاح مجال التهديف.

طرد حميدي كان منعرج اللقاء

كما كان الطرد الذي تعرض له وليد حميدي في الشوط الثاني منعرج اللقاء خاصة بعدما كانت نتيجة اللقاء متعادلة بين الطرفين، كما كان خروج حميدي في هذا اللقاء مؤثرا للغاية، خاصة وأن الفريق كان متحكما في زمام الأمور وكان قادرا على التسجيل وإنهاء اللقاء لصالحه، كما كان طرده من طرف حكم اللقاء بكواسة وحرمه أيضا من ركلة جزاء كانت واضحة للجميع.

التشكيلة السكيكدية تلقت 7 إنذارات في مباراة مقرة

بالإضافة إلى خسارة التي تعرض لها الفريق، حيث سجل الفريق نقطة سلبية أخرى في هذه المباراة وهذا بتلقي لاعبي الفريق السكيكدي لسبعة إنذارات في مباراة واحدة، وهذا ما يبين أن اللاعبين يعانون من ضغط رهيب في هذه الفترة وهذا بسبب النتائج السلبية التي تلاحق الفريق وجميع اللاعبين يلعبون المباريات الرسمية تحت ضغط كبير وهذا ما جعلهم يتلقون هذا الكم الهائل من البطاقات الصفراء التي أصبحت لجنة العقوبات تسلط غرامة مالية عليها.

بكواسة حرم الشبيبة من ركلة جزاء واضحة

من جهة أخرى، عرف لقاء السبت الذي جمع نجم مقرة بشبيبة سكيكدة، حرمان الفريق السكيكدي من ركلة جزاء واضحة بشهادة الجميع، حيث لم يمنح حكم المباراة بكواسة ركلة جزاء لشبيبة بعدما تعرض وليد حميدي مهاجم الشبيبة إلى عرقلة بين مدافعين، إلا أن حكم المباراة كان له رأي آخر وقلب اللقاء لصالح المحليين بعدما كانت الشبيبة السكيكدية قريبة من العودة بالزاد كاملا إلى سكيكدة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: