المحترف الأول

مولودية قسنطينة زاوي “خوجة كلانا حقنا في خنشلة وكنا قادرين على الفوز هناك”

حمّل مدرب مولودية قسنطينة، عبد الكريم زاوي، الحكم خوجة، مسؤولية خسارته فريقه ضد اتحاد خنشلة، وقال في تصريح للمحترف مايلي: “ليس من عادتي التعليق على قرارات التحكيم ولكن ما حدث لنا أمام اتحاد خنشلة لا يمكن السكوت عنه، حيث تعرضنا لظلم تحكيمي كبير وأؤكد أنه لو منح للاعبي بركاني ركلة الجزاء في الشوط الأول لتغيرت معطيات اللقاء، ولعدنا بفوز أكيد، كما أنه لم يحم لاعبينا من تدخلات المنافس حيث لو كان عادلا لطرد الكثير منهم، ولكن لا يجب أن توقفنا هاته النتيجة، وعلينا أن نستفيق سريعا من صدمة خنشلة لأننا سنلعب يوم الثلاثاء لقاء صعبا ضد دفاع تاجنانت”.

“خوجة كلانا حقنا وكنا قادرين على الفوز أداء ونتيجة”

تابع زاوي حديثه عن لقاء خنشلة قائلا: “لقد تعبنا كثيرا من أجل تحضير اللاعبين للقاء خنشلة، حيث أردنا العودة بالفوز ومواصلة الضغط على الرائد، ولكن الحكم أفسد كل مخططاتنا، فقد كنا الطرف الأفضل في الشوط الأول خاصة، أين ضيعنا مثلما قلت لك 3 أهداف محققة، ولم أعرف لحد الآن لما لم يصفر الحكم ركلة الجزاء، لأن بركاني كان على بعد مترين أو ثلاثة من الشباك وعندما أراد تحويل الكرة لهدف تعرض لدفع من الخلف، ولكن الحكم طالب بموصلة اللعب، والأكيد أنه لو كان التحكيم لعدنا بالفوز الرابع على التوالي، ولربما نحن اليوم بين ثلاثي المقدمة، ولكن الحكم كان له رأي آخر في تحديد النتيجة النهائية للمواجهة”.

“يجب نسيان الهزيمة سريعا والتفكير في لقاء تاجنانت”

طالب زاوي بضرورة نسيان هزيمة خنشلة، والتركيز من الآن، على لقاء الثلاثاء ضد دفاع تاجنانت، أين يجب على الفريق الفوز به مثلما قال زاوي وصرح أيضا: “حتى وإن كانت الهزيمة الماضية التي سجلناها ضد فريق اتحاد خنشلة، جد قاسية الوقع على لاعبي الموك وأنصارها، إلا أني طالبت عناصري بعدم العيش على آثارها لأن ذلك سوف يؤثر على الفريق بالدرجة الأولى عكس طي صفحتها في أقرب وقت ممكن وفتح صفحة جديد بالتحضير للمقابلات القادمة بجدية لكون ذلك سوف يعيد المياه إلى مجاريها على مستوى التعداد ويمكن اللاعبين من الرهان على تسجيل النتائج الإيجابية، بدءا من لقاء يوم الثلاثاء ضد الدفاع، أين يتوجب علينا العودة لسكة الانتصارات من جديد”.

“يجب أن نتفاوض جيدا في آخر 3 مباريات من الذهاب”

أكد مدرب الموك، أن مشوار النادي القسنطيني خلال الموسم الحالي يجب أن يسير بذكاء، لتفادي الخروج المبكر من سبق الصعود، وقال: “حتى نؤكد أن خسارة خنشلة مجرد كبوة جواد، لا يزال أمامنا فرصة ذهبية لنحقق مشوارا مميزا فيجب علينا أن نعمل جميعا لمصلحة الفريق وأن تتحد مجهودات الجميع دون استثناء من إدارة، طاقم فني وكذا اللاعبين، والأكيد أننا لن نرفع الراية حتى ننافس على المرتبة الأولى في مرحلة العودة،  والبداية بمحاولة الفوز بآخر 3 لقاءات من مرحلة الذهاب، وتسيير بعدها مرحلة العودة لقاء بلقاء إلى غاية آخر مباريات البطولة”.

“الحديث عن الميركاتو قبل نهاية الذهاب سيشوش على المجموعة”

وبالرغم من أن وقع الهزيمة الماضية التي سجلها فريقه في المباراة الماضية أمام اتحاد خنشلة كان مرا للغاية عليه، إلا أن زاوي أكد أن لعبة كرة القدم هزيمة وفوز وعلى الجميع تقبل الهزيمة الماضية أمام السيكساوة، رغم أن الحكم لعب دورا كبيرا في تحديد نتيجتها، وقال: “صحيح أن وقع الهزيمة كان عنيفا على الجميع ولكن يجب علينا أن نطوي صفحتها في أسرع وقت ممكن، ونعمل من جهة أخرى ضرورة لإعادة المولودية إلى السكة الصحيحة ولن يكون هذا إلا بمضاعفة وقفتنا في هذا الوقت بالتحديد مع اللاعبين والطاقم الفني، خاصة أن 3 لقاءات تنقصنا عن مرحلة الذهاب، ويجب أن نستثمر فيها جيدا، وبعدها يمكن الحديث عن الميركاتو وهوية العناصر التي سندعم بها التعداد”.

 

بلال. خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: