المحترف الثاني

اتحاد خنشلة “الياسمكا” تقنع في ظل غياب عديد الركائز

تمكنت كتيبة اتحاد خنشلة من الاحتفاظ بالزاد كاملا لدى استقبالها لنادي مولودية قسنطينة نهاية الأسبوع الفارط، في قمة من قمم الجولة الثامنة من البطولة بعد فوزها بهدف نظيف في مباراة أخرى للنسيان، أين استغل أشبال التقني التونسي فاروق جنحاوي فرصة استقبالهم لنظرائهم من الموك لتدعيم الرصيد في مباراة كانت بمثابة منعرج آخر للفريق الذي يبحث عن استعادة عافيته محاولا التحكم في زمام الأمور، ليحقق بذلك فوزا ثمينا ويدخل في سلسلة النتائج الإيجابية ويلتحق بكوكبة المقدمة.

اللاعبون لعبوا بإصرار كبير بحثا عن الفوز

لعبت كتيبة الاتحاد بإصرار كبير ساهمت فيه العودة الموفقة بعد أن حقق الفريق 7 نقاط من 3 مباريات وكانت الاستفاقة من ميلة بتحقيق التعادل خارج القواعد، تحديدا أمام هلال شلغوم العيد، كما ساهم محيط الفريق ومن خلاله أنصار الفريق ومحبوه في دعم العناصر الخنشلية قبل اللقاء القمة، بالحضور إلى التدريبات وخلق جو احتفالي محاولين تبليغ رسالة للاعبين مفادها أن اللقاء مصيري وما إلى ذلك، ما انعكس بالإيجاب على نفسية اللاعبين قبل وأثناء اللقاء، وحسب متتبعين للشأن الكروي الخنشلي فان معنويات اللاعبين مرتفعة وهو ما يجب الاستثمار فيه مستقبلا.

بيطاط أكمل اللقاء رغم الإصابة

رفع المدافع سامي بيطاط التحدي بمواصلته اللعب رغم تعرضه لإصابة على مستوى الفخذ رغم أن المدرب كان بصدد تغييره، وقدم بيطاط مجهودات كبيرة في مواجهة المولودية وتمكن من الوقوف في وجه عديد الهجمات التي قادها هجوم الخصم بقيادة الثنائي دردوري وبزاز، وأقنع بيطاط الطاقم الفني وكل من تابع اللقاء خاصة وأنه ضرب مثالا في التضحية واللعب من أجل تشريف ألوان الفريق.

سامر منقذ وهداف

برهن القائد سامر عبد الحكيم عن علو كعبه في مباراة الموك بفضل أدائه المميز إلى جانب رفقائه وتفوقه في أغلب الثنائيات، أين تمكن سامر من استرجاع عديد الكرات في وسط الميدان إلى جانب محاولته تنظيم اللعب وبناء هجمات الإتحاد من الخلف، ليتمكن في الدقائق الأخيرة من المواجهة من تسجيل هدف المباراة الوحيد بارتماءة ورأسية ولا أروع، ليصبح سامر هدافا للفريق الأبيض والأسود بثلاثة أهداف.

جنحاوي: “راض على المردود وعلينا ألا نغتر”

أكد مدرب إتحاد خنشلة فاروق جنحاوي أنه راض على مردود اللاعبين خاصة من حيث تطبيق التوجيهات التي عملوا عليها خلال الحصص التدريبية، قائلا في هذا الصدد: “أنا راض على المردود رغم أن الغيابات التي عرفتها التشكيلة كانت مؤثرة ناهيك عن التغييرات الإضطرارية، أيضا أنا راض على حسن تعامل اللاعبين مع الوضعية وكذا على الروح التي لعبوا بها والشخصية التي واصلوا الظهور بها”، كما أوضح التقني التونسي أن الفوز والوثبة التي حققها أشباله لا يجب أن تجعلهم يغترون مطالبا بمواصلة العمل والتركيز جيدا لكسب الرهان.

 

أحمد معتز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: