المحترف الأول

وفاق سطيف: السطايفية بشعار “نربحوا في بشار ونوليو بثلاث نقاط للدار”

سيكون الموعد عشية الغد مع استكمال مباريات الجولة 13 من الرابطة المحترفة الأولى. حيث ستنزل التشكيلة السطايفية ضيفة على شبيبة الساورة بملعب 20 اوت ببشار، في اللقاء الذي سينطلق على الثالثة زوالا. ويدرك جيّدا لاعبو الوفاق بأن مأموريتهم لن تكون سهلة إطلاقا أمام شبيبة الساورة المنتشية مؤخرا بتعادل ثمين أمام جمعية عين مليلة خارج الديار، لكن أشبال نبيل الكوكي يريدون مباغتة منافسيهم فوق ميدانهم والعودة بالنقاط الثلاث التي تسمح للقبائل بالبقاء في صدارة ترتيب البطولة قبل ثلاث جولات عن انتهاء مرحلة الذهاب، وهم الذين يتنافسون على اللقب الشتوي، ولا يريدون تضييع أيّ نقطة من أصل النقاط المتبقية.

التنافس على اللقب الشتوي يمرّ عبر نتيجة في بشار

ولا يختلف اثنان على أنه إذا أراد لاعبو وفاق سطيف الظفر حقا باللقب الشتوي، فإنهم مطالبون بتحقيق نتيجة إيجابية في بشار قبل استقبال جمعية عين مليلة في المباراة القادمة في سطيف. ويوجد رفاق بكاكشي على أتم الاستعداد لهذه المباراة التي تنتظرهم في ملعب بشار، ويسعون لمباغتة الشبيبة المحلية داخل الديار، والتأكيد على أن الكحلة هذا الموسم قوية وقادرة على قول كلمتها في هذا اللقاء، وهي التي تحسن التفاوض خارج الديار على غرار الانتصارات المحققة خارج الديار منذ انطلاق الموسم.

المعنويات مرتفعة

ويوجد لاعبو وفاق سطيف في حالة معنوية جيدة وهم الذين حضروا طيلة أسبوع وفي ظروف مميّزة، بعد الفوز الثمين الذي حققوه أمام وداد تلمسان وسمح لهم بالعودة إلى صدارة الترتيب عن جدارة واستحقاق.

سرار والكوكي حفزا اللاعبين كما ينبغي

من جانبه، فإن الرئيس سرار حضر الحصص التدريبية الأخيرة لفريقه وحفز اللاعبين، من خلال الحديث معهم وسهر على كل صغيرة وكبيرة، حتى يكون كل شيء على أتمّ الاستعداد لهذا الموعد الهام. وينتظر الرئيس السطايفي ردّ فعل إيجابي من لاعبيه، والعودة بنتيجة إيجابية من بشار ستكون بمثابة أفضل هدية له ، ونفس الشيء فيما يخصّ المدرب نبيل الكوكي، الذي حضر لاعبيه فنيا وبدنيا وشحنهم نفسيا لهذا اللقاء، على أمل تقديم مباراة في المستوى والعودة بالزاد كاملا إلى سطيف.

نتيجة إيجابية ضرورية قبل مباراة عين مليلة

وما يؤكد أهمية هذا اللقاء أكثر هو أن الكحلة يجب أن تفوز لكي تحافظ على مرتبتها الأولى من جهة، وحتى تبقى المعنويات مرتفعة قبل أيام عن المباراة المقبلة عند استقبال الكحلة لجمعية عين مليلة في لقاء متأخر عن الجولة 14، أي الثلاثاء القادم في سطيف. وفي ظل هذه المعطيات، فإن رفاق سفيان خضايرية لا يريدون تضييع فرصة تحقيق نتيجة إيجابية في بشار، حتى يدخلوا مباراة “لاصام” في ظروف أفضل وبمعنويات مرتفعة.

السطايفية” عادوا بنقطة من بشار في 5 سنوات

وبإلقاء نظرة عن تاريخ المواجهات بين الساورة والوفاق في “بشار” خاصة في السنوات الخمس الأخيرة، فإن السطايفية تمكنوا من حصد نقطة واحدة في خمسة مواسم كان ذلك في 2017 – 2018، وهذا ما يعتبر رصيدا ضعيفا للوفاق، الذين انهزموا بعدها في كلّ مبارياتهم أمام شبيبة الساورة في ملعب 20 اوت ببشار، ويريد زملاء قندوسي وضع حدّ لهذه السيطرة والسعي لمباغتة الساورة في عقر ديارها، والتأكيد على أن الكحلة عادت بقوّة وقادرة على تحقيق أفضل النتائج حتى في المباريات الصعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: