المحترف الأول

إتحاد بسكرة، أيت جودي: “الأزمة المالية فرضت تسوية مستحقات اللاعبين والتغاضي عن الميركاتو”

مثلما كان منتظرا انقضت سهرة أول أمس الآجال القانونية لفترة التحويلات التشوية التي أقترها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، دون أن يتمكن الاتحاد من تدعيم صفوفه ببعض الأسماء التي ترددت في محيط الفريق على غرار الدولي السوداني وليد الشعلة، حيث سينهي الفريق الموسم بالتعداد الحالي، بعد تفضيل الإدارة بالتشاور مع الطاقم الفني تسديد مستحقات اللاعبين الحاليين، على دفع ما يزيد عن 2.2 مليار سنتيم كديون مستحقة لدى الغرفة الوطنية لفض المنازعات.

“الأزمة المالية فرضت علينا التغاضي عن الميركاتو “

وفي أول رد فعل من قبل المسؤول الأول عن العارضة الفنية للاتحاد، على عدم قدرة الفريق على انتداب لاعبين مثلما طلب في وقت سابق، وتأثيرات الأمر على مخططاته الفنية، أكد أيت جودي أن الاتحاد لم يكن منأى عن تأثيرات الأزمة المالية على غرار عديد الأندية “عديد الأندية في الرابطتين الأولى والثانية تعاني من تأثيرات الأزمة المالية الخانقة، التغاضي عن فترة التحويلات التشوية لم يكن خيارا ولكن ضرورة أملتها الوضعية المالية الصعبة للفريق”.

“تسديد مستحقات اللاعبين الحاليين كان أمرا ضروريا”

وبأكثر تفصيل، أكد أيت جودي أن محدودية إمكانات الاتحاد من الناحية المالية، وضعت الطاقمين الإداري والفني أمام خيارين لا ثالث لهما، إما تسديد مستحقات اللاعبين الذين يشكلون التعداد الحالي أو تسوية ديون المنازعات “حتى أكون واضحا، الوضعية المالية التي يمر بها الفريق، ألزمتنا بأن نقوم بأحد الخيارين، فإما تسوية مستحقات اللاعبين الحاليين الذين يشكلون التعداد، أو الذهاب لتسوية ديون المنازعات المقدرة بـ2.2 مليار، بالنسبة لنا الخيار الأول كان الأنسب بعد الدراسة والتشاور، حتى نحافظ على روح المجموعة والاستقرار”.

“ليس أمامنا سوى وضع الثقة في التعداد الحالي ومواصلة العمل”

المسؤول الأول عن العارضة الفنية للاتحاد، أكد على ضرورة التعامل بواقعية مع عدم قدرة الفريق على انتداب لاعبين جدد، من خلال وضع الثقة في التعداد الحالي ومواصلة العمل معه، من أجل تصحيح النقائص للعودة بأكثر قوة في مرحلة العودة “الأمور منتهية وعلينا التعامل مع الواقع كما هو، فترة التحويلات انتهت، صحيح أننا كنا نتمنى تدعيم التعداد ببعض الأسماء القادرة على تقديم الإضافة، لكن في ظل العائق المالي والديون ليس أمامنا سوى وضع الثقة في لاعبينا، ومواصلة العمل معهم من أجل تصحيح النقائص، حتى نكون أكثر جاهزية لما ينتظرنا في الشق الثاني من المنافسة”.

“مواجهة بارادو ستكون تحضيرية للبطولة”

مدرب الاتحاد وفي تعليقه على إفرازات القرعة التي وضعت فريقه أمام نادي بارادو في كأس الرابطة، أكد على أن اللقاء سيكون محطة تحضيرية مهمة للغاية قبل دخول المنافسة في مرحلة العودة، وقياس مدى تجاوب اللاعبين مع برنامج العمل الذي تم تسطيره “في ظل توقف البطولة لأزيد من شهر، أعتقد أن منافسة كأس الرابطة والمواجهة التي ستجمعنا بنادي بارادو، ستكون محطة بالنسبة لنا، حتى نقيم مدى نجاعة التحضيرات التي نقوم بها، أمام منافس محترم سيشكل بالنسبة لنا اختبارا حقيقية قبل العودة مجددا إلى المنافسة”.

“هدفنا ضمن البقاء لكن لن نرفض الذهاب بعيدا في كأس الرابطة”

أيت جودي، لم يخف في معرض حديثه طموحه كتقني الذهاب بعيدا في منافسة كأس الرابطة، رغم أن الهدف الأولي للاتحاد هو ضمان البقاء في الرابطة الأولى المحترفة في نهاية الموسم “هدفنا الأول هو ضمان البقاء في الرابطة الأولى المحترفة والخروج من الوضعية التي نتواجد عليها، لكن هذا لا يعني التنازل عن طموحنا في الذهاب بعيدا في منافسة كأس الرابطة، سنحاول أن نسير المنافستين من أجل تحقيق أفضل الأهداف المتاحة بالنسبة لفريقنا”.

“تحضيراتنا تسير على أكمل وجه ووجدنا كل الإمكانات في بسكرة”

وعرج أيت جودي للحديث عن سير التحضيرات التي يجريها الفريق، منذ مواجهة الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب، مشيرا أن قرار بالتربص في بسكرة كان مدروسا وله علاقة بتوفر كل الإمكانات المساعدة على إنجاح العمل “أنهينا الشطر الثاني من برنامج التحضيرات الذي دام حوالي أسبوع، وقبل ذلك كنا قد برمجنا شطرا أولا دام ما يزيد عن أسبوع، كل شيء وضع تحت تصرفنا حتى نصل إلى تحقيق الأهداف التي سطرناها خلال الفترة التحضيرية، سواء بالنسبة لملاعب التدريب أو حتى ظروف الاسترجاع”.

“تعافي المصابين يريحني كثيرا ومتأسف لإصابة سيود”

أكد مدرب الاتحاد، على أن عودة العناصر المصابة إلى التدريبات، بعد غياب طويل، سيكون عاملا إيجابيا بالنسبة للفريق الذي افتقد لخدماتهم في عديد المواجهات، مشيرا أنه حسرته كبيرة لتجدد إصابة الظهير الأيسر، أسيل سيود، الذي ستوضح الكشوف المعمقة التي خضع لها نوعية الإصابة التي يعاني منها ومدة غيابه المحتمل “اللاعبون يتجاوبون مع البرنامج التحضيري منذ عودتنا إلى أجواء العمل، سعيد جدا لعودة جميع المصابين إلى المجموعة، خاصة الأسماء التي افتقدناها طيلة المواجهات الأخيرة، في المقابل أنا متأسف لتجدد إصابة الظهير الأيسر سيود، التي أتمنى أن تكون طفيفة، لأننا بحاجة ماسة إلى جهود جميع العناصر في فترة العودة”

“قمنا بتحضير بدني شامل في الفترة الماضية والوديات في الشطر الثالث من البرنامج”

وفي سياق الحديث عن سير التحضيرات التي يجريها الاتحاد لمرحلة العودة، أكد أيت جودي على أن التركيز طيلة الفترة الأولى كان متعلقا على تحسين الجانب البدني، بعد التحفظات التي وقف عليها الرجل بعد استلامه للعارضة الفنية “ركزنا على الجانب البدني خلال الشطر الأول من برنامج التحضيرات، حيث قمنا بتحضير بدني شامل، قبل أن ننوع العمل في الشطر الثاني من البرنامج بالمزاوجة بين العمل البدني والفني بالكرة، سيكون لنا الوقت الكاف من أجل برمجة عديد الوديات قبل دخول المنافسة الرسمية”.

“أدرك جيدا ما ينتظره منا جمهورنا وسنفعل كل شيء لإسعادهم”

وفي الختام، أكد أيت جودي على أنه يدرك جيدا الآمال الكبيرة التي يعلقها الألاف من الأنصار، من أجل العودة بأكثر قوة خلال مرحلة العودة، مشيرا أن يدرك جيدا مدى تعلقهم بألوان الفريق ورغبتهم في أن يكون في أفضل حال “نحن بصدد العمل بكل جدية، حتى نكون في مستوى الآمال التي يعلقها علينا الألاف من الأنصار الأوفياء للاتحاد، الذين ينتظرون منا الأفضل، وهو أمر أدركه جيدا كمسؤول أول عن العارضة الفنية، أعدهم على أننا لن ندخر أي جهد من أجل تحضير الفريق لفترة العودة حتى يعود بوجه آخر، وبدعهم ووقفتهم معنا الأكيد أننا سنتخطى الصعوبات التي ستعترضنا في قادم المشوار”.

أمير.ن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: