المحترف الأول

اتحاد بسكرة: بوكاروم: “نطمح إلى تحقيق الأفضل في مرحلة العودة”

اعتبر لاعب الاتحاد، بلال بوكاروم، أن فوز فريقه على ثلاثة من أكبر الفرق في البطولة، مؤشر إيجابي حول قدرته على مغادرة الوضعية التي يتواجد فيها خلال مشوار مرحلة العودة، مشيرا أن تصحيح النقائص خلال فترة توقف المنافسة ضروري للعودة بأكثر قوة.

بداية، كيف هي أحوالك بلال؟

الحمد كل شيء يسير على أحسن ما يرام، فترة الراحة التي تحصلنا عليها على امتداد الأسبوع الماضي، كانت مفيدة حتى نستعيد بعضا من أنفاسنا بعد المجهودات المضنية، التي بذلناها منذ دخولنا التحضيرات وما رافق ذلك من برمجة مكثفة طيلة 19 جولة، قبل مباشرة الاستعدادات للشق الثاني من البطولة بداية من اليوم (الحوار أجري صبيحة أمس)

بالحديث عن مرحلة الذهاب، ما تقييمك لمشوار الاتحاد على امتداد 19 مواجهة؟

دخلنا المنافسة وطموحنا كبير في تقديم مرحلة ذهاب في المستوى، لاسيما وأن كل المؤشرات كانت توحي بذلك، بداية بالانتدابات النوعية التي ضمنتها الإدارة، أو حتى بالنسبة للإمكانات التي وفرت لنا حتى نقوم بتحضير نوعي، لكن في الأخير الحصيلة كانت بعيدة بالكامل عن تطلعاتنا كلاعبين، لأننا على يقين بأننا قادرون على تحقيق الأفضل.

لنتحدث بصراحة، مالذي أعاقكم على تقديم الأفضل؟

علينا أن نتعرف بأن الظروف الوبائية التي مرت بها البلاد، في بداية التحضيرات أثرت علينا، لأننا حضرنا في مرحلة من المراحل بثمانية لاعبين بعد الإصابات التي سجلت لدى عديد اللاعبين بالفيروس، ما كان له تأثير على الجاهزية البدنية وحتى الانسجام بين القدامى والجدد، لاسيما وأننا دخلنا المنافسة بثلاث وديات فقط، على خلاف عديد الأندية التي لعبت ستة مواجهات الأقل.

الكل لاحظ الصعوبات التي وجدتموها داخل القواعد، خاصة في المواجهات التي جمعتكم بفرق مؤخرة الترتيب؟

بعملية حسابية بسيطة النقاط التي ضاعت على أرضية ميداننا، كان من المفترض أن ترفعنا إلى المراتب الأولى في سلم الترتيب العام للبطولة، صحيح أننا عدنا بقوة في الجولات الأخيرة وحققنا الحصيلة كاملة، لكن الحسرة كبيرة على النقاط التي ضاعت، خصوصا وأننا قدمنا كل ما عندنا حتى في المواجهات التي انهزمنا فيها مثلما حدث مع بلعباس وشباب قسنطينة، وهنا لابد من أن أشير إلى أمر مهم.

تفضل…؟

صحيح أننا انهزمنا أمام فرق تتواجد في المراتب الأخيرة، لكن الأمور تغيرت إلى الأحسن منذ قدوم المدرب أيت جودي، الذي حررنا معنويا بالشكل الذي مكننا من العودة بقوة، الفوز على اتحاد العاصمة، وفاق سطيف، وشباب بلوزداد ليس في متناول أي فريق، والأمر في حد ذاته مؤشر إيجابي، يؤكد قدرة المجموعة التي بحوزتنا على العودة بقوة في مرحلة العودة.

على المستوى الفردي، هل أنت راض على ما قدمته خلال مرحلة الذهاب؟

لن أقول إنني راض بالكامل على ما قدمته، لكن بالنسبة لي حاولت أن أمنح ما عندي على الميدان في كل المواجهات التي لعبتها، من الطبيعي جدا أن يتأثر أي لاعب بالوضعية العامة للفريق، خصوصا في المراحل التي تغيب فيها النتائج ويزداد فيها الضغط النفسي، أدرك أنني مطالب على غرار باقي زملائي، بمواصلة العمل بجدية حتى أكون في أحسن مستواي خلال مواجهات العودة.

بالحديث عن مرحلة العودة، كيف ترى المأمورية التي تنتظركم؟

المنافسة ستكون قوية سواء بين فرق الصدارة أو حتى بالنسبة للفرق التي تصارع على تحقيق البقاء، علينا أن نحضر جيدا ونصحح نقائصنا خلال فترة توقف المنافسة، حتى نعود أكثر قوة من ذي قبل، رغم أن المهمة التي تنتظرنا ستكون في غاية الصعوبة.

أخيرا ماذا تقول لأنصار الاتحاد؟

حتى في غياب النتائج وجدنا منهم حبا كبيرا للفريق، وهو أمر سيزيدنا مسؤولية من أجل تشريفهم وتحسين الوضعية الحالية التي نتواجد عليها في سلم الترتيب العام، أتمنى أن يواصلوا في دعمهم لنا، حتى وهم غائبون عن المدرجات، لأننا بحاجة ماسة إلى وقوفهم معنا خلال الفترة المقبلة التي ستكون في غاية الصعوبة.

 

أمير.ن

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: