الكرة المحليةالمحترف الأول

بلماضي :”الشعب الجزائري يدرك الحقيقة وحذار من الألعاب الخطيرة”

وجه جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري، رسالة قوية وحذر من القيام بما وصفه بـ”ألعاب خطيرة” تجعل الفريق ضحية للصراعات، وتقلل حظوظه في بلوغ نهائيات كأس العالم 2022 والتي ستقام في قطر.

وقال بلماضي في تصريحات للصحفيين عقب عودة بعثة المنتخب الجزائري اليوم الجمعة، قادمة من زامبيا بعد خوضها مباراة أمام منتخبها أمس في تصفيات كأس أمم أفريقيا “أنا مرتبط مع بلدي، نملك مشروعا موحدا، وهو ليس مشروع بلماضي، أنا جزء فقط من هذا المشروع”.

وأضاف بلماضي “الشعب الجزائري يدرك حقيقة الأمور، وكل ما يحدث، أنا رياضي ولست سياسيا”.

وتابع “يجب أن تكون الأجواء واضحة ونظيفة، لكن للأسف نلاحظ عكس ذلك، لذا يجب على بعض الأطراف الانتباه لما يقومون به، نحن مقبلون على تصفيات المونديال، وعلى كل شخص تحمل مسؤوليته والقيام بدوره وحذار من القيام بألعاب خطيرة”.

وشدد بلماضي، عزمه ولاعبوه على تحقيق حلم الجماهير بالتأهل لنهائيات كأس العالم.

كانت مصادر عديدة تحدثت عن غضب بلماضي، بسبب الظروف التي تحيط بالمنتخب جراء الخلاف العميق بين وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة الذي اضطر إلى تحديد موعد جمعيتيه العموميتين العادية والانتخابية ليومي 5 و15 من أفريل المقبل، قبل تكييف لوائحه الأساسية مثلما طالب به الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” الذي هدده بـ”العقوبات المنصوص عليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: