المحترف الأول

شبيبة سكيكدة خنطيط: “لم أحصل على فرصتي في الشبيبة وعليه قررت تغيير الأجواء”

ومباشرة بعد شروعه في التدريبات مع فريقه الجديد اتحاد الشاوية، أدلى الشاب أسامة خنطيط بجملة من التصريحات ليومية المحترف أكد فيها أنه كان يريد أن يحصل على فرصته مع الفريق السكيكدي، إلا أنه لم يحصل عليها، كما أكد أنه غادر الفريق في هذا الميركاتو بعد إصرار مسيري اتحاد الشاوية عليه، وكذا عبر عن شكره الكبير لإدارة الفريق التي سهلت انتقاله إلى الشاوية بعدما منحت له وثائقه في هذا الميركاتو، كما طالب أنصار الشبيبة بالوقوف مع الفريق في هذه المرحلة الحساسة، لأنه متأكد أن الفريق سيحقق البقاء في آخر الموسم في الرابطة المحترفة الأولى، كما وجه اعتذاراته لهم على مغادرته الفريق.

“أمضيت في اتحاد الشاوية بعد إصرار كبير من مسيريها”

صرح خنطيط ليومية المحترف على أن التحاقه في هذا الميركاتو بفريق الشاوية جاء بعد إصرار كبير من مسيري الفريق الشاوي للحصول على خدماته، حيث قال: “عرض اتحاد الشاوية كان بعد إصرار كبير من الطاقم الفني للاتحاد ومسيري الفريق على الحصول على خدماتي وكان الاتفاق في بضع دقائق، وما علي إلا أن أكون عند حسن هذه الثقة التي وضعوها في بمواصلة العمل بكل جدية وتقديم أفضل ما لدي في الفريق الذي يطمح لتحقيق الصعود إلى الرابطة الأولى” .

“كانت لدي العديد من العروض والشاوية كانت الأقرب لطموحاتي”

كما واصل أسامة حديثه مع يومية المحترف وأكد أنه كان لديه العديد من العروض من الفرق الناشطة في الرابطة الثانية إلا أن عرض اتحاد الشاوية كان الأقرب لطموحاته حيث قال: “كانت لدي العديد من العروض في هذا الميركاتو الربيعي، إلا أنني فضلت الالتحاق باتحاد الشاوية الذي كان لها عرض يناسب طموحاتي هذا الموسم” .

“أشكر إدارة الشبيبة على تسهيل مهمة انتقالي إلى الشاوية”

كما تقدم خنطيط عبر يومية المحترف بشكره الكبير لإدارة الشبيبة بعدما وجد منها تسهيلا كبيرا للحصول على وثائق تسريحه من الفريق في هذا الميركاتو، حيث قال: “أشكر كثيرا إدارة الشبيبة على تفهمها الوضع، ورغبتي في الرحيل من الفريق في هذه الفترة، ووجدت منها كل التسهيل للحصول على وثائق تسريحي من الفريق لأتمكن من الإمضاء من اتحاد الشاوية بأريحية كبيرة”.

“أعتذر كثيرا من الأنصار”

كما تطرق الشاب أسامة خنطيط في هذا الحوار لأنصار الشبيبة الذي كان لهم دور كبير في صعود الفريق إلى القسم الأول، حيث طالب منهم السماح على عدم المواصلة مع الفريق الذي كان يرغب في الـتألق معه والبقاء فيه لأطول مدة ممكنة حيث قال: “أنا غادرت الفريق بعدما لم أنل فرصتي مع الأكابر، حيث كنت أرغب  المواصلة مع الفريق لأطوال مدة ممكنة في مشواري الكوري بحكم أن الشبيبة فريق القلب، أنصار الشبيبة كان لهم دور كبير في صعود الفريق إلى الرابطة الأولى، لهذا أنا أعتذر منهم على مغادرتي للفريق وحتما سأعود له بصفة قوية” .

“أطلب منهم الوقوف خلف الفريق في هذه الفترة الحساسة”

كما طالب خنطيط من منبر المحترف أنصار الشبيبة بالوقوف خلف الفريق في هذه الفترة الحساسة التي يمر بها الفريق حيث قال: “أطلب من هذا المنبر من أنصار الجياسماس، الذي يعشقون الفريق إلى نخاع، بالوقوف مع الفريق في هذه الفترة الحساسة التي يمر بها الفريق، صحيح أن الفريق يمر بفترة صعبة من جميع الجوانب إلا أن وقفة الأنصار واجبة في هذه الظروف خلف الفريق الذي صعد جديدا إلى الرابطة الأولى”.

“أنا متأكد أن الفريق سيحقق البقاء في آخر الموسم”

كما تطرق للوضعية الصعبة التي يعيش فيها الفريق السكيكدي في جدول الترتيب، والتي أكد فيها أن الفريق قادر مع نهاية الموسم العودة الى السكة الصحيحة وتحقيق البقاء، حيث قال: “صحيح أن الفريق عاش وضعية صعبة ولم يحقق نتائج إيجابية، إلا أن المجموعة قادرة على العودة إلى السكة الصحيحة في أقرب وقت ممكن وأنا متأكد أن الفريق سيحقق البقاء في الرابطة المحترفة الأولى مع نهاية الموسم” .

“كنت أريد البقاء والشبيبة دائما فريق القلب”

في ختام كلامه أكد خنطيط ليومية المحترف انه كان يريد البقاء في الفريق وأن شبيبة سكيكدة فريق القلب وتستهوي أي لاعب أن يعمر فيه لوقت طويل حيث قال، كنت أرغب في الشبيبة للعديد من المواسم لأن الشبيبة فريق كبير ويستهوي اللعب فيه أي لاعب في الجزائر، وشبيبة سكيكدة أحملها في قلبي بحكم أنني كبرت في هذا الفريق، لكنني وضعت في ذهني هدفا كبيرا وهو العودة إلى فريق القلب وأن أكون بقوة لأحصل على فرصتي الكاملة في التألق” .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: