الكرة الجزائرية

حقائق عن ملعب ” هيروز ستاديوم”

يحتضن الملعب الوطني” هيروز ستاديوم” مواجهة عشية اليوم بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره الزامبي. ملعب ” هيروز” يعد صرح رياضي متعدد الاستخدام، يقع في العاصمة لوساكا ، مخصص حاليا لممارسة كرة القدم فقط من خلال استضافة مباريات منتخب ” الرصاصات النحاسية”.

سعة الملعب و أصل التسمية

يتسع لستين ألف متفرج ، تم افتتاحه في سنة 2014 ، تعود أصل تسميته إلى الكارثة الجوية لمنتخب زامبيا عام 1993 والتي أودت بمعظم عناصر الفريق آنذاك، كما يقع ملعب الأبطال الوطني بجوار ملعب الاستقلال الذي تم تجديده والنصب التذكاري للأبطال حيث تم دفن اللاعبين الذين لقوا حتفهم في كارثة الغابون الجوية.

تفاصيل الكارثة الجوية

في يوم 27 أفريل 1993 ، تحطمت طائرة من طراز” دي آش سي 5″ بعد وقت قصير من اقلاعها من من ليبروفيل، كانت الطائرة تقل معظم منتخب زامبيا لكرة القدم في رحلتهم إلى تصفيات كأس العالم ضد السنغال في داكار، وقد قتل جميع الركاب وعددهم خمسة وعشرون بالإضافة إلي خمسة من أفراد طاقم الطائرة، وانتهى التحقيق الرسمي إلى أن النيران قد اشتعلت في إحدى محركات الطائرة، وبدلاً من أن يقوم قائد الطائرة بإطفاء المحرك المشتعل، قام بإطفاء المحرك السليم عن طريق الخطأ لتسقط الطائرة في البحر.

وكان من المتوقع أن تنسحب زامبيا من تصفيات كأس العالم 1994 بعد هذه الحادثة، إلا أن كالوشا بواليا، الذي نجا من الموت ( حيث سافر بطائرة خاصة إلى السنغال)، قرر بناء فريق جديد من لاعبين لا يتمتعون بالخبرة، إلا أنهم لم ينجحوا في الوصول إلى كأس العالم.

عند الانتهاء من بنائه في عام 2013 تم تسميته في البداية ” أبطال كارثة الغابون”، لكن تم الضغط على حكومة الجبهة الوطنية الحاكمة لتغيير الاسم من طرف السكان.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: