المحترف الثاني

دفاع تاجنانت 5 لاعبين لجؤوا للجنة المنازعات، غابوا عن الاستئناف وقرروا عدم العودة

أكدت مصادرنا الخاصة أن خمسة لاعبين من التعداد الحالي لدفاع تاجنانت أودعوا ملفاتهم لدى لجنة المنازعات ويتعلق الأمر بكل من الظهير الأيسر حميدة محمد رياض، القائد كباري محمد الأمين، وثلاثي الخط الأمامي بن يطو منور، حاجي عبد العالي وقيدوم عبد الرحمن، وكان الخماسي المذكور قد أكملوا كافة الإجراءات الإدارية في وقت سابق، وأودعوا ملفاتهم لدى اللجنة المذكورة بداية هذا الأسبوع بعد انتهاء المهلة التي منحوها لإدارة الرئيس قرعيش الطاهر.

طالبوا بالحصول على مستحقاتهم وأوراق تسريحهم

رفقاء القائد كباري إلتمسوا من لجنة المنازعات تسوية مستحقاتهم العالقة حيث يدينون للفريق بأربعة أجور شهرية حسب ما تضمّنه قائمة المطالب التي رفعوها للجنة، كما طالبوا بالحصول على أوراق تسريحهم حتى يتسنى لهم البحث عن فرق جديدة للإنضمام إليها خلال فترة الانتقالات الجديدة، وكنا قد أشرنا في عدد أمس أن اللاعبين عبّروا بعد نهاية مباراة أولاد جلال عن غضبهم وتحدثوا مع أعضاء الإدارة حول قضية مستحقاتهم العالقة.

شعبان وفضيل منحا مهلة جديدة للإدارة

إضافة إلى الخماسي المذكور فإن الظهير الأيمن فضيل محمد والمهاجم شعبان وليد يحضّران بدورهما لإيداع شكوى لدى لجنة المنازعات ومنحا مهلة جديدة للإدارة إلى غاية الأسبوع المقبل، وكان شعبان وفضيل قد شرعا في الإجراءات الإدارية منذ مدة وأكّدا أنهما لن ينتظرا لفترة أطول، وفتحا الباب أمام إمكانية بقائهما مع الدفاع في حال تم تسوية مستحقاتهما العالقة أو على الأقل جزء منها في أقرب الآجال ووضعا الكرة في مرمى الإدارة.

غابوا عن الاستئناف وقرروا عدم العودة

حصة الاستئناف تحضيرا لمباراة مولودية باتنة جرت في غياب اللاعبين الذين أدعوا ملفاتهم لدى لجنة المنازعات وأيضا الثنائي شعبان وفضيل، وبنسبة كبيرة فإنهم سيغيبون عن الفريق في لقاء الجولة المقبلة، كما أن الخماسي حميدة، كباري، بن يطو، حاجي وقيدوم، أكدوا أنهم لن يعودوا مجدّدا وينتظرون الحصول على وثائق تسريحهم من لجنة المنازعات، وهو الأمر الذي يضع الإدارة في حرج كبير ويصعّب من مهمّة المدرب لعرابي فيصل وأعضاء طاقمه الفني.

التعداد يضم ثلاث لاعبين فقط من الأكابر

في ظل المستجدات الجديدة داخل بيت الدفاع والرحيل الوشيك للاعبين المذكورين سابقا، فإن تعداد الفريق يبقى يضم 3 لاعبين فقط في صنف الأكابر ويتعلق الأمر بثلاثي تاجنانت وأبناء الفريق الحارس مدور صابر، المدافع المحوري مانع فارس ولاعب الوسط مراح رابح، حيث وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإن رفقاء مانع أكدوا على ولائهم لألوان الدفاع وقرروا المواصلة وعدم التخلي عن الفريق في هذا الوقت العصيب.

الدفاع سيواصل الموسم بالفريق الرديف

لا خيار أمام دفاع تاجنانت سوى مواصلة الموسم الجديد بالفريق الرديف بداية من مباراة الجولة المقبلة أمام مولودية باتنة والتي سيدخلها الفريق التاجنانتي بتشكيلة جميعها من اللاعبين الشبان وفي غياب لاعبي الأكابر، والأكيد أن هذه الوضعية ترهن حظوظ عميد الأندية التاجنانتية في بطولة الموسم الجديد وتصعّب مهمّة الفريق في لعب ورقة البقاء، خاصة مع تزايد حدّة الضغوط ودخول الفريق في أزمة نتائج في الفترة الأخيرة تضاف إلى الأزمات المتراكمة.

عجز الإدارة يتأكد و”الديارتي” تستغيث

الخطوة التي أقدم عليها لاعبو الأكابر الذين قرّروا الرحيل يؤكد عجز إدارة الرئيس قرعيش الطاهر وعدم قدرتها على إيجاد الحلول للخروج من الأزمات التي تراكمت على عاتق الفريق منذ موسمين، ويبقى دفاع تاجنانت يستغيث في ظل تخلي جميع الأطراف عن الفريق بما فيهم الأنصار والمحبين، والسؤال الذي يطرح نفسه حاليا هو إلى أين يسير دفاع تاجنانت وكيف سيكون مستقبل الفريق في ظل المعطيات الجديدة؟.

 

…………………………..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: