المحترف الأول

لاصام تطالب بثلاث ملايير لتسريح جعبوط لشبيبة القبائل

 

دخلت إدارة شبيبة القبائل دائرة الأندية الراغبة في ضم المهاجم عادل جعبوط، إذ كشفت مصادرنا أن الإدارة القبائلية ربطت اتصالات أولية باللاعب وحتى مع بعض من مسيري “لاصام” للاستفسار عن وضعية اللاعب والسبل الذي تمكنها من التعاقد معه خاصة وأن اللاعب ما يزال مرتبط بعقد مع الجمعية يمتد إلى موسم ونصف.

حديث عن رغبة الجمعية في بيع وثائق اللاعب بـ 3 مليار سنتيم

فيما كشفت لنا مصادر جد مطلعة من إدارة الجمعية، أن هذه الأخيرة قررت حسب أخر الأخبار بيعه مقابل 3 مليار سنتيم، رغبة منها للاستفادة من هذه الصفقة قدر الإمكان.

أضحت إدارة جمعية عين مليلة متخوفة أكثر من أي وقت مضى على مستقبل الفريق، على ضوء انعدام الموارد المالية وفتح باب التحويلات الشتوية، حيث أبدت تخوفا كبيرا من هجرة جماعية للاعبيها، خاصة وأنهم موضوعين تحت مجهر العديد من مسؤولي أندية الرابطة المحترفة الأولى بعد أن تألقوا بشكل ملفت للانتباه، وقادوا الجمعية لتحقيق أفضل النتائج في مرحلة الذهاب، وأمام هذا الوضع الذي وصفته الإدارة بالصعب للغاية، فقد قررت عقد اجتماع فيما بينها لدراسة العديد من النقاط، ومن بينها رسم خارطة طريق تتمكن من خلالها المحافظة على تعداد فريقها.

الإدارة ستجتمع فيما بينها أولا

وقد قررت إدارة جمعية عين مليلة، الاجتماع فيما بينها أولا، لدراسة مستقبل الفريق خاصة بعد ورود معلومات ليست بالرسمية أن العديد من مسؤولي الأندية المنتمية إلى الرابطة المحترفة الأولى، قد ربطوا العديد من الاتصالات بلاعبيها رغبة منهم للظفر في خدماتهم خلال المرحلة الثانية من البطولة، حيث ستسعى من خلال لقائها هذا لرسم معالم تسيير المرحلة القادمة، وتجنب الجمعية هجرة لاعبيها نحو أندية أخرى، على ضوء بحثهم على الاستقرار المالي الذي لم يجدوه في الفريق بسبب انعدام الموارد المالية.

…وستجتمع مع الطاقم الفني بعد مباراة الوفاق

وبعد خروجها بالعديد من النقاط التي تخص فريقها الذي يعاني الأمرين، أطلعت إدارة الجمعية كما سبق وأن أشرنا إليه سابقا الطاقم الفني على برمجة اجتماع مباشرة بعد مباراة وفاق سطيف، حيث يبقى الهدف منه ضبط قائمة التسريحات، ومعرفة الأسماء التي ينوي المدرب الاحتفاظ بها لمواصلة بطولة الموسم الكروي الجاري.

لن تفرط في خدمات أي لاعب دون مقابل

وفي حالة لم تتمكن الإدارة من إقناع لاعبيها الذين يمتلكون اتصالات رسمية من طرف العديد من الأندية، فإنها قررت من جهة أخرى بأن رحيلهم نحو فرق أخرى لن يكون بالسهولة التي يتوقعها البعض، بل سوف يكون بشروط تقتضي التفاوض معها بطريقة مباشرة لبيع العقد، خاصة وأن هذا الأمر سيضمن استفادة الجمعية ماديا من جهة، والتخلص من جهة أخرى من أعباء مصاريف أخرى قد تنجر على وضع أي لاعب ملفه على مستوى لجنة المنازعات، في حالة ما لم تتمكن من تسوية أجوره الشهرية.

سامي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: