المحترف الأول

شباب قسنطينة: الآبار تدرس استقالة بزاز والشباب على فوهة بركلن

كشف مصدر حسن الاطلاع، أن المدير الرياضي بزاز قرر الرحيل عن شباب قسنطينة بسبب العراقيل التي صادفته في المدة الأخيرة، حيث ذكر ذات المصدر أن اللاعب الدولي السابق أرسل استقالته الكتابية لمسؤولي المؤسسة الوطنية للاشغال في الآبار، ويبدو أن بزاز لا يريد المواصلة من خلال إقدامه على هذه الخطوة، لاسيما أن ملاك النادي الرياضي القسنطيني لم يقوموا بأي خطوة اتجاهه، بعد توجيه رسالة لهم في الندوة الصحفية التي عقدها رفقة المدرب حمدي، وهو ما اعتبره المدير الرياضي للخضوزرة تجاهلا من قبل مسؤولو الآبار.

لم يتنقل أمس إلى المقر ولم يضبط سفرية مقرة

يبدو أن المدير الرياضي لشباب قسنطينة مصر على وضع حد لمغامرته مع الفريق، وعدم التراجع عن قراره القاضي بالاستقالة من منصبه، ولعل عدم تنقل بزاز الى مقر النادي مثلما جرت عليه العادة منذ توليه منصب مدير رياضي للخضورة، وعدم ضبط سفرية مقرة تحسبا للمباراة التي ستجمعه بالنجم المحلي، يؤكد نية اللاعب الدولي السابق في عدم العدول عن قراره بالرحيل، لاسيما أنه أصبح يشعر بعدم الراحة وأنه غير مرغوب فيه من قبل ملاك النادي الرياضي القسنطيني، وبالتالي يمكن القول، أن بزاز شعر بأنه غير مرغوب فيه، بعدما لم يرد مسؤولي الآبار بسرعة على مطالبه.

من سيسير العميد قبل كأس الرابطة لو يترسم رحيله؟

مما لاشك فيه، أن الخطوة التي أقدم عليها المدير الرياضي بزاز بإرسال استقالته الكتابية وعدم حضوره لمقر الفريق، سيجعل شباب قسنطينة يدخل في دوامة كبيرة في الفترة الحالية، ولو يترسم رحيل بزاز فإن المعضلة التي ستصادف الفريق تتمثل في من سيسيره قبل موقعة كأس الرابطة والترتيبات الخاصة بالمباراة المترقبة أمام نجم مقرة، خاصة وأن ما حدث بعد استقالة مجوج، أين وجد الفريق صعوبة كبيرة في إيجاد مدير رياضي جديد، سيجعل الفريق هاته المرة في حال ترسيم رحيل بزاز يبقى مدة طويلة دون مسؤول رياضي، كون ما حدث للمسوؤلين السابقين، سيجعل كل من يرغب في العمل في الفريق يفكر مليا قبل قبول العرض، لتجنب ما حدث لكل المسوؤلين السابقين.

تأخر طرح بيان مجلس الإدارة يزيد من الإشاعات

على صعيد آخر، فإن ما زاد الطينة بلة وجعل الأمور غير مضبوطة في بيت شباب قسنطينة في الفترة الحالية، هو عدم طرح مجلس إدارة الخضورة بقيادة، عمر رابح، لأي بيان بخصوص ما بدر من المدير الرياضي بزاز والمدرب حمدي، وأكثر من ذلك فإن صمت مسؤولي المؤسسة الوطنية للاشغال في الآبار زاد من حدة الإشاعات وجعل الامور أكثر غموضا حول مستقبله خلال الموسم الحالي، وقد أفادت معلوماتنا أن المسوؤلين في حاسي مسعود موافقون على رحيل بزاز، وينتظرون الوقت المناسب فقط، لتأكيد ذلك في بيان رسمي يسلم لوسائل الإعلام.

أطراف تؤكد أن خليفة بزاز جاهز منذ مدة

في السياق ذاته، فقد أسرت لنا مصادرنا الخاصة، أن مسؤولي الآبار، حضروا خليفة بزاز منذ مدة، وهو جاهز لتولي المنصب، في الساعات القادمة، وهو ما يبرر أن بزاز يصر على الرحيل، حيث علم أنه لم يعد مرغوبا فيه من قبل المسؤولين في حاسي مسعود، ما جعله يصر على تقديم استقالته، ومن بين الأمور التي تؤكد أن مسؤولي الآبار، خططوا مسبقا لدفع بزاز للاستقالة هو عدم ردهم على طلباتهم أو تنفيذها، رغم أن القائد السابق للعميد، تنقل إلى غاية حاسي مسعود، دون أن يعود بنتيجة مرضية، وبالتالي ستحمل الساعات القادمة، الجديد في هاته القضية، وفي حال تم قبول استقالة بزاز، فإن ذلك سيكشف المخطط المسبق للإطاحة به.

بزاز: “نعم قدمت استقالتي ولن أتراجع عن قراري

أكد المدير الرياضي للخضورة، ياسين بزاز، خبر تسليمه استقالته لمسؤولي الآبار، وصرح بنا بما يلي: “لقد وصلت إلى قناعة بمغادرة الفريق، ولم يعد هناك مجالا للتراجع، لقد سلمت الاستقالة كتابيا، لمسؤولي الآبار، ولا أعلم بعد موقفهم منها، حيث لم أتلق ردا منهم إلى حد الآن، ما يمكن قوله، أنه وبصفة رسمية سأغادر منصبي، بعد كل الذي حدث معي في الفترة الماضية، وأتمنى التوفيق لفريق القلب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: