المحترف الأول

أهلي البرج: لاعبو الكابا يهددون بمقاطعة مباراة كأس الرابطة

لم يختلف الحال كثيرا في بيت أهلي البرج، الذي لا يزال يسير بمبدأ إعطاء الوعود اليوم والاختباء غدا، ولكن إلى متى تستمر هاته العقلية في التسيير رغم أنه تم تعيين رئيس لمجلس الإدارة، الضحية الأولى لهذا التفكير الاتكالي، أكيد هم اللاعبون رفقة الطاقم الفني لأنهم هم من انعكست عليهم نتائج الأزمة المالية الخانقة، أما البقية “فإذا مشات الله يبارك” وإلا فالاستقالة هي طريق مختصر للتهرب من المسؤولية.

الرئيس اكتفى بالوعود وأكد أنه لا يملك الملموس من أجل لقاء لاعبيه

واصل رئيس أهلي البرج خرجاته الغريبة، ورفض مجددا الاجتماع مع لاعبيه، عيسى عفافسة أكد أن السبب يعود إلى أنه لا يملك الملموس في الوقت الذي يطالب فيه رفقاء القائد سبيعي بالأموال، كما أنه مل من الوعود وهو غير مستعد لفعل ذلك لما يلتقي مجددا مع لاعبيه، ولكن هو المسؤول الأول عن الفريق، ورفض حتى أن يكون بجانبه مديرا عاما، لذا من واجبه مواجهة اللاعبين مهما كانت الظروف.

لا يزال ينتظر تجسيد وعود الوالي و”الديجياس” ويبدو أنه “قطع لياس

ما يفعله حاليا رئيس أهلي البرج، هو وضع يديه في جيبه وانتظار تحرك السلطات المحلية من أجل تجسيد وعود الوالي بمنحة تقارب 2 مليار التي قال بأنه سيضخها في أقرب وقت، وأيضا وعود مدير الشباب والرياضة الذي دائما ما يتغنى بمساعدة الفريق وكان قد جلب 200 مليونا خلفت حربا شرسة بين عفافسة ورماش، إذ من الواضح أنه بات يؤمن أكثر بأن تلك الإعانات لن تجسد على أرض الواقع.

اللاعبون كانوا ينتظرون الاجتماع معه أمس

كما سبق ونشرناه في عددنا السابق، ضرب لاعبو أهلي البرج موعدا للرئيس عيسى عفافسة، أمس الثلاثاء، من أجل تسوية مشاكلهم المادية ولو بالقليل، خاصة وأنهم في أول يوم من رمضان ولا يملكون حتى “مصروف الجيب” ومنهم من لديه عائلات يعيلها خلال هذا الشهر الفضيل، غير أن ذلك لم يحدث ما جعل رفقاء الحارس سيدريك يستشيطون غضبا.

يرفضون الحديث مع عادل جلولي ويريدون مقابلة الرئيس

وجه لاعبوا “الصفرا” رسالة مفادها أنهم يريدون مقابلة الرئيس والتحدث إليه، رافضين جملة وتفصيلا الحديث مع مناجير الفريق، عادل جلولي والذي كان في السابق يكلفه عفافسة من أجل تهدئة الأمور وإعطاء وعود للاعبين بأنهم سينالون مستحقاتهم في أقرب وقت ممكن، متسائلين في الوقت ذاته إذا كان جلولي من يكون في الواجهة في كل مرة، لماذا تم تعيين الرئيس، ألم يكن هذا هو الحال مع بوزناد وبعده العياشي؟.

يمهلونه حتى الخميس ويهددون بمقاطعة مباراة “الحمراوة”

صعدت التشكيلة البرايجية من لهجتها اتجاه الرئيس الجديد، إذ أمهلته حتى يوم غد الخميس من أجل تسوية ولو جزئية للمستحقات، وإذا لم يحدث فإن اللاعبين يهددون بمقاطعة لقاء كأس الرابطة الجمعة القادم أمام مولودية وهران وعندها ستضيع “الكابا” على البساط التأهل إلى الثمن نهائي ومعه خسارة منافسة، كان الأنصار يأملون في أن تكون طريقا لتحقيق أولى ألقابهم.

كل العوامل ضد عفافسة ومن المنطقي أن يكون رحيله مسألة وقت

لا دعم .. لا أموال .. زائد تهديدات اللاعبين، ضغط الأنصار، وتحدي البقاء في المحترف الأول، رغم أن الفريق لم يقدر سوى على جمع 5 نقاط يتذيل بها الترتيب، كلها عوامل تجعل رحيل الرئيس، عيسى عفافسة، مسألة وقت لا غير، لأنه من الصعب عليه التحمل في ظل كل هذه الأعباء والتحديات التي تحتاج رجلا من حديد من أجل التعامل معها.

 

طارق بن مرزوق 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Powered by Live Score & Live Score App
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: